اغلى انواع الحمام



الحمام من الطيور التي تأنس بالإنسان ويستطيع تربيتها في الأقفاص المخصصة لذلك،ويمكن أكل فراخها،لكن بعض مربي الحمام يجعلونها للزينة.

الحمام له أنواع كثيرة وعاداته متباينة هو منتشرة في جميع بلد العالم ،ويكثر في البلاد الحارة ويعيش في البلاد الباردة. اغلى أنواع الحمام في العالم

وهناك أنواع برية تعيش طليقة لا تحب الأقفاص وأغلى انواع الحمام البري حمامة تسمى(فيكتوريا) المتوجة حجمها اكبر من حجم الحمام العادي وتعيش في (بابوا غينيا)، لا تنتشر كثيرا لأنها لا تتكاثر بشكل كبير ،تبيض مرة او مرتين في العام، ولا يتزوج حتى يبلغ السنتين يتغذى هذا النوع على الحبوب والبذور والثمار المطحونة،تحب هذه الحمامة الجو البارد وتعيش في أمكان مرتفعة.

أما بنسبة حمام الزينة غالي الثمن وأغلى هذه الأنواع يسمى(أبو فوطة)او الفوطة شكل هذا الحمام له ريش منفوش من عند الرأس جميل جدا.

التركي :منقاره طويل وله ريش على قدميه ألوانه (الأزرق الأحمر الصفر الليموني) موطنه الاصلى انجلترا لكن يتواجد بكثرة في تركيا لذلك سمي تركي.

الهندي :يستطيع الطيران لمسافات بعيدة فترة طويلة. الكنج جسمه مستدير منقاره طويل ذيله قصير.

وهناك أنواع متعددة (النفاخ ،الهمر، الهزاز ،البلجيكي،الروماني،المفتل.،ابو نظارة،الرهاب).

طرق تربية الحمام


يجب ان يكون مكان الذي يريد ان تربي فيه الحمام مكشوف ومشمس جيد التهوية وبناء اقفاص مناسبة له

ماذا يأكل الحمام؟


يأكل الحمام أصناف كثيرة من الحبوب يأكل العدس ،الدخن،الذرة البيضاء،الرز المطبوخ،الخبز الناشف.

كم بيضة يبيض الحمام؟


يبيض الحمام بيضة او اثنتين ومدة الحضانة من 16-19يوم بعد ذلك يخرج الفرخ ويسمى(الزغلول) وعادة يبيض الحمام في كل اوقات السنة.

لماذا يربى الحمام؟


1-يربى للاشتراك في السباق(الحمام الزاجل) .

2-يربى للاستعراض(التلبر) ويعمل هذا النوع حركات بهلوانية في الجو.

3-يربى للزينة هذا الأنواع تكون ذات صوت جميل ومنظر جذاب.

4-يربى لإنتاج الفراخ (الزغاليل).

هناك بعض انواع الحمام النادر المهدد بالانقراض مثل (الحمام ذو الجناح الاخضر) بسبب الزحف العمراني واستخدام المبيدات الحشرية بكثرة وقطع الغابات موطنه الأصلي ويعيش هذا النوع في جنوب اسيا وماليزيا واستراليا ويمتاز هذا النوع براسه الوردي اللون مع حلقة صفراء ومنقاره الاصفر وجناحه الأخضر وذيله الأزرق.

الحمام من الطيور الأقل عرضة للأمراض لانه يتمتع بمناعة عالية،لذلك تربيته مجدية لهواة تربية الحمام.