القولون



مع ازدياد الضغوط النفسية والعصبية المصاحبة لارتفاع نبض الحياة الذي اصبح سمة من سمات هذا العصر يشكو كثير من الناس من متاعب القولون العصبي الذي يحير المرضى والاطباء لتشابه اعراض القولون مع اعراض كثيرة من امراض الجهاز الهضمي

مرض القولون : عبارة عن حدوث اضطرابات في عملية امتصاص الماء والغذاء والأملاح من الطعام القادمة عن طريق الأمعاء الدقيقة عند الهضم ، والتي تقوم بها القناة الهضمية

ولذلك احتلف الاطباء في تسميته بين التهاب القولون المخاطي والقولون المتشنج والقولون المختل وغيرها من التسميات المضلله لانها تشير الى انحصار هذا المرض في القولون فقط وهذا ليس صحيحا حيث يصاحب متاعب القولون متاعب اعضاء اخرى من القناة الهضمية بالاضافة الى اعضاء خارج القناة الهضمية لذلك اتفق الاطباء جميعا اخيرا على تسميته زخلة القولون المضطرب الذي يعني مجموعة من الاضطربات المزمنة او امتكررة التي تصيب القولون بالانقباضات وكذلك اعضاء اخرى من الجسم في لحظات التوتر العصبي وضغوط الحياة وليس ضروريا ان يشعر المريض بالالم والتقلصات بعد انتهاء الحدث الذي ادى الى التوتر

ويعتبر مرض القولون العصبي اكثر امراض الجهاز الهضمي شيوعا حيث يمثل 50% من نسبة هذه الامراض والنساء اكثر اصابة بهذا المرض من الرجال فكل اصابة في الرجل تقابلها ثلاث من النساء ولا توجد فوارق في الاصابة بهذا المرض بين الاجناس ولا توجد سن محصة ضده
فاصابة الطفل او البالغ بمرض القولون المضطرب قد تؤدي الى اجراء عملية ازالة الزائدة الدودية واصابة كبار السن به تزيد من ترددهم على الاطباء

ويشكو مريض القولون المضطرب من الام البطن او تغير مفاجئ في عملية الاخراج بين الاسهال والامساك او الاثنين معا او زيادة المخاط في البراز او بكل هذه الاعراض معا كما يشكو مريض القولون من متاعب اخرى في القناة الهضمية مثل الانتفاخ والتجشؤ المتكرر وحرقان في المعدة والغثيان

بالاضافة الى اعراض القولون مثل اختلاف الجهاز العصبي مثل الهبوط والسخونة وسرعة ضربات القلب وعدم انتظامها والخمول والصداع والخطوة الاولى في تشخيص هذا المرض هي استبعاد وجود اي مرض عضوي بالفحوص المختلفة حين ان القولون العصبي مشل بارع يمكنه ان يعطي اعراض الدوسنتاريا المزمنة او التهاب القولن التقريحي او مرض كرونز بسبب وجود جيوب في القولون او التهاب الزائدة الدودية او التهاب المرارة او قرحة الاثني عشر والمعدة او تضخم الكبد والطحال والام الكليتين واضطرابات القلب والتنفس ولذلك تحتلف الشكوى من مريض لاخر واهم عناصر العلاج طمأنة المريض مع استعمال الغذية الغنية مع بعض المهدئات الخفيفة

_ هناك أنواع من الطعام تثير القولون العصبي الناتج من تناول بعض الأغذية وتجعله عرضة للإصابة بآلام حادة مثل البقوليات والتوابل والدهون والمشروبات الغازية .

_ التدخين قد يسبب أحياناً تهيج في القولون .


أعراض مرض القولون :

أولاً : شعور مصاب مرض القولون بآلام في الشق الأيمن من أعلى البطن أو الشق الأيسر من أعلى البطن .


ثانياً : الانتفاخ وخروج الغازات من الجسم من أعراض الإصابة بمرض القولون .


ثالثاً : الإمساك يسبب الإصابة بآلام القولون نتتيجة تخمر الطعام وعدم امتصاصه .


رابعاً : مصاب مرض القولون يعاني من عدم الإخراج الكامل وعدم الإرتياح وآلام متواصلة .


خامساً :يصيب الإسهال أحياناً مريض القولون عند تناول الطعام أو دون تناول الطعام .


سادساً : حدوث بعض الأصوات في بطن المصاب بالقولون .


سابعاً : تلازم خروط المخاط مع البراز من أحد الأعراض الظاهرة لمريض القولون .


ثامناً : يصاب مريض القولون كيراً بالغثيان والتعب الشديد .


تاسعاً : تعد الحموضة التي تصيب المريئ من أشد الأعراض إزعاجاً لمصاب القولون .


عاشراً : يعمّ الألم في القدمين واليدين والكتفين والصدر لمريض القولون .


أحد عشر : عدم الشعور بالجوع أبدا والإحساس بعدم الرغبة في تناول الطعام من أعراض مرض القولون ، مما يسبب هبوط سريع في الوزن .


اثنا عشر : ارتفاع درجة حرارة جسم المصاب بمرض القولون .


ثلاثة عشر : حدوث بعض التغيرات الملحلوظة على البراز كنزول الدم معه ، و تغير لونه إلى الدكونة من أهم أعراض مرض القولون .


أربعة عشر : خروج البراز من مريض القولون على شكل قطع عند الإصابة بالإمساك ، وسائل شديد عند الإسهال .


خمسة عشر : حدوث عملية التجشؤ ، وهي عبارة عن خروج الهواء بكثرة من فم المصاب بمرضالقولون