بماذا لقب مصعب بن عمير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٧
بماذا لقب مصعب بن عمير

مصعب بن عمير

اسمه الكامل مصعب بن عمير بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي بن كلاب القرشي، هو صحابي جليل من السابقين إلى الإسلام، ولد في مكة المكرمة ونشأ فيها، وأسلم سراً في دار الأرقم خوفاً من قومه وأمه خناس بنت مالك بن المضرب العامرية، وتوفي في العام الثالث هجري في غزوة أحد، ولقب بأول سفير في الإسلام، وكنيته هي أبو عبد الله.


نبدة عن حياة مصعب بن عمير

قبل إسلام مصعب

كان مصعب بن عمير مشتهراً بجماله، وارتدائه أفضل الملابس وأغلاها، وتعطره بأجمل العطور؛ حيث كان معروفاً بأنه أعطر أهل مكة.


بعد إسلام مصعب

أنعم الله على مصعب بن عمير بنعمة الإسلام، ونشر الدين الإسلامي بين الناس وأعلاه، كما أنه هاجر إلى الحبشة عندما اشتد الأذى على الصحابة رضي الله عنهم، وهاجر إلى المدينة المنورة بعد وقوع البيعة الأولى؛ حيث أرسله الرسول عليه الصلاة والسلام إليها ليعلم سكانها القرآن الكريم، وتعاليم الدين الإسلامي حتى أطلق عليه اسم المقرِئ، ثم عاد بعد ذلك إلى مكة المكرمة مع الأنصار، وأسلم على يده سعد بن معاذ، وأسيد بن حضير.


غزوة أحد واستشهاد مصعب بن عمير

حمل مصعب بن عمير أثناء غزوة أحد لواء المسلمين، وتقدم به أثناء الغزوة، وأثناء المعركة هجم ابن خلف على الرسول صلى الله عليه وسلم لكي يقتله، لكنه لم يتمكن من قتله؛ لأن مصعب بن عمير استقبل الضربة عن الرسول ليفتديه، وبدأ مصعب يقاتل في أرض المعركة وهو يحمل لواءه حتى قتله قميئة الليثي الذي ظنه الرسول، وبهذه الحادثة استشهد مصعب.


زوجة مصعب بن عمير

زوجة مصعب بن عمير هي حمنة بنت جحش الأسدية التي تنتمي إلى بني أسد بن خزيمة، وهي من الصحابيات وراويات الحديث، أمها هي أميمة بنت عبد المطلب عمة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وأختها أم المؤمنين زينب بنت جحش.


جلدت حمنة في حادثة الإفك مع حسان بن ثابت ومسطح بن أثاثة عندما تحدثت عن أم المؤمنين عائشة، وتزوجت من مصعب وأنجبت له ابنته، وبعد وفاته تزوجت من طلحة بن عبيد الله، وأنجبت له محمد السجّاد، وعمران.


معلومات عامة عن مصعب بن عمير

  • من صفاته الخلقية أنه ليس قصير ولا طويل، وحسن اللّمة، ورقيق البشرة
  • دفنه عامر بن ربيعة وسويبط بن سعد، وأخوه أبو الروم بن عمير بعد استشهاده .
  • له ابنة واحدة اسمها زينب، وتزوجت من عبد الله بن عبد الله بن أبي أمية بن المغيرة.