تربية عصافير الكناري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧

عصافير الكناري

تعتبر عصافير الكناري أحد أنواع الكناري البري المدجن، وهو من الطيور المغردة التي تنتمي لفصيلة الشرشوريات العائدة أصول نشأتها إلى جزر الأزو وماديرا والكناري، وكانت أول مرة يتم فيها تزاوج عصافير الكناري في القرن السابع عشر، وكانت أسعارها آنذاك مرتفعة حتى تم تزواجها في العديد من البلدان الأخرى.


عصافير الكناري من الطيور المستأنسة عند الإنسان، والتي يرغب في تربيتها لصوتها العذب والجميل، وألوان ريشه الزاهية، وسنعرفكم في موضوعنا هذا على طريقة تربية عصافير الكناري في المنزل.


تربية عصافير الكناري

  • نشتري عصافير الكناري من ذوي الخبرة والمصداقيّة والثقة في تربيتها، وفحص العصفور قبل شرائه من خلال وضع صدره بالقرب من الأذن، وسماع الشهيق والزفير لملاحظة سماع أي صوت صفير في الصدر، كما نفحص عظام صدره إذا كانت بارزة أم لا، حيث إنّ بروزها يدل على صعفها، بالإضافة إلى فحص لمعان الأرجل، وصفاء العينين، وإن هناك أي إفرازات أنفيّة.
  • تعيش طيور الكناري مدّة تتراوح بين خمس وست سنوات، وتعتبر أفضل فترة للتزاوج بين عصافير الكناري في فصلي الربيع والخريف، وفي حال لم يحدث توافق بين ذكر وأنثى الكناري يفضل تغيير أحدهما.
  • تبيض أنثى الكناري في القفص ما بين 2-5 بيضات في المرة الواحدة، ويفقس البيض بعد مرور 14 يوماً من تاريخ وضع البيضة الثانية.
  • يبدأ صغير الكناري بالنضوج بعد مرور 14 يوماً من تاريخ خروجه من البيضة، كما يظهر ريشه الملوّن.
  • تتغذى طيور الكناري على بذور الكتّان، وبذور الخضار، والسبانخ، والخس، والجرجير، والفلفل الأسود، والبقدونس، كما أنّها تحتاج إلى تضمين الفواكه في غذائها؛ كالتفاح، ويفضل إطعامها المواد الغنيّة بالكالسيوم الذي يحتاجه جسمها.
  • تنظيف القفص بشكلٍ دوري للمحافظة على صحة عصافير الكناري، ومن الأفضل تغطية قاع القفص بقطعٍ ورقيّة مع الحرص على تبديلها مرتين أسبوعيّاً.
  • الحرص على وضع وعاء ماء داخل القفص حتى تستحم العصافير به، ولكن يجب إزالة هذا الوعاء فور انتهاء العصافير منه، وذلك حتى لا تشرب منه وتتأذى.
  • وضع قفص طيور الكناري في مكانٍ مرتفع جيّد التهوية، وبعيد عن تيارات البخار الصاعد من طهي الطعام، حيث تنام هذه العصافير يوميّاً ثماني ساعات، وهذا ما يجعلها بحاجة إلى الهدوء لتحقيق النوم المريح، بالإضافة إلى وضع القفص في مكانٍ ثابتٍ غير دائم الاهتزاز، وذلك لأنّ الاهتزاز يؤدي إلى إلحاق الضرر بالبيض.
  • تقصير مخالب هذه العصافير عند المتخصصين عند نموها، وذلك لأنّ هذه المخالب والمنقار تنمو مع الطائر.
  • تغيير مكان عصافير الكناري في حالة ملاحظة بدء تساقط ريش جسمها الجميل، والتي تسقط نتيجة اضطراب حالتها النفسيّة، وتأثرها بالجو المحيط.