أين تقع جدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٩ مارس ٢٠١٥
أين تقع جدة

مقدمة

تحتضن شبه الجزيرة العربية أهم مملكة عربية في العالم العربي وهي المملكة العربية السعودية أو "السعودية"، وتغطي هذه المملكة معظم مساحة شبه الجزيرة العربية، وتقع في الركن الجنوبي الغربي من قارة آسيا، وتشكل مدينة الرياض عاصمةً للملكة، في حين يعد الميناء الموجود في مدينة جدة هو أهم ميناء في البلاد، ولهذه المملكة مكانة خاصة وقداسة عظيمة في قلوب العرب والمسلمين حول العالم، فهي البلد التي تضم المدينة المنورة والتي كانت مهد إنطلاق الدين الإسلامي حول العالم، كما تضم مكة المكرمة التي تحتوي على الكعبة المشرفة وهي قبلة المسلمين التي يتوجهون إليها في صلاتهم، كما تحتوي أول مكان وضع على هذه الأرض لعبادة الله عزوجل فيه وهو البيت الحرام، فكما جاء في الذكر الحكيم : " إنّ أول بيتٍ وضع للناس للذي ببكة مباركاً و هدىً للعالمين ".


المناطق الإدارية في المملكة العربية السعودية

وتحتوي المملكة العربية السعودية على العديد من المناطق الإدارية، وكل منطقة من هذه المناطق تقسم إلى عدة محافظات بحيث يقع مقر إمارة كل منطقة في إحدى محافظاتها، ومن أهم المناطق الإدارية في السعودية هي منطقة مكة المكرمة والتي يطلق عليها اسم "العاصمة المقدسة"، وهذه المنطقة تقسم إلى 16 محافظة، كما تضم أيضاً أمانة العاصمة المقدسة والتي مهمتها إدارة مدينة مكة المكرمة، بحيث يقع مقر إمارتها في مدينة مكة المكرمة، ومن أبرز المحافظات التي تضمها هذه المنطقة أيضاً هي محافظة جدة.


مدينة جدة

مدينة جدة هي إحدى المدن السعوية المهمة والواقعة ضمن نطاق منطقة مكة المكرمة غربي المملكة العربية السعودية، بحيث تبعد 700 كم إلى الشمال عن مدينة جازان و300 كم إلى الجنوب عن مدينة نويبع، وتحتل المرتبة الثانية بين مدن المملكة أي بعد العاصمة الرياض من حيث كِبر المساحة، ويقدر عدد سكانها ب 3,456,259 نسمة، وتعتبر مدينة جدة العاصمة الإقتصادية والسياحية للبلاد، كونها تشكل القبلة السياحية الأولى في المملكة التي يفد إليها السياح من المملكة نفسها أو من خارجها، وتحتل أيضاً المرتبة الأولى من حيث عدد مشاريع الأبراج وناطحات السحاب المقامة فيها، بحيث تحتوي على حوالي 135 ناطحة سحاب لا تزال تحت الإنشاء، وهي المدينة التي تتركز فيها الأنشطة الإقتصادية كونها هي مركز المال والأعمال في البلاد، والتي تضم أيضاً مقرات للبنوك العالمية.


وتشكل مدينة جدة بوابة مكة، وذلك لإحتوائها على أكبر وأهم ميناء بحري في المملكة على البحر الأحمر، كما يشكل هذا الميناء أهم مرفأ الذي تتم عن طريقه عمليات تصدير البضائع غير النفطية وإستيراد البضائع التي تحتاجها المملكة، وتلقب هذه المدينة ب "عروس البحر الأحمر".


تاريخ إنشاء مدينة جدة

ويعود تاريخ إنشاء مدينة جدة إلى ما قبل 3000 سنة، وبدأ نجم هذه المدينة بالظهور في عام 647م أي في عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان، والذي كان أول من جعل من مدينة جدة الميناء الرئيسي لإستقبال الحجاج المسافرين عن طريق البحر لأداء شعائر الحج في مكة المكرمة، وبقيت مدينة جدة إلى يومنا هذا الطريق الرئيسي الذي يعبر منها الحجاج سواءً كانوا مسافرين عن طريق البحر أو الجو أو البر.


سبب تسمية المدينة بهذا الاسم

وقد اختلفت الأراء حول تسمية المدينة بهذا الإسم، فمنهم من يقول أن أصل الإسم هو بضم الجيم (جُدّة) والتي جاءت بمعنى شاطئ االبحر في اللغة العربية، بينما هنالك من يقول أن أصل الإسم هو بفتح الجيم (جَدّة) والتي تعني والدة الأب أو والدة الأم، وذلك لإفتراضهم أن أم البشر حواء نزلت إلى هذه المدينة من الجنة ودفنت فيها، لذا سميت هذه المدينة جدة نسبةً إليها.