بعد خلع الضرس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
بعد خلع الضرس

خلع الضرس

يعرف خلع الضرس بأنّه العمليّة التي يتم من خلالها خلع السن من جذوره، والتي يلجأ لها الطبيب المختص عند استنفاد كل الطرق التي من شأنها إنقاذ السن والمحافظة عليه، بحيث لا يوجد علاج شافٍ له، ولكن فقدان أحد الأسنان يسبب الكثير من المشاكل التي تؤثر على صحة الفم ومظهره الجمالي، وفي موضوعنا هذا سنعرفكم على أهم الأمور الواجب مراعاتها بعد خلع السن.


أسباب خلع الضرس

  • الأسنان التي لم تنمو بشكلٍ كامل بسبب صغر الفك أو وجود ورم في الفم، وخاصةً ضروس العقل.
  • إصابة بعض الأسنان بالتسوس الشديد، والذي يؤثر على معظم أجزاء السن أو يؤدي إلى نخر جذره.
  • كسر السن الموجود تحت العظم أو الجذر.
  • الإصابة بالتهاب اللثة، والأنسجة المحيطة بها.
  • وجود أسباب تقويميّة؛ كميلان الأسنان التي لا يمكن تقويمها.
  • الإصابة بالتهابات أو تقيّحات لا يمكن علاجها بسحب العصب.


إجراءات متبعة قبل خلع الضرس

  • إعطاء الطبيب موعداً للمريض في الفترة الصباحيّة، وذلك تحسباً لحدوث أي طارئ أثناء فترة النهار.
  • سؤال المريض عن التعليمات الواجب اتباعها قبل البدء بعمليّة الخلع.
  • تناول المضاد الحيوي بالكامل عند وصف الطبيب له، وذلك للتأكد من القضاء على أي التهاب يعيق التخدير.
  • تناول الطعام قبل الخلع، وذلك لأنّ المريض سيكون غير قادر على تناول الطعام بسهولة بعد الخلع حتى يزول مفعول التخدير، وتقل حدّة الألم.
  • الذهاب إلى عيادة الأسنان بروح قويّة، وتجنّب الخوف؛ لأنّ الخلع من الأمور البسيطة والطبيعيّة.


إجراءات متبعة بعد عملية الخلع

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات الساخنة.
  • وضع قطعة من الشاش مكان الضرس المخلوع، والضغط عليها جيّداً بالفك لمدّة لا تقل عن ثلاثين دقيقة، وتغييرها عندما يستدعي الأمر.
  • الابتعاد عن الغرغرة والمضمضة بالماء والملح أو المحلول الجاهز، بالإضافة إلى تجنّب استخدام فرشاة الأسنان.
  • تجنّب البصق الشديد، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة نزف الدم، وتأخير شفاء الجرح.


نصائح متبعة عند تورم مكان خلع الضرس

  • وضع كمادات من الماء البارد على مكان الانتفاخ والتورم لمدّة دقيقة، وإزالتها بعد ذلك، وترك المنطقة دون وضع كمادات لمدة ثلث ساعة، ثمّ نضع كمادة أخرى.
  • تجنّب وضع أي شيء على مكان التورم والانتفاخ.
  • وضع كمادات ماء ساخن على مكان الانتفاخ، وتركه لمدّة دقيقة، ثمّ إزالتها، ونترك المنطقة فارغة لمدّة ثلث ساعة قبل تطبيق كمّادة أخرى، ورفع الرأس على وسادة عالية عند النوم لتقليل فرصة ارتفاع الضغط وبدء النزف.
  • الحرص على تناول الأطعمة الليّنة والباردة لمدّة أربع وعشرين ساعة بعد الخلع؛ كالتمر، والبطاطس المهروسة، والبيض، والتونة، والحليب، وعصير البرتقال والتفاح الغنيّ بفيتامين ج الذي يسرع شفاء الجرح.
  • تجنّب أكل الطعام على منطقة الجرح في أول يوم بعد العمليّة.
  • الابتعاد عن التعرّض لأشعة الشمس والحرارة العالية قدر الإمكان.
  • تناول الأدويّة المسكنة التي يصفها الطبيب المختص عند الشعور بالألم.
  • تجنب التدخين في الأيام الأولى بعد عمليّة الخلع.
  • الابتعاد عن ممارسة رفع الأوزان الثقيلة، والتمارين الرياضيّة التي تحتاج إلى جهد لعملها.
  • مضمضة الفم بمحلول الماء الفاتر والملح ثلاث مرات يوميّاً لمدّة أسبوع لتطهير منطقة الجرح، وتجنّب التهابه.
  • تنظيف الأسنان مرتين بشكلٍ يومي، إلى جانب استخدام الخيط في التنظيف.