تعريف الإدارة وأنواعها

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ١١ يوليو ٢٠١٧
تعريف الإدارة وأنواعها

الإدارة

تعد الإدارة من أهم النشاطات الإنسانية التي تمارس داخل المجتمعات، حيث لها تأثير كبير على نواحي الحياة المختلفة نظراً لارتباطها المباشر بالشؤون الاقتصادية، والقضايا الاجتماعية، والسياسية، فالإدارة هي الجهة المسؤولة التي تعمل على جمع الموارد الاقتصادية وتوظيفها من أجل إشباع حاجات الفرد والجماعات في هذه المجتمعات، حيث تتطور المجتمعات وتتقدم بالاعتماد على الإدارة، ولهذا تعتمد الدول عليها من أجل توفير الرخاء لمواطنيها، وتعتبر الإدارة الناجحة أساس نجاح منظومة المجتمع وتفوقها.


تعريف الإدارة

تعرف الإدارة بأنها عملية تحقيق الأهداف الموضوعة من خلال استغلال الموارد والعناصر المتاحة، حسب منهج مُحدّد، وضمن بيئة محددة، كما تعرف بأنها عملية التخطيط والتنظيم، والرقابة، والتنسيق، والتوجيه المطبقة على الموارد المالية والبشرية، من أجل تحقيق أفضل النتائج، بأقل التكاليف، وأفضل الطرق وأقصرها، والإدارة هي فرع من فروع العلوم الاجتماعية.


أنواع الإدارة

  • الإدارة العامة: تتميز بأنها تعمل خلال الظروف الاحتكارية بعدد كبير من الموظفين، حيث تقدم خدمات عامة ضخمة لا تكون غايتها الربح، وإنما تقدم الخدمات الواجبة والضرورية لأفراد المجتمع، وتلتزم بمساواة المواطنين أمام هذه الخدمات دون تمييز.
  • إدارة الأعمال: تتميز عن الإدارة العامة بروح التنافس الحادة، حيث إنّ الهدف الرئيسي لإدارة الأعمال تحقيق أقصى ربح مادي ممكن من خلال إدارة المشاريع الخاصة، إلا أنها مشاريع أصغر من مشاريع الإدارة العامة، كما أنّ عدد موظفيها أقل من موظفي الإدارة العامة.


مستويات الإدارة

  • الإدارة العليا: تتمثل في المدير العام أو رئيس مجلس الإدارة.
  • الإدارة الوسطى: تتمثل بمدراء الأقسام.
  • الإدارة التنفيذية: تعرف أيضاً بالإدارة التشغيلية والتي تتمثل بالمشرفين بشكل مباشر على تنفيذ الأعمال، وتطبيق السياسات على أرض الواقع.


أهداف ومهام الإدارة

  • صناعة القرارات المتعلقة بتحديد الأهداف طويلة وقصيرة المدى، بمشاركة الأطراف المعنية.
  • بحث مدى تحقيق النتائج المحددة مسبقاً.
  • تحقيق توازن بين رضا العملاء الداخليين والخارجيين .
  • وضع وصياغة معايير فنية عالية الجودة، بحيث تتوافق المعايير القومية مع المواصفات العالمية للمنتجات والخدمات المقدمة، ثمّ تحديد الإجراءات وآليات تنفيذ هذه المعايير ضمن فترات زمنية محددة.
  • توفير إدارة متقدمة في مجالات التخطيط الاستراتيجي، والتنظيم والتوجيه لمتابعة جميع هذه المراحل.
  • إدارة وتوظيف التكنولوجيا في أداء الأعمال، والانتقال لاستخدام مفاهيم المنظمات الرقمية، وتقديم بعض الخدمات عن بعد.
  • إدارة قسم التمويل بطرق غير تقليدية.
  • إدارة آلية تقنين وتطوير النظم القانونية التي تعتبر الإطار العام، والقاعدة التفصيلية للمفاهيم الحديثة مثل: مبدأ الفصل بين السلطات، والتركيز على الشفافية في إدارة الشؤون العامة، ومتابعة حوكمة الشركات، وتحقيق اللامركزية المجتمعية.