ابيات شعر غزل

ابيات شعر غزل

ابيات شعر غزل



في هذا المقال سندرج بعضاً من من أشعار الغزل

مخطَّط لاختطاف امرأة أحبها لنزار قباني .. فكل السنوات تبدأ بك..

وتنتهي فيك..

سأكون مضحكاً لو فعلت ذلك،

لأنك تسكنين الزمن كله..

وتسيطرين على مداخل الوقت..

إن ولائي لك لم يتغير.

كنت سلطانتي في العام الذي مضى..

وستبقين سلطانتي في العام الذي سيأتي..

ولا أفكر في إقصائك عن السلطه..

فأنا مقتنعٌ..

بعدالة اللون الأسود في عينيك الواسعتين..

وبطريقتك البدوية في ممارسة الحب..

2

ولا أجد ضرورةً للصراخ بنبرةٍ مسرحيه:

فالمسمى لا يحتاج إلى تسميه

والمؤكد لا يحتاج إلى تأكيد..

إنني لا أؤمن بجدوى الفن الإستعراضي..

ولا يعنيني أن أجعل قصتنا..

مادة للعلاقات العامه..

سأكون غبياً..

لو وقفت فوق حجرٍ..

أو فوق غيمه..

وكشفت جميع أوراقي..

فهذا لا يضيف إلى عينيك بعداً ثالثاً..

ولا يضيف إلى جنوني دليلاً جديداً...

إنني أفضل أن أستبقيك في جسدي

طفلاً مستحيل الولاده..

وطعنةً سرية لا يشعر بها أحدٌ غيري..

3

لا تبحثي عني ليلة رأس السنه

فلن أكون معك..

ولن أكون في أي مكان

إنني لا أشعر بالرغبة في الموت مشنوقاً

في أحد مطاعم الدرجة الأولى..

حيث الحب.. طبقٌ من الحساء البارد لا يقربه أحد..

وحيث الأغبياء يوصون على ابتساماتهم

قبل شهرين من تاريخ التسليم..

4

لا تنتظريني في القاعات التي تنتحر بموسيقى الجاز..

فليس باستطاعتي الدخول في هذا الفرح الكيميائي

حيث النبيذ هو الحاكم بأمره..

والطبل.. هو سيد المتكلمين..

فلقد شفيت من الحماقات التي كانت تنتابني كل عام

وأعلنت لكل السيدات المتحفزات للرقص معي..

أن جسدي لم يعد معروضاً للإيجار..

وأن فمي ليس جمعيه

توزع على الجميلات أكياس الغزل المصطنع

والمجاملات الفارغه..

إنني لم أعد قادراً على ممارسة الكذب الأبيض

وتقديم المزيد من التنازلات اللغويه..

والعاطفيه....


5

إقبلي اعتذاري.. يا سيدتي

فهذه ليلة تأميم العواطف

وأنا أرفض تأميم حبي لك..

أرفض أن أتخلى عن أسراري الصغيره

لأجعلك ملصقاً على حائط..

فهذه ليلة الوجوه المتشابهه..

والتفاهات المتشابهه..

ولا تشبهين إلا الشعر..

6

لن أكون معك هذه الليله..

ولن أكون في أي مكان..

فقد اشتريت مراكب ذات أشرعةٍ بنفسجيه..

وقطاراتٍ لا تتوقف إلا في محطة عينيك..

وطائراتٍ من الورق تطير بقوة الحب وحده..

واشتريت ورقاً.. وأقلاماً ملونه

وقررت.. أن أسهر مع طفولتي....

ولا تشبهين إلا الشعر..

6

لن أكون معك هذه الليله..

ولن أكون في أي مكان..

فقد اشتريت مراكب ذات أشرعةٍ بنفسجيه..

وقطاراتٍ لا تتوقف إلا في محطة عينيك..

وطائراتٍ من الورق تطير بقوة الحب وحده..

واشتريت ورقاً.. وأقلاماً ملونه

وقررت.. أن أسهر مع طفولتي...

لا تعذليه فإن العذل يولعهُ

قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ

جاوزت في لومه حداً أَضربهُ

من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه

ودعتهُ وبودي لو يودعني

صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ

وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى

وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ

آه من حكم القدر ، وقد عبث بي بعد أَن فارقتني ، ورماني في وهدة الشقاء واليأس


سأكتبُ ما في قلبي سطوراً

لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً

في عيونك حياة وفي حروفك دفا

وفي شفاتك قراح لذةٍ للشاربين

حط ايدك بأيدي لين تـعرق وفـا

ضمني لين تسمع للمحاني ونين !

عفاالله عن ملذات الهوى والعشق والتخمين

وسجات الغرامَ ولذة الحب الحقيقيه

فديتك يوم تاخذني على كيفك ولا ادري وين

معك من وين ماذعذع هواك ومالت الفيه

حاولت أطول صدتي عنك وازريت

طاوعت بك قلبي وعقلي عصيته

وعن كل غلطاتك سمحت وتغاضيت

شيءٍ تناسيته وشيءٍ نسيته

وجيت اتعذر منك ما كنك اخطيت

يا فاتني عنك العزا ما قويته

سلمت لك روحٍ عليها تجنيت

بسياج وهـمٍ دون وصلكبنيته