تكيس المبايض يمنع الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٢٥ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٤
تكيس المبايض يمنع الحمل

يلتبس فهم موضوع الفرق بين التكيس على المبيض وأكياس على المبيض بحيث التكيس على المبيض يمكن أن تكون أمراض خبيثة او طفيفة، وهو عبارة عن عدد كبير من البويضات الصغيرة فلا يتعدى حجمها ال 10 مم، تنتشر تحت الغلاف الخارجيوهي مرتبطة بإضطرابات الهرمونات التابعة للمبيض، أما الأكياس هي عبارة كيس واحد كبير الحجم ويختلف حجم الأكياس بحيث منها ما قد يملأ جوف البطن كله وفي بعض الحالات يمكن أن يكون كيسين أو ثلاثة أكياس، وعند وجود نتوءات على سطحها يجب التأكد وإستشارة الطبيب أنه مرض خبيث أم لا.

من أعراض التكيسات على المبيض؟

يؤدي ظهور التكيسات في رحم السيدة إلى ظهور العديد من العوامل منها: تأخر الحمل، إرتفاع ضغط الدم الدائم، إضطرابات في الدورة الشهرية، السُمنة، حب شباب، شعر زائد في الجسم، البشرة دهنية.

التبويض يحدث من عاشر يوم الدورة إلى سابع عشر، ويختلف من إمرأة لأخرى، وإذا كان ينزل دم على شكل أنسجة قبل الدورة بيومين فهذا مؤشر على وجود تكيسات، فيعمل على رفع هرمون الذكورة.

من الممكن حدوث حمل مع وجود تكيسات على المبيض، ولكن يكون الحمل ضعيفاً فلا يبقى هذا الحمل، بل يتم إجهاض، وإذا تكرر الإجهاض اكثر من مرة يجب المتابعة عند طبيب مختص.

هناك بعض العوامل التي تؤدي لتكيس المبايض؟

هناك من يقول بأن المشكلة تقع في الغدة الكظرية (الجاركلوية) حيث تنتج هرمونات الذكورة بكمية كبيرة كهرمون DHEAS ،يؤدي إلى تكيس المبايض.

والبعض يرى أن المشكلة تكمُنُ في الغدة النخامية، حيث تؤدي زيادة هورمون LH يؤدي إلى إنخفاض في هرمون الاستروجين ،الذي يُظهِر إستجابة الأكياس الموجودة في المبيض إستجابة عشوائية وغير منتظمة.

وهناك نظرية تمََّ إكتشافها حديثاً تُرجِعُ مشكلة  تكيس المبايضإلى قلة إفراز هرمون Dopamine في المخ، وهذا يؤثر على ما تحت المهاد والغدة النخامية، ومهما كان سبب المرض فالعلاج يكمن في تصحيح الوضع المختل بإستعمال الأدوية المنشطة أو بعملية كي للمبايض.

مضاعفات تسببها تكيسات المبايض:

وهى قليلة الحدوث إلا مع الحالات الشديدة والمتأخرة فى متابعة العلاج، وهي تنتج عن إرتفاع هرمون الإستروجين لفترات طويلة ومستمرة :أورام حميدة وغير حميدة فى الرحم والثدي، زيادة الوزن، الضغط المرتفع، ارتفاع السكر فى الدم.

علاجه:

يمكن علاج التكيسات على المبيض من خلال المريضة نفسها بأن السمنة المفرطة هي من أهم الأسباب لظهور التكيسات، فإنقاص الوزن يؤدي لإنتظام الهرمونات، وحصول الحمل.

يتم العلاج بالأدوية للتخفيف من مشكلة تكيسات المبيض:

يتم العلاج بالأدوية عندما تككون غير متزوجة أو أنها لا تريد أن تحمل فتقوم بأخذ حبوب منع الحمل.

وإن كانت السيدة ترغب بالحمل تأخذ:

حبوب Clomid: وتعطى بجرعة تتراوح بين تناول حبة إلى 3 حبات في يوم 2 ـ 3 ـ 4 ـ 5 ـ 6 من الدورة.

حبوب الكلوميد مع إبرة: hCH وتعطي في اليوم الثالث عشر من الدورة.

ابرة HCG/F.S.H: وهي هرمونات تفرز موادها  من الغدة النخامية التي تقوم بتنشيط المبايض وتعطي بصفة يومية في اليوم الثاني من الدورة ثم يقوم الطبيب بعمل أشعة صوتية في اليوم السابع من الدورة لمعرفة مدى الإستجابة للعلاج وقد يحتاج إلى إجراء تحليل دم لمستوى هرمون الأنوثة Estroge

أدوية السكري مثل الجلوكوفاج : وتستخدم بمفردها لتعمل على تنشيط المبايض وهي فعالة وخاصة في حالة مقاومة الخلايا للأنسولين ويعطى الجلوكوفاج بمعدل حبة يومياً يتم تناولها بعد الغذاء.

ويمكن ان نلجأ للجراحة إذا لم تعطي الأدوية مفعول.

ونتعرف في النهاية على مرض تكيسات المبيض عند النساء، أسبابه، أعراضه، طرق علاجه.

اقرأ:
879 مشاهدة