اهداف تدريس الرياضيات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
اهداف تدريس الرياضيات

الرياضيات

يعرف الرياضيات بأنه علم يعبّر عن مفاهيم واصطلاحات رياضيّة مجرّدة تدلّ على العدد، والكمّ، علماً بأنّ العدد يدلّ على كمية المقدار والمعدود، أي أنّه قابل للنقص، أو الزيادة، كما عرفه العلماء باسم علم القياس؛ لأنّه يقوم على دراسة القياس، والحساب، والهندسة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أهداف تدريس الرياضيّات.


أهداف تدريس الرياضيات

  • زيادة الفرصة أمام التلاميذ لممارسة طرق التفكير السليم، مثل التفكير التأمليّ، والاستنباطيّ، والاستقرائيّ.
  • زيادة مهارات التلاميذ في استخدام أسلوب حلّ المشكلات.
  • مساعدة التلاميذ على التعرّف على أثر الرياضيّات في التطوّر الحضاري.
  • زيادة مهارات التلاميذ اللازمة لاستيعاب ما يدرسونه، وللكشف عن علاقات جديدة.
  • مساعدة التلاميذ على الاعتماد على نفسهم في التحصيل الأكاديميّ في مادة الرياضيات.
  • تطوير بعض العادات السليمة، مثل التعاون، والنقد البنّاء، والاحترام المتبادل، والدقة.
  • تطوير الابتكارات العلمية، والمهارات الذهنيّة.
  • التأكّد بأنّ الرياضيات أم العلوم.
  • إظهار دور ومساهات العرب المسلمين في نشأة الرياضيات.


أهداف تدريس الرياضيات في المرحلة الابتدائية

  • قراءة الأعداد الطبيعيّة وكتابتها، وتوظيفها في المواقف الحياتيّة، والكسور، بالإضافة لإجراء العمليات عليها.
  • استخدام الأدوات الهندسيّة في رسم بعض الأشكال الهندسيّة البسيطة.
  • استعمال المصطلحات، والرموز الرياضية في الكتابة، والقراءة، والتعبير.
  • قراءة وتفسير البيانات في صورها المختلفة.
  • استخدام وحدات القياس، والتحويل من واحدة إلى أخرى.
  • إدراك بعض المفاهيم الهندسية الرئيسية، مثل القطعة المستقيمة، والمستقيم، والزاوية، والشعاع.
  • معرفة بعض المجسّمات، مثل متوازي المستطيلات، والمكعّب، والأسطوانة، والهرم، والمخروط، والأشكال الهندسية البسيطة، مثل الدائرة.
  • تنمية القدرة على استخدام أساليب سليمة للتفكير.
  • اكتشاف الأنماط العددية، والبصرية.
  • تطوير مهارة حلّ المشكلات في حدود العمر العقليّ للتلميذ.
  • معرفة بعض وحدات القياس، والعلاقة فيما بينها، مثل: وحدات المساحة، والوزن، والزمن.
  • تطوير المفاهيم، والمهارات الرياضيّة اللازمة للمواطن في حياته اليوميّة.


أهداف تدريس الرياضيات في المرحلة الثانوية

  • تحسين وسائل التغلّب على الظواهر الطبيعيّة، لتسخيرها في خدمة الإنسان.
  • تطوير المهارات الرياضيّة للطلبة.
  • تكوين البصيرة الرياضية والفهم لديهم.
  • تعويد التلاميذ على استخدام الأساليب السليمة في التفكير، ومن أهمّها، التفكير العلاقيّ، والتفكير الناقد، والتفكير الأمليّ.
  • تكوين بعض الاتجاهات الرياضيّة السليمة، وتطويرها.
  • توجيه الميول الرياضي لديهم.
  • زيادة القدرة على تقدير النواحي الجماليّة والفنية.
  • تعليمهم بأنّ مادّة الرياضيّات مادّة حيّة ومتجدّدة، حيث من الممكن أن يشارك في صنعها وابتكارها.
  • تطوير قدرة التلاميذ على الابتكار، وتعويدهم على عملية التعميم، والتجريد.
  • تنمية الاستقلال الذهني من خلال اكتشاف العلاقات بنفسه.
  • زيادة فهم مظاهر الحضارة، ومتابعة التطور العلميّ والتقنيّ في المجتمع.
  • التهيئة لدراسة البناء الرياضي في المراحل العليا.
  • الإسهام في تحسين التفكير الناقد الفعّال، وتعميم التفكير التحليليّ.
  • فهم مظاهر الحضارة، ومتابعة التطوّر التقنيّ والعلميّ في المجتمع.