ذروة سنام الاسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٥ يونيو ٢٠١٤
ذروة سنام الاسلام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أعز خير أمة أخرجت للنآس بالاسلام ورفعهآ بالقرءآن .. ثم الصلاه والسلام على خير البريه خير من صلى وصام رسول الله محمد ابن عبد الله الصادق الأمين وبعد ..

الموضوع : ( ذروه سنام الاسلام )

معنا سنام الأمر : أي أعلاه وأفضله شأنا ، وذروه سنام الإسلام هو الجهاد في سبيل الله عز وجل وذلك مصداقا لقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلـم عندما كان يخاطب الصحابي الجليل معاذ بن جبل فقال له : ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروه سنامه ، فقلت بلى يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلـم : ( رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاه وذروة سنامه الجهاد )

والشاهد هنا في هذا الحديث أن ذروه سنام الإسلام الجهاد في سبيل الله ، ومعنا ذروة أي أعلى ، أما السنام فهوا ظهر الجمل ، ولما كان الجهاد في سبيل الله عز وجل من أعظم الأعمال وأكثرها مشقه على النفس كان لابد وأن يكون ذروه سنام الإسلام أي أعلاه وأكثره أجراً وثواباً فبه يثبت المؤمنون حق الإيمان وتراهم يسارعون إليه لما علموا ما يحتويه الجهاد من أجر وثواب عند الله تبارك وتعالى وفيه يفرق بين الحق والباطل ،

والجهاد معناه هوا المجاهده والمغالبه .. وينقسم الجهاد في سبيل الله عز وجل الى قسمين :

أولهما : الجهاد بالنفس والمال واللسان : وهو دعوه الناس الى الله عز وجل وبذل الجهد بالنفس والمال واللسان حتى تصل الدعوه الى الى كل الناس وهذا هوا أعظم الجهاد في سبيل فقد قام به كل الأنبياء والرسل فقد كان مقصد بعثهم ، وبسبب هذا الجهاد يؤمن الناس بالله ويعبدونه وحده لا يشركون به شيئا . قال عز وجل : " ولو شئنا لبعثنا في كل قرية نذيرا * فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا "

ثانيهما : القتال في سبيل الله : وهوا بذل النفس والمال في سبيل إعلاء كلمه الله عز وجل حتى يكون الدين كله لله ، ولكي لا تكون فتنه بين الناس والجدير بالذكر أن هذا الجهاد لم يفرض على كل الأنبيآء ، ولكنه كان قد فرض على بعض الأنبياء فقط وكان منهم موسى وداودو وسليمان ومحمد عليهم السلام ، وقد كان خير من قام بهذا الجهاد سيد الأنبياء والرسل محمد صلى الله عليه وسلـم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم جميعا وهذا الجهاد هو احسن لغيره ، فبه تفتح أبواب الدعوه ، وبالدعوه تفتح أبواب الهدايه وكلاهما يفتح أبواب الجنه . قال عز وجل " وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين " ..

وللجهاد عدة حالات : جهاد النفس : ويكون بتعلم الدعوه والصبر على الأذى ونحوه . جهاد الشيطان : ويكون البعد عن الشهوات وتركها لأجل الله عز وجل . جهاد أصحاب الظلم والبدع : ويكون إما بانكار القلب أو باللسان بالنصح أو الزجر أو باليد ويكون كل ذلك حسب الحاله والمصلحه . جهاد الكفار والمنافقين : ويكون بالنفس والمال واللسان .

وللجهاد عدة أنواع : الجهاد ضد الكفار والمشركين ن الجهاد ضد المرتدين عن الإسلام ، الجهاد ضد البغاه . الجهاد ضد قطاع الطرق .

حكم الجهاد : اختلف العلماء فمنهم من ذهب إلى أنه فرض عين على كل مسلم ، ومنهم من قال أنه فرض كفايه ، ومنهم من قآل أنه مستحب .