تسونامي اندونيسيا 2004

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٧
تسونامي اندونيسيا 2004

تسونامي هو موجة محيطية هائلة و مدمرة، أو سلسلة من الموجات، تنتج عن حركة رأسية مفاجئة في القشرة الأرضية. و أكثر الأسباب شيوعاً هي الزلازل التي تحدث في أرض المحيط. و يمكن أن ينشأ تسونامي أيضاً عن النشاط البركاني، أو الإنزلاق الأرضي أو انفجار ما أو حتى من النيازك والشهب. و كلمة تسونامي تعني باليابانية "موجة الميناء". و يطلق البعض على تسونامي اسم "أمواج المد البحري" إلا أن هذا المصطلح مضلل. وليس هناك علاقة بين أمواج تسونامي وظاهرة المد . إن مستوى المد أثناء تسونامي له تأثير على مقدار الدمار الذي يحدث، لكن هذا هو الرابط الوحيد بينهما.

والان سنتعرف موجة تسونامي التي حدثت في اندونيسيا

زلزال المحيط الهندي 2004 قدر ب درجات 9 على مقياس ريختر، والذي وقع في 26 ديسمبر 2004، الذي ولد تسونامي التي ادت إلى مقتل 300,000 تقريباً من البشر. وتكبدت اندونيسيا أعلى نسبة من الخسائر في الممتلكات والضحايا، وتعد موجة المد هذه من أكبر الكوارث الطبيعية في التاريخ الحديث. الزلزال الذي وقع في المحيط الهندي يعد الأعنف من نوعه منذ زلزال الجمعة الكبير الذي قدر بمقياس 9.2 درجات في ولاية الاسكا الأمريكية.تسونامي قام برفع مستوى البحر لدى الشاطئ إلى ارتفاع 15 متراً نتيجة كمية المياه الهائلة القادمة من عرض المحيط باتجاه الشاطئ، وكانت اندونيسيا، سريلانكا، الهند، وتايلاند من أكثر المتضررين من موجة المد لقرب هذه الدول من مكان الصدع الأرضي.

قوة الزلزال:

9 درجات بمقياس ريختر تعادل 123 مليار طن من مادة TNT شديدة الانفجار. أو 1033 *1020 جول، وهذه الطاقة تتجاوز ماتستهلكه الولايات المتحدة الأمريكية من طاقة في سنة واحدة ب 30%.أو تتجاوز طاقة إعصار لمدة 70 يوم، هذه الطاقة مساوية لغلي 10.000 لتر من الماء لكل شخص في الأرض.حسب التقديرات الأولية فأن أكثر من 160.000 قد فقدوا حياتهم نتيجة موجة المد، وعشرات الآف من الناس مفقودين وأكثر من مليون شخص بلا مأوى، كما أن ثلث الموتى من الأطفال، وتقريبا أكثر من 5000 من السياح الاجانب الذين ارادواftydtfdd تمضية اعياد السنة الميلادية.

زلزال المحيط الهندي 2004 قدر ب درجات 9 على مقياس ريختر، والذي وقع في 26 ديسمبر 2004، الذي ولد تسونامي التي ادت إلى مقتل 300,000 تقريباً من البشر. وتكبدت اندونيسيا أعلى نسبة من الخسائر في الممتلكات والضحايا، وتعد موجة المد هذه من أكبر الكوارث الطبيعية في التاريخ الحديث. الزلزال الذي وقع في المحيط الهندي يعد الأعنف من نوعه منذ زلزال الجمعة الكبير الذي قدر بمقياس 9.2 درجات في ولاية الاسكا الأمريكية.

تسونامي قام برفع مستوى البحر لدى الشاطئ إلى ارتفاع 15 متراً نتيجة كمية المياه الهائلة القادمة من عرض المحيط باتجاه الشاطئ، وكانت اندونيسيا، سريلانكا، الهند، وتايلاند من أكثر المتضررين من موجة المد لقرب هذه الدول من مكان الصدع الأرضي. قوة الزلزال:

9 درجات بمقياس ريختر تعادل 123 مليار طن من مادة TNT شديدة الانفجار. أو 1033 *1020 جول، وهذه الطاقة تتجاوز ماتستهلكه الولايات المتحدة الأمريكية من طاقة في سنة واحدة ب 30%.أو تتجاوز طاقة إعصار لمدة 70 يوم، هذه الطاقة مساوية لغلي 10.000 لتر من الماء لكل شخص في الأرض.حسب التقديرات الأولية فأن أكثر من 160.000 قد فقدوا حياتهم نتيجة موجة المد، وعشرات الآف من الناس مفقودين وأكثر من مليون شخص بلا مأوى، كما أن ثلث الموتى من الأطفال، وتقريبا أكثر من 5000 من السياح الاجانب الذين أرادوا تمضية أعياد السنة الميلادية.