اشعار التجاني حاج موسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
اشعار التجاني حاج موسي

نبذة عن التجاني حاج موسى

التجاني حاج موسى ولد ونشأ بمدينة الدويم في السودان، وعاش في كنف جدته السيدة دار السلام عبد الله أبو زيد لأنّ والده قد توفي بعد ميلاده بعامين. لم يكن له أشقاء، وقد عاش غريباً وحيداً يتيماً. له العديد من القصائد اخترنا لكم منها ما يأتي:


قصر الشوق

أقول أصبر على الهجران

أقول أنســـــــــــــاك لا بدا

أشوف بس طرفك النعسان

تخوني القوة والشـــــــدة

تصبر قلبي على الهجران

يثور مــــــاضينا ويتحدى

يا قصر الشوق لو هـداك

حبيبك ومر ليك صـــــــدا

بأبنيك بغلاوة الـــــــــريدا

مــــحال أنا قصري يتهدا

أهي الأيام بــتــــتــعــــدى

ونـــرجع تاني لا بــــــــدا

وحات عمراً قضيتوا معاك

محــــال عن ريدك ارتــــدا

وراجي العين تلاقي العين

وأحضــــــــن إيدك البضة

وأهي الأيـــــــــــام بتتعدى

ونرجع تــــــــــــــاني لابدا

باب الريده وإنســـــــــــــدا

نقول ياربي إيه جّــــــــــــدا

تمر أيـــــــــــام وتــــــتعدى

ونقعــــــــد نحسب في المدة

مهما أجــــــــــــرب النسيان

ألأقي الشــــــــــــــــــوق يمتد

ما باب الريـــــــــــــدة وإنسد


جاي تفتش الماضي

وجاي تفتش الماضي ؟

خلاص الماضى ولىَّ زمان

وجفت مقلتى الباكية

ونامت من سنين أحزان

وجاى تفتش الماضي؟

أرجع بالزمن مرة وأتذكر حكايتي معاك ..

تلاقي القصة – جد – مره

هل راعيت شعور مضناك؟!

كلما تزيدنى فى هجرك

أقول ليك زيدني ما أحلاك

لا شفع التوسل فيك .. ولا حرماني يوم هماك

وجاي تفتّش الماضي؟

وجيت تترجى بالدمعات...

أسامحك أنسى أغفر ليك ؟

جفّف دمعك الغالى ..

مسامحك وما عشان عينيك..

عشان تتعلم الغفران..

وتصفح لو زمن جار بيك

وحاول لو قدرت كمان

تقدر رقة الحابيك

وجاي تفتش الماضي؟

وعزة نفسى مابيه على

أسلم قلبى ليك تانى..

سنين الهجر بيناتنا

وحاجات تانية حامياني

ولو رجع الحنين وعاود

وليك من تاني وداني

ولو مكتوب ليَّا تاني أحب

بحب إنسان يكون تاني


واحشني

واحشني يا الخليت ملامحك .. في حياتي …

واحشني يا الرسيت مراسيك .. ..جوة ذاتي

إلا باكر لما ترجع … أنا بحكى ليك عن الحصل ..

وعن بعد المسافة وقربها

ولمن يفارق زول عيون ..غاليات عليه كتير خلاص وبحبها …

والله أحكام يا قدر …والله أحكام يا مسافة ويا سفر


وأنت لما بتسيبني وتسافر ..

خت في اعتبارك أنو دنياي في مدارك

وجد- لفافات الصبر دخنتها ..

وكل المقاطع في غناي طوعتها

وغريبة غنت … فرحة ... لا ... لا .. غربة ..لا....لا ..

تقصد شنو ما عرفتها

وأهي تجربة ..... خطيرة – جد – وأجتزتها ..ولسه واحشني


بعد ما فات الأوان

من بعد ما فات الأوان

الليلة جاي بتعتذر

ترجع أيامنا الزمان

من وين نجيب ليك العمر


وفرحت بيك مديت

دروب الريد سماح

وغزلتا ليك طيبة

مشاعري غطا ووشاح

لكني وآ ضيعة رجاي

رديتني مكسور الجناح

وسقيتنى بعد الحلوة مرّ

من وين أجيب ليك العمر؟

يا ألبي غرورك كم قسيت

كان ظني فيك تكون حنين

في سكة الشوق بالسنين

وبراي بالنار انكويت

وصليتني بعد الفرقة بين

لحد ما كمل الصبر

من وين أجيب ليك العمر؟


==قصر الشوق أقول أصبر على الهجران

أقول أنســـــــــــــاك لا بدا

أشوف بس طرفك النعسان

تخوني القوة والشـــــــدة

تصبر قلبي على الهجران

يثور مــــــاضينا ويتحدى

يا قصر الشوق لو هـداك

حبيبك ومر ليك صـــــــدا

بأبنيك بغلاوة الـــــــــريدا

مــــحال أنا قصري يتهدا

أهي الأيام بــتــــتــعــــدى

ونـــرجع تاني لا بــــــــدا

وحات عمراً قضيتوا معاك

محــــال عن ريدك ارتــــدا

وراجي العين تلاقي العين

وأحضــــــــن إيدك البضة

وأهي الأيـــــــــــام بتتعدى

ونرجع تــــــــــــــاني لابدا

باب الريده وإنســـــــــــــدا

نقول ياربي إيه جّــــــــــــدا

تمر أيـــــــــــام وتــــــتعدى

ونقعــــــــد نحسب في المدة

مهما أجــــــــــــرب النسيان

ألأقي الشــــــــــــــــــوق يمتد

ما باب الريـــــــــــــدة وإنسد


أعذريني

أعذرينى

لو عيوني .. غصب عني

وقفوا في عيونك شويّه

وسانحيني لو مشاعري

فاتوا مني وغازولكي بحسن نيّه

شايلة في عيونك شقايا

ارحميني وارتي ليا

عارفة لما تفوتي تمشي تودعيني

تاني ترجع لي سنيني

وأصحى تاني

وأبدأ من أول أعاني

وأبقى مصلوب في الثواني

شان تجيني وتنقذيني

يا ملازي ويا خلاصي ويا يقينىي

خلّصيني

أصلّي غرقان فى الأسية

وأعذريني لو عيوني

ارتاحوا في عيونك شويّة.


السودان الجديد

يا جمالك يا بلادى جيت أغنيلك نشيد

ما خلاص نادى المنادى (اتولد سودان جديد)


لو عذابك طال كتير وبالسنين مستحملا هو

وضقتي ويلات السعير وشفتي من الويل شقاهو

الشروق ساطع منير والأرض مستنياهو

يبقى كل الجاي خير يمسح القبلو ووراهو


وأنت يا شعبي النبيل فيك ملامح ما بتزول

أنت من أصلك أصيل خاتي كلماته وخاتي قول

أنت يالدغري وعديل أنت يا العارف الأصول

يشهد التاريخ قبيل فيهو مثلت الفصول


نحن لو كان يوم سهينا مرة في عمر الزمان

نحن عهدك ما نسينا ولما حان يوم الآوان

جينا من غربتنا جينا وتاني لي نفس المكان

أتحدنا وبي أيدينا بنغسل الزل والهوان


وابدأ أفرح بيك وأغازل

يا وطن بالعزة حافل وافتخر بيك فى المحافل

وأزرعك ورد وسنابل يا وطن عارفك مناضل

والبخونك يبقى هازل يبقى مكتول وأبقى كاتل


وأنظّم الأفراح نشيد ما خلاص نادى المنادي.

أتولد سودان جديد ..أتولد سودان جديد.


الحب الكبير

يا بلادي الطيبة جيتك، عندي ليك كلام كتير

أصلي من بدري أحتويتك، أنتِ يا حبي الكبير


كنت قبل سنين طويلة

كنت زول هاني وغرير، وكانت الأيام جميلة

والبلاد مليانة خير، والوطن كلو القبيلة

غيرو ما بنرضى البديل

والنفوس كانت نبيلة عامره بالحب الكبير


السنين لفت ودارت، وعجلة الدنيا بتدور، السنين كتبت وقالت

نحنا شعب صحيح جسور ولو خطوب الدهر نالت

من صفاك لازم نثور، والبدور يزرع ويحصد، ما بيزع بالقشور


ما بلادنا الطيبة جنة عامرة بالخيرات سخيّة

وأنتو طيبين يا أهلنا، بي خصال راسخة وقوية

لو قبيل كنا أنشغلنا عن حبيبتنا الوفيّة

ليكي جابتنا المحنة والعرق مهرك هدية.


الياسمين

معزورين، ولو عارفين حكايتي معاهو

تعزروني لأنو الما سقا الياسمين

ما بعرف غلاوة الند، ولا بعرف نداوة خد

ولا بعرف كلام العين، ومعزورين

أريتكم مرة مرة شفتوني، وبيني وبينو بس خطوات

زي عابد وقّف بيأدي في صلوات

وزي والد همس لي جناهو بي دعوات

قولوا عليّ لو قايلين معزورين، وما عارفين

لأنو الما سقا الياسمين

ما بعرف غلاوة الند، ولا بعرف نداوة خد

وما بعرف كلام العين، معزورين

منو الفيكم بساهر الليل، يبارى سحابة لما تشيل

ويتبع نجمة ضواية مداها بعيد بعيد بلحيل

وقولوا عليّ لو قايلين، معزورين وما عارفين

لأنو الما سقا الياسمين

ما بعرف نداوة خد، وما بعرف غلاوة الند

ولا يعرف كلام العين


شقا الأيام

شقا الأيام وسهر الليل بهون لو مرة حسيت بي

يزول كل الوجع وأرتاح

وأغرد زي كنار صدّاح، وتبقى الدنيا في عيني

أزاهر وغيمة وردية، ولو سلّمت مرة علي

سلامك ليّا عيدية


شقا الأيام وسهر الليل، وآهاتي الحزاينية

ملازمني من يوم شفت عيونك الحلوة

ويومها عرفت كيف العين مكامن ريد، وجرة نمة من دوبيت

ضراعة فاتحة يوم العيد

فرح أطفال، وأهازيج زار ونقرة طار، وبحّة ناي

حزين غناي، ترانيم غنوة دينية


براي، والليل، وأهاتي الحزاينية، بيغشاني النعاس مرات

وطيفك يمرّ، يغافلني، يبدل حزني أشراقات

وأبدأ معاك غناوي الليل، وأغالب الدمعة ما بيه تسيل

أتارى الليل كمل كلو؟! عيونك مرة لو طلو

يزول كل الوجع وأرتاح، وأغرد زي كنار صدّاح

وتبقى الدنيا في عيني أزاهر وغيمة وردية

ولو سلمت مّرة عليّ سلامك ليّا عيدية.