بماذا تشتهر البرتغال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٤ يوليو ٢٠١٧
بماذا تشتهر البرتغال

البرتغال

تعرف البرتغال رسميّاً باسم الجمهورية البرتغالية، وتقع في الجهة الجنوبية الغربية من قارة أوروبا، وتحديداً في شبه الجزيرة الإيبيرية، حيث يحدّها المحيط الأطلسيّ من الجهة الغربية والجهة الجنوبية، وتحدّها إسبانيا من الجهة الشمالية والجهة الغربية، وعاصمتها مدينة لشبونة، كما أنّ نظام الحكم فيها جمهوريّ برلمانيّ، والسلطة التشريعية تحت سلطة البرلمان البرتغاليّ، أمّا المجلس الأعلى فهو تحت سلطة مجلس الشيوخ البرتغاليّ، والمجلس الأدنى بيد مجلس النواب البرتغالي، وتبلغ مساحة أراضيها 92,090كم²، وعملتها الرسمية هي اليورو ويرمز لها EUR، ومن أشهر المدن البرتغالية: بورتو، وفونشال، وسيتو، وبراغا، وأمادورا، وألمادا، وأكوالفا كاسيم، وفيلا نوفا دي غايا، وكويمبرا وسيتوبال.


اقتصاد البرتغال

الجهورية البرتغالية تتميز بقوّة اقتصادها فتأتي في المركز التاسع عشر من حيث قوّة الاقتصاد عالميّاً، حيث يقوم اقتصادها على الصادرات والاستثمارات الخاصة، إضافةً إلى المنتجات التقليدية مثل: الملابس، والأحذية، والصناعات الخشبية، والمشروبات، والمنسوجات، والأسماك حيث تعتبر من أكبر الدول المصدّرة للأسماك عالمياً، إضافةً لازدهار قطاع السياحة فيها.


المعالم السياحية في البرتغال

جزر الأزور

تقع جزر الأزور في مياه المحيط الأطلسي، وتتكون من تسع جزر بركانية ، وتعد جزيرة ساو ميغيل من أكبر الجزر فيها، وتتميز الجزر بالينابيع الساخنة، والمدن الساحلية.


لشبونة

لشبونة عاصمة البرتغال تقع على طول ضفة نهر التاجة الواقعة بالقرب من المحيط الأطلسيّ، وتحتوي المدينة على العديد من المحال التجارية، والأحياء الملونة، والمعالم التاريخية، والكاتدرائيات القوطية، والأزقة، والجسور.


كاسكايس

هي قرية ساحلية هادئة تتميز بشواطئها الخلابة التي تتمتع بالشمس الدافئة واليخوت الرائعة، كما تشتهر بمنتجع ساحلي جميل وحياه ليلية متطورة، إضافةً إلى الرياضات المائية، ومجموعة مميزة من الفنانين الذين جذبو إليها السياح بشكلٍ كبير من خلال عرض فنونهم في متحف غويماريس كوندي الموجود فيها.


معالم أخرى

  • ماديرا: تتميّز ماديرا بكثرة القلاع، والكنائس، والمطاعم، والمنتجعات التاريخية.
  • جبال سينترا: تقع جبال سينترا على ساحل مدينة لشبونة، وتحوي العديد من القصور كقصر بينا، والقلاع كقلعة نويشفانشتاين.
  • بورتو: تمتد بورتو على طول مساحة التلال التي تطل على نهر دورو الواقعة في الجهة الشمالية من الجمهورية البرتغالية.
  • أوبيدوس: تقع أوبيدوس على قمة التل في الجهة الغربية من البرتغال في منطقة سنترو.
  • مدينة أفيرو: تتميّز مدينة أفيرو بالحركة، ويطلق عليها اسم بندقية البرتغال؛ وذلك بسبب قنواتها الجميلة التي تتصل مع الجسور.
  • بلدة إيفورا الصغيرة: يعود تاريخها إلى أكثر من ألفي عام تقع في الجهة الجنوبية من الجمهورية البرتغالية وتحديداً في سهول الينتيخو.
  • الغارف: تتميز الغارف بمناخ البحر الأبيض المتوسط، وشواطئها الخلابة، وبلداتها الجميلة، إضافةً إلى الأماكن التاريخية.