بماذا تشعر الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
بماذا تشعر الحامل

الحامل

يبدأ الحمل منذ لحظة تلقيح البويضة الناضجة بالحيوان المنوي وانغرساها في بطانة الرحم، وتستمر لمدة تسعة أشهر أي ما يعادل أربعين أسبوعاً عند معظم النساء، وتقريباً بعد الشهرين الثاني أو الثالث من الحمل تمر الحامل أو تشعر بالعديد من التغيرات سواء كانت على الصعيد الجسدي أو النفسي.


بماذا تشعر الحامل

ألم في أسفل الظهر

تشعر الحامل بالألم أسفل الظهر نتيجةً لزيادة الوزن، وميل الجسم للخلف؛ بسبب بروز البطن إلى الأمام، كما أن الأربطة المحيطة بالعمود الفقري تكون مرنة ومسترخية بشكل كبير بهدف تجهيز الجسم للولادة، لذلك تنصح الحامل بتصحيح وضع قامتها قدر المستطاع، وتجنب ارتداء الأحذية المرتفعة، وارتداء الأحذية المستوية.


الإمساك

يحدث الإمساك نتيجةً لاسترخاء عضلات الأمعاء بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل للمرأة خلال فترة الحمل، مما يؤدي إلى جعل حركة دفع الفضلات بطيئة، لذلك تنصح الحامل بممارسة التمارين الرياضية المناسبة، مثل: تمرين الجلوس على الأطراف الأربعة بهدف تخفيف الضغط على أسفل البطن، كما تنصح بالإكثار من تناول المواد الغذائية الغنية بالألياف؛ مثل: الخبز الأسمر، والفواكه، والخضروات، وشرب كميات وافرة من الماء والسوائل والعصائر الطبيعية.


الدوخة أو الدوار

تشعر الحامل بالدوخة أو الدوار بصورة بسيطة، بسبب زيادة حاجة الرحم للإمداد الدموي، مما يؤدي إلى حرمان المخ بشكل مؤقت من وصول كميات كافية من الدم إليه، لذلك تنصح الحامل بالرحة والاسترخاء على الفراش بشكل فوري، ومد الساقين إلى الأعلى لفترة من الوقت، كما تنصح بتجنب الوقوف لفترات طويلة.


تقلص العضلات

يحدث تقلص العضلات (كرامب) على شكل ألم في سمانة الساق، وفي بعض الحالات في القدم والفخذ، نتيجةً لانخفاض مستوى الكالسيوم في الجسم، وعادةً ما تحدث التقلصات ليلاً، وتنصح الحامل التي تشعر بهذه التقلصات بمراجعة الطبيب ليصف لها ما يلزمها من الكالسيوم والحرص على أخذ الكالسيوم من المواد الغذائية؛ كالحليب، والبيض.


انتفاخ البطن

ينتفخ بطن الحامل نتيجةً لحدوث كسل في حركة الأمعاء، مما يؤدي إلى تراكم الغازات في البطن، ويصبح من الصعب التخلص منها، لذلك تنصح الحامل بتجنب بلع الهواء كما يحدث عند مضغ اللبان، وتقليل المأكولات التي تسبب الغازات؛ مثل: البصل، والبقوليات، والحرص على شرب مشروب النعناع.


تورم الوجه وأصابع اليدين والقدمين

يحدث تورم الوجه وأصابع اليدين والقدمين نتبجةً لاحتباس السوائل الزائدة في الجسم بسبب التغيرات الهرمونية، وفي هذه الحالة تنصح الحامل برفع ساقيها للأعلى.


نزيف اللثة

تصبح اللثة أثناء الحمل أكثر ليونة وسماكة بسبب التغيرات الهرمونية، كما تصبح أكثر عرضة للإصابة والالتهاب، وبشكل خاص عند تراكم بقايا الطعام بين الأسنان، لذلك يجب الحرص على تنظيف الأسنان بالخيط والفرشاة والمعجون بشكل منتظم.


كثرة التبول

نتيجةً لزيادة ضغط الرحم الممتلئ على المثانة، وبالتالي زيادة الرغبة للتبول رغم خروج البول بكميات قليلة، كما أن زيادة تدفق الدم للحوض خلال فترة الحمل يؤدي إلى إصابة المثانة بالتوتر، مما يدفعها إلى إفراغ البول على فترات قصيرة سواءً بالنهار أو الليل.


البواسير

تشعر الحامل بألم البواسير في آخر الحمل نتيجةً لزيادة ضغط الرحم الممتلئ على الأوعية الدموية الكبيرة، مما يؤدي إلى إعاقة رجوع الدم من المستقيم.


حرقان القلب

يحدث حرقان القلب نتيجةً لاسترخاء الصمام عند مدخل المعدة، مما يؤدي إلى رجوع كمية من الحامض المعدي إلى المريء، وبالتالي الشعور بحرقان القلب مصحوباً بمذاق حمض لاذع، وينصح في هذه الحالة بشرب كوب من اللبن الدافئ قبل النوم، وتجنب الأطعمة والمشروبات المسببة للحموضة.


سلس البول

يحدث سلس البول نتيجةً لانخفاض مقدار سعة المثانة، واسترخاء عضلات الحوض خلال فترة الحمل، مما لا يمكنها من إيقاف البول المتسرب.


الأرق

يحدث الأرق عند الحامل نتيجةً لعدة أسباب؛ مثل: كثرة التبول ليلاً أو حركة الجنين داخل الرحم أو زيادة التعرق الناتج عن الشعور بالحر ليلاً.


غثيان ودوار الصباح

يحدث غثيان ودوار الصباح مبكراً عند الحركة، لذلك ينصح بتناول الأغذية الخفيفة قبل مغادرة الفراش ؛مثل: البسكويت، ومغادرة الفراش بشكل تدريجي، وتجنب الشاي والقهوة مساءً.


احتقان بالأنف أو نزيف بسيط

يحتقن الأنف أو ينوزف بشكل بسيط بسبب تأثر الغشاء المخاطي المبطن للأنف بالتغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل، وبالتالي يصبح أكثر سمكاً وليونةً.

ألم في منطقة الحوض وداخل الفخذين

تشعر الحامل بألم في منطقة الحوض وداخل الفخذين عند المشي وفي أواخر الحمل، نتيجةً لضغط رأس الجنين على الأعصاب المجاورة.


تغير لون الجلد

يتغير لون جلد الحامل بسبب إنتاج الجسم كميات كبيرة من الهرمون المنشط للخلايا الصبغية، مما يؤدي إلى ظهور بقع بنية اللون على الخدين.


ألم في الأضلاع

تشعر الحامل بألم في الأضلاع، وبشكل خاص تحت الثدي في الجانب الأيمن، وهو يحدث عادةً في آواخر الحمل نتيجةً لارتفاع الحمل إلى الأعلى.


أمور أخرى تشعر بها الحامل

  • زيادة التعرق ليلاً؛ حيث يزيد التعرق ليلاً عند الحامل بسبب اتساع الأوعية الدموية تحت الجلد، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم داخلها.
  • التعب العام نتيجةً لعدة أسباب، ومن أبرزها: حمل وزن زائد، ونقص اللياقة البدنية، وضعف الشهية لتناول الطعام بسبب الغثيان.
  • زيادة الإفرازات المهبلية بسبب زيادة سمك وليونة الأغشية المخاطية الموجودة في المهبل وعنق الرحم.
  • دوالي الساقين التي تظهر نتيجةً لزيادة ضغط رأس الجنين على الأوعية الدموية الكبيرة على الحوض.
  • اضطرابات الرؤية، وبشكل خاص عند ارتداء العدسات اللاصقة.
  • المزاجية، والتوتر، والقلق، وقلة الصبر.