تليف الرحم أسبابه وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
تليف الرحم أسبابه وعلاجه

تليف الرحم

تليف الرحم عبارة عن ورم يصيب منطقة الرحم والحوض وقد يكون ورم وحيد أو متعدد ويسمى أيضاً بالورم الليفيّ. يمكن اكتشافه عن طريق الصدفة أو عن طريق الفحوصات الروتينة، أو اذا تسبب ببعض المشكلات الناتجة بسبب موقعه أو حجمه. هذا الورم ورم غير سرطانيّ؛ قد يترواح حجم هذا الورم مليمترات أي بحجم رأس جنين تقريباً، وفي بعض الأحيان قد يملأ هذا الورم حوض المرأة وجوّف البطن بأكمله ويُعد من الأورامِ الشائعة. تزيد احتمالية حدوثه في العمر ما بين 30-50 سنة، قد يكون السبب الشائع عند النساء في بتر الرحم وقد تتعايش المرأه مع الورم إذا كان صغيراً وكلما كبر حجمه زاد احتياجه للعلاج.


أسباب تليف الرحم

لم يذكر العلماء والاطباء سبب أساسي وراء تليف الرحم، إلا أن بعض النظريات تثبت بانه قد ينشأ الورم على أثر بقايا خلايا جنينيه بقيت داخل الرحم عندما كانت المرأة جنيناً، وقد يكون السبب تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني لفترة طويلة من الزمن كالدجاج، والجبنة، واللحوم الحمراء. تُعد النساء الأكثر عرضة لهذا الورم هنَّ لالنساء اللواتي يوجد تاريخ وراثيّ في العائلة لهذا المرض علماً بأن تشكُل الألياف في الرحم يحتاج إلى سنتين تقريباً.


علاج تليف الرحم

يختلف العلاج من شخص لآخر حسب عوامل معينه منها موقع الورم وأعراضه والعمر، ويكون العلاج على إحدى الأشكال التالية:

  • العلاج الدوائي: مبدأ عمله إيقاف نمو الورم الليفي .
  • العلاج الجراحي: مبدأ عمله هو اسئصال الورم أو اسئصال الرحم بحالة تفشي المشكلة.
  • العلاج الشعاعي: يعتمد هذا الشكل على قصور النوعين الأولين من العلاج.
  • خنق الورم: مبدأ عمله يقوم على حقن مواد معينه في الورم.
  • الكي الكهربائي: مبدأ عمله بتمرير تيار كهربائي إلى مكان وجود الورم.
  • العلاج الطبيعي: مبدأ عمله وذلك باتباع حمية عن الأمور التي قد تسبب الورم أو تساعد على نموه.


فيديو عن الألياف الرحمية

للتعرف على المزيد من المعلومات حول الألياف الرحمية و أسبابه شاهد الفيديو.

1113 مشاهدة