شعر عتاب قوي

شعر عتاب قوي


أشعار العتاب كثيرة ، وفي هذا المقال سنورد بعضاً منها

انا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب

واتمنى تحملني مثل ما اتحمل عتابك

ترى بعض الصراحة جرح وثقل ونرفزه واعصاب

ابي تسمع كلامي زين وتمسك زين اعصابك

تعاهدنا انا وانته على إنا نكون احباب

واحبابك هم احبابي واحبابي هم احبابك

وش الي غيرك فجأه تكلم واذكر الأسباب

انا بسمع كلامك زين وبسمع زين اسبابك

رغم كل الخطاء منك فوجهك ما قفلت الباب

ويوم اخطيت في حقك قفلت فوجهي ابوابك

رخصت الغالي لعيونك حنيت لخاطرك ارقاب

رضيت احنيها ارقابي ولا تحنيها ارقابك

كفايه تمتحني هم وخل من ذم فيني وعاب

ترى من عاب في غيرك ولو طال الزمن عابك

ولا تفكر في يوم انساك او يشغلني عنك غياب

انا اتنفسك اهواك وفيك اموت واحيابك

انا ما شوف احد غيرك جميل بفتنته جذاب

انا إعجابي فيك اعمى يفوق اعجاب اعجابك

انا مهما قسى قلبي بكلمه منك احسه ذاب

انا من زود عشقي لك عشقت العطر في ثيابك

انا ياليت مغرم فيك انا كلي فغرامك شاب

احسك جزء من روحي ولا اتحمل غيابك

ولا قد طاب لي جرحك ولو جرحي لذاتك طاب

عجزت اقدر اشوف الدمع بل اطراف اهدابك

ولكن كل شي إلا جزاة الصد بالترحاب

إذا صديت ترحابي ترى باصد ترحابك

ولاني مرتضي ذلي ولو كان الهواء غلاب

إذا ماكان ترضا بي حشاء لا يمكن ارضا بك

ولاني قادر اتحمل عشانك غرست الأنياب

انا كلي غدى مجروح من غرسات انيابك

تجافيني ولا همك ولا تحسب لي أي حساب

وانا من زود عشقي لك اصونك واحسب حسابك

ألآ يا قسوة الصدمه تجيني منك الأصواب

وانا الي كنت اقول الجرح إذا ما صابني صابك

أمانه قول وش بقيّت للعذال والأغراب

اذا هذا معي طبعك اجل وش حال اغرابك

تمرد كان يحلى لك تعيب فطيبتي وتغتاب

ولكني تراي اكبر من اني يوم اغتابك

حقيقه اكتشفت انك سخيف بطبعك الكذاب

واني كنت لك لعبة سخيفه تشبه العابك

انا عيبي غبي طيب وضني فيك والله خاب

ولا قد كنت اتوقع تجافي يوم اصحابك

انا جيتك بطيب الطيب وفيك الطيب ابد ما جاب

ابي تعذرني ها القسوة لأن الطيب ما جابك

طلبت من الهوى خدمه

يرووح بعيد وينساني

ولايفكر يجيني بيوم

ولاأغامر ولاأجيله

عرفت ان الهوى لعبه

وسخافة شعر وأغاني

خلاص أرجوووك يا قلبي

بلا حب وبلا نيله

حبــك اللي تدعـــي هو حب ذاتك

ومن يحب الذات مايخلص لغيره

غرنــي فيــك ظـــاهـــر صفاتــك

غــلطــتي ياللأسف كانت كبيـره

ليتك تموت اليوم وارتاح انا منك

ويرتاح قلب بالخيانه طعنته

ليتك تموت وبثوب اسود اكفنك

واطوي معك صفحة عذاب رسمته

ليتك تموت وبداخل القبر انا ادفنك

وادفن مع الجثمان جرح جرحته

ليتك تموت ومحد درى عنك

غير الخفوق الي وفالك وخنته

ليتك قبل ماتموت في صدرك اطعنك

وأصيح باعلى صوتي حقي واخذته

يلعنك قلبي والاحاسيس تلعنك

ويلعنك دمع صادق لك نثرته

جننتني ياجعل ربي يجننك

لا وياحسافه ليلي الي سهرته

منت بكفو قلبي له سنين صاينك

منت بكفو للي من اجلك فعلته

غدار خاين خنت قلب مئتمنك

قلبي عطاك الحب وبيدك ذبحته

وش موقفك لو كنت انا اليوم خاينك

ايش هو شعورك لو فؤادك غدرته

تعال ووقع بجرحك أنا قلبي كتاب جروح

ما يهمك ترى غيرك جرحني ما افتكر فيني

زوايا القلب تتألم وشرخ في الحنايا ينوح

وعبره تخنق إحساسه ودمع راجف بـعيني

زمن فيه الوفا ولى وسيف الغدر به مسموح

يسله من هوى ذاته ويهوى بس يشـقيـني

زمن فيه الأنا تقتل مشاعر بين روح وروح

وعلى كثر الألم منها صار الفرح مجـفيني

شوف الواقع المؤلم يعشق شوفة المجروح

رسخ في داخلي كلي ووده حيلينهيني