خرافات واساطير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٢ أبريل ٢٠١٤
خرافات واساطير


الخرافة


الخرافة هي اعتقاد أو فكرة قائمة على مجرد تخيلات دون وجود مسبب عقلاني أو منطقي مبني على العلم أوالمعرفة. وترتبط بفلكلور الشعوب، حيث أنها عادة تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال و قد تكون دينية، أو ثقافية أو اجتماعية، وقد تكون شخصية. فمنها إيمان بعض المشلولين أو المقعدين بقدرة قديس بعينه، أو قديسة بعينها، على شفائهم. ومن الخرافات الثقافية أو الاجتماعية إيمان كثير من الناس بأن الخرزة الزرقاء تدفع الشر وبأن نعل الفرس مجلبة للخير، وتطُّيرهم بالغراب وما إليه، وتشاؤمهم من الرقم 13 لذلك فإن بعض الأفراد يصنعون خرافاتهم بأنفسهم

الخرافات السائدة في المجتمعات


في بلاد الشام، تقوم العروس بلصق قطعة من الطين على مدخل بيت الزوجية، فإن التصقت كان فألًا حسنا، وإلا فهو سيئ.

حرق الشعير يبعد الحسد عن الناس.أو انه عندما يكون الشخص "محسود" يحرق له الشعير لا زالة الحسد عن الشخص.

رفة العين اليمنى خير و رفة العين اليسرى شر و حزن

حكة باطن اليد الأيمن رزق

حكة الحاجب تعني ضيوف قادمون

الاخبار بالحلم السيء يجعله يتحقق

كثرة الضحك يتبعها مصيبة

الحكاية الخرافية


والحكاية الخرافية هي قصة وهمية تحتوي شخصيات فلكلورية كالجنيات الصغيرات أوالعرافات أو العفاريت أو الأقزام أو الجبابرةأو الأميرات أو العمالقة أو الحيوانات الناطقة في عالم خيالي يرتبط بالسحر أو بالقوى الخارقة للطبيعة. وتكون هذه الحكاية موجهة للأطفال وتنتهي بنهاية سعيدة، وتحتوي عادة على دروس أخلاقية مبطنة. ومن أشهر هذا النوع من الحكايات بيضاء الثلج، والأميرة النائمة، وسندريلا و ذات القبعة الحمراء، واللحية الزرقاء، وعقلة الإصبع، وجلد الحمار وعروس البحر الصغيرة. و يمكن تصنيف بعض قصص ألف ليلة وليلة كحكايات خرافية.�