تعريف الهوية

مفهوم الهوية 

• الهوية هي الإعلاء من شأن الفرد.

• الهوية هي الوعي بالذات الثقافية والاجتماعية ، وهي لا تعتبر ثابتة و إنما تتحول تبعا لتحول الواقع .

• الهوية عبارة عن سمات تميز شخصاً عن غيره أو مجموعة عن غيرها.

• الهوية هي الخصوصية والذاتية وهي ثقافة الفرد و لغته و عقيدته و حضارته و تاريخه.

الهوية جزء لا يتجزأ من منشأ الفرد ومكان ولادته حتى ولم يكن اصله من نفس المنشأ

الهوية في اللغة

الهوية في اللغة مشتقة من الضمير هو . أما مصطلح الهو هو المركب من تكرار هو فقد تمّ وضعه كاسم معرّف ب أل ومعناه (( الإتحاد بالذات)). ويشير مفهوم الهوية إلى ما يكون به الشيء هو هو ، أي من حيث تشخصه وتحققه في ذاته وتمييزه عن غيره ، فهو وعاء الضمير الجمعي لأي تكتل بشري ، ومحتوى لهذا الضمير في نفس الآن ، بما يشمله من قيم وعادات ومقومات تكيّف وعي الجماعة وإرادتها في الوجود والحياة داخل نطاق الحفاظ على كيانها

مبادىء الهوية

• أن تكون الهوية منسجمة مع معطيات الفكر القانوني والسياسي، الذي يستند إلى قانون المواطنة بوصفها معيارا ً جوهريا ً لتحقيق المساواة.
•أن تعبر الهوية عن الواقع، أي أن تكون انعكاسا ً لتصور فئة ما دون غيرها.


مكونات الهوية

• موقع جغرافي.
• ذاكرة تاريخية وطنية مشتركة.
• ثقافة شعبية موحدة
• حقوق وواجبات مشتركة.
• اقتصاد مشترك.


الهوية العربية بدأت الهوية العربية في التشكل دستوريا مند كتابة صحيفة النبي (صلى الله عليه وسلم) بعد هجرته إلى يثرب، انطلقت من مبدأ التغير مع الإبقاء على الثوابت ، ولذلك شاركت الهوية العربية في منظومة الإنتاج الحضاري وبناء التراث العالمي، وبقيت اللغة العربية محافظة على ثباتها الإيجابي باعتبارها مكونا أساسيا للهوية العربية

الهوية الوطنية

هي مجموع السمات والخصائص المشتركة التي تميز أمة أو مجتمع أو وطن معين عن غيره، يعتز بها وتشكل جوهر وجوده وشخصيته المتميزة

المفهوم الفلسفي للهوية

الذات هي ما يسميه الفلاسفة بالهوية . فذات الانسان هي هويته . و هي كل ما يشكل شخصيته من مشاعر و احاسيس و قيم و آراء و مواقف و سلوك ، بل و كل ما يميزه عن غيره من الناس . و قد عرف اريكسون الهوية الشخصية ، او الذات ، بانها الوعي الذاتي ، ذو الاهمية بالنسبة للاستمرارية الايديولوجية الشخصية، وفلسفة الحياة التي يمكن ان توجه الفرد ، وتساعده في الاختيار، بين امكانيات متعددة ، وكذك توجه سلوكه الشخصي . اما هنري تاشفيل ، وجون تيرنر ( باحثان انجليزيان في علم النفس الاجتماعي) فاستعملا مصطلح الهوية الشخصية ، مقابل الهوية الاجتماعية . وكان القصد لمصطلح الذاتية ، التي تعرف الفرد بالمقارنة مع الآخرين