تحسين الصوت للغناء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٤
تحسين الصوت للغناء

الصوت هو:مؤثر خارجي يؤثر على الأذن فيسبب الإحساس بالسمع ، و يمكن القول بشكل عام بأن كل جسم مهتز يشكل مصدرا للصوت ، لأن اهتزاز الجسم يؤدي إلى اهتزاز جزيئات الهواء من حوله على شكل موجات تنتشر في جميع الاتجاهات و لا يعتبر كل صوت ضوضاء ، فالصوت له صفة الانتظام والتناسق ، أما الضوضاء فهي تداخل مجموعة أصوات عالية و حادة و غير مرغوبة و تصبح هذه الضوضاء مادة للتلوث عندما ترتفع شدة الضوضاء الصوتية الى درجة ازعاج الانسان وتفكيره

شدة الصوت:هي الخاصية تمكن الأذن من التمييز بين صوت قوي و آخر ضعيف فإذا كان مدفع و بندقية ، و انطلقا من نفس الموقع فأيهما هو الأقوى ؟ بالطبع صوت المدفع هو الأقوى ، و السبب في ذلك أنه كلما كبرت مساحة الجسم المهتز ، و كلما كبرت المنطقة الهوائية المتأثرة بهذا الاهتزاز ، يزداد الصوت و ضوحا و شدة ، و تعتمد شدة الصوت كذلك على المسافة التي فصل بين مصدر الصوت و المستمع فكلما قلت تلك المسافة زادت شدة الصوت .

درجة الصوت :هي الخاصية التي تتمكن الأذن بواسطتها من التمييز بين الصوت الحاد و الصوت الغليظ . و يطلق على الصوت الحاد مرتفع الدرجة ، كما يطلق على الصوت الغليظ صفة منخفض الدرجة ، و يلاحظ أنه يوجد علامة بين درجة الصوت و تردد الجسم المهتز المسبب للصوت .

أهمية الصوت :الأصوات تفيد الإنسان و الحيوان من ناحية المساعدة على التعرف على بعضها البعض ، و الالتقاء ، و التكاثر ، و التحذير من المخاطر ، و كذلك في البحث عن الغذاء ، و التجمع و الهجرة ، و حتى في الدفاع و الهجوم ، أما عند الإنسان فالصوت ضروري للاتصال بين الناس و التفاهم فيما بينهم و تبادل الأفكار .

الضوضاء :أن الضوضاء هي الأصوات غير المرغوب فيها نظرا لزيادة حدتها و شدتها و خروجها عن المألوف عن الأصوات الطبيعية التي اعتاد على سمعها كل من الإنسان و الحيوان ، و يتوقف تأثيرها على الإنسان على عوامل كثيرة منها استعداد السامع لتقبل الأصوات وحدة سمعه ، و حالته النفسية و تكوينه العصبية و ما إلى ذلك ، و الضوضاء بلا شك من الملوثات المزعجة لما تسببه من عدم الراحة و إضرارها بالسمع.

هنالك من يجيد الغناء بشكل أفضل من الآخرين حتى دون أن يكون صوته هو الأفضل، وهذا بسبب أنه تدرب جيداً واستطاع إخراج أفضل ما لديه، فإذا كنت تريد أن تصل بصوتك إلى درجة الاحتراف فهذه النصائح ستساعدك:

  • اتبع برامج التمارين الصوتية التي تتواجد في الإنترنت وفي موقع "يوتيوب"، وهي مقسمةوتستهدف أكثر من فئة.
  • إذا كنت تعتبر الغناء هو مسارك المهني، فقم بالذهاب إلى مدرب خاص للأصوات، إذا لم يتوافر معك المال اللازم فاتجه إلى أحد المدارس حتى ترفع من مهارات الأداء في صوتك.
  • تعرف على الطبقة التي يستطيع صوتك أداءهاحتى تصل إلى النغمة التي تناسبه، هذا الأمر ستتعرف عليه بالتمارين وحدها.
  • وقفة الجسد تعد من العوامل الأساسية في الغناء وفي إخراج صوت واضح وقوي، لهذا قف منتصب القامة حتى يخرج الصوت في أفضل حالاته.
  • التنفس بعمق هو العامل الأساسي من أجل صوت رخيم وقوي، لهذا يجب إجادة تمارين التنفس.
  • كن واثقاً من نفسك ولا تهتم بمايعتقد الآخرون حول موهبتك، وأكثر من التمارين.
  • قبل أي حفلة غنائية أو اختبار ما، قم بالتسخين وذلك بالغناء لمدة10 دقائق متدرجاً في طبقة صوتك من الصغرى إلى الكبرى والعكس.
  • احرص على أن لا يقل عدد دقائق التمارين والتدريبات عن 20-30 دقيقة يومياً حتى تصل بجودة صوتك إلى الاحترافية.
  • اعلم أن ثمرة التمارين اليومية لن تظهر سريعاً في صوتك، ولكنها مرهونة بإخلاصك للتدريبات، وقد تجني ثمار هذا الإخلاص بعد 3-4 شهور من العمل الجاد، لتصل إلى درجة الاحترافية بعد التغلب على مشكلات الصوت، وقد يأخذ هذا الأمر عاماً كاملاً.