اعراض سرطان المخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٤
اعراض سرطان المخ

سرطان المخ : هو أي نمو لخلايا غير طبيعيّة في المخ أو في الجمجمة ، ويمكن أن تكون أورام المخ خبيثة أو حميدة ، وأيّاً كان الورم فإنّه يكون خطيراً لأنّ الورم بالمخ لا يجب أن ينمو إلى حجم كبير .   وهناك نوعان من أورام المخ وهي :

1. الأورام الابتدائية : وتكون هذه الأورام موجودة داخل نسيج المخ .

2.الأورام الثانوية : وتنتشر هذه الأورام فى الرئة أو الثدى ، ثم تنتشر نحو المخ إنّ الأورام الثانوية أكثرُ شيوعا من الأورام الابتدائية .

وإنّ هذه الأورام تصيب كلا الجنسين ، وقد تحدث فى أيّ عمر .

إنّ السرطان يمر فى ثلاث مراحل أساسية وهي:

1. البداية : وفى هذه المرحلة يبدأ تكوين الورم حيث يبدأ على مستوى خلية .

2. التطور : يكون الورم متكون من خلية واحدة ، ويكون نموها وانقسامها على حساب الخلايا الأخرى فى الجسم ، وفى هذه المرحلة يمكن رؤية الورم عن طريق الميكروسوب

الورم الإكلينيكي : وفى هذه المرحلة يكون الورم كبير، وإذا لم يتم معالجته فسوف يستمر فى النّمو وتدميير الأنسجة المجاورة .

أعراض سرطان المخ :إنّ أورام المخ تكتشف عندما تكون فى بدايتها وتكون لا تزال صغيرة الحجم ، وأن هذه الأورام تتسبب فى تشنجات صرعية أو نزيف ، وهناك بعض الأورام لا تسبّب أعراضاً إلا عند نموّها إلى حجم كبير وذلك للضغط على أنسجة المخ المجاورة ، مما يتسبّب ذلك فى وجود خلل مثل ضعف الذّراعين أو السّاقين أو الصّعوبة فى الكلام ، وفي بعض الحالات تكون الأعراض الوحيدة التي تتسبّب فى حدوث ورم المخ هو الصّداع ، والذي يكون سببه زيادة في الضغط داخل الجمجمة ، ويمكن أن يحدث تغير في الشخصيّة فيكون ذلك من علامات الإصابة بورم فى المخ .

إذا لم يتم معالجة أورام المخ فإنّ ذلك يؤدّي إلى تلف دائم في المخ ، كما يمكن أن يؤدّي إلى الوفاة المحتملة رغم بذل أقصى الجهود الممكنة فى علاج الورم ، وإنّ الاكتشاف المبكّر للورم يساعد على فرص أكبر للشفاء المبكر من ورم المخ .

إنّ الإنسان الذى يصاب بورم المخ يجري عدّة اختبارات تشخيصيّة ومنها :

1. الأشعة المقطعية بالحاسب الآلي . 2. التصوير بالرنين المغناطيسي.

وإنّ تلك الإختبارات تجري على المريض من أجل التقاط صور للمخ وتحديد حجم الورم وتحديد مكان الورم  .

وإذا تحقّق من أنّ المريض مصابٌ بمرض بورم المخ ، في هذه الحالة تجري له عمليّة جراحيّة ، وذلك بهدف استئصال بعض الأورام الحميدة أو الخبيثة بنجاح ، وفى بعض العمليّات التي تُجري لاستئصال الورم لا يمكن للطبيب استئصال الورم بالكامل إذا كان الورمُ ملتصقاً بأجزاء حيويّة فى المخ ، ويكون الهدف استئصال جزء منه ، وذلك بهدف الإقلال من الضّغط وتخفيف الأعراض .

إنّ الإصابة بورم المخ خطيرة لأنّه يمكن أنْ ينتشرَ إلى جميع أجزاء الجسم ، وتكمن الخطورة فى صعوبة استئصاله ، وتجرى العمليّات من هذا النّوع من أجل تخفيف الأعراض وتوفير الرّاحة للمريض فقط .

994 مشاهدة