أين تقع مدينة كراتشي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٨ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة كراتشي

باكستان

جمهوريّة باكستان الإسلاميّة دولة مستقلة تقع في جنوب قارّة آسيا، ويتجاوز عدد سكانها المئة وواحد وتسعين مليون نسمة تقريباً، وهي الدولة السادسة في الترتيب من حيث عدد سكانها، ومن أكبر دول العالم مساحةً، لباكستان خط ساحليّ مشترك مع بحر العرب وخليج عُمان في جنوبها، كما وتحدّها من جهة الشرق دولة العند، ويحدّها غرباً أفغانستان، أمّا إيران فإنّها تشاركها حدودها الجنوبيّة الغربيّة، والصين تشاركها حدودها الشماليّة الشرقيّة.


تقسّم باكستان إلى عدّة أقاليم منها السند، وعاصمته مدينة كراتشي، وبنجان وعاصمتها مدينة لاهور، وبلوشستان وعاصمتها مدينة بشاور، والعاصمة الفيدراليّة إسلام آباد وهي عاصمة البلاد، وآزاد كشمير، وكذلك إقليم كشمير والذي يشكّل نقطة صراع بين باكستان والهند، و في مقالنا هذا سنتعرّف أكثر على عاصمة إقليم السند، ألا وهي مدينة "كراتشي".


مدينة كراتشي

إقليم السند هو أحد الأقاليم المكوّنة لدولة باكستان، ويجاور هذا الإقليم من جهة الشمال والغرب إقليم "بلوشستان"، بينما يجاوره من جهة الشمال إقليم "البنجاب"، ومن جهة الشرق فيجاوره "الهند"، أمّا من الجنوب فيطلّ على بحر العرب، عاصمة هذا الإقليم مدنية كراتشي، والتي تعتبر من أكبر المدن في البلاد، وقد أقيمت في هذه المنطقة حضارة الهارابا، والموهينجو، وهي من أهمّ حضارات السند.


أمّا مدينة كراتشي فإنّها تقع على ساحل بحر العرب، في شمال غرب دلنا نهر "السند، وهي تعتبر مركزاً ماليّاً وتجاريّاً مهمّاً للبلاد، حيث إنّ فيها ميناء كبير وفيها أيضاً أكبر مطار في البلاد، وهي من أكثر مدن البلاد كثافة سكانيّة، حيث يصل عدد سكانها إلى الأربعة عشر مليون نسمة تقريباً. المناخ العامّ لمدينة كراتشي مناخ معتدل، فهي مدينة ساحليّة، ومستوى الرطوبة فيها عالٍ في كلّ أيّام السنة.


بدأت الحياة في هذه المدينة وتطوّرت نتيجة قيام الحضارة السنديّة فيها على ضفاف نهر السند واندوس، وفي القرن السادس قبل الميلاد استطاع الفرس أن يفتحوا البلاد، وهم من طوّروا المدينة إلى ما تعرف به اليوم، وقد استولى عليها بعد ذلك الإسكندر الأكبر، وفي عام سبعمائة وأحد عشر فتح المسلمون البلاد بقيادة محمد بن القاسم ونشروا فيها الإسلام، لتصبح الدولة فيما بعد دولة إسلاميّة.


أمّا اسم هذه المدينة فإنّه راجع لصيّادة قديمة عاشت في المنطقة، وتمّ تسمية المدينة باسمها. أمّا في العصر الحديث ففي عام ألف وتسعمائة وسبعة وأربعين ميلاديّة كانت كراتشي عاصمة دولة باكستان، إلى أن انتقلت العاصمة إلى مدينة إسلام آباد في عام ألف وتسعمئة وتسعة وخمسين ميلاديّة.