شعر نزار قباني في الغزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٥
شعر نزار قباني في الغزل

نزار قباني

نزار قباني الشاعر العربي والذي لقب بشاعر المرأة الذي ولد في العاصمة السورية دمشق 1923 عام فهو من عائلة قباني التي تعد احد العائلات الدمشقية العريقة درس الحقوق الجامعة السورية وتخرّج منها عام 1945


بدأ نزار قباني كتابة الشعر التقليدي ثم انتقل إلى الشعر العمودي، طور نزار قباني الشعر العربي الحديث إلى حد كبير فهو مؤسس مدرسة شعريه وفكرية، اشتهر نزار قباني بقصائده الرومانسية التي ظهرت في دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية، تحول نزار قباني عام 1956م من القصائد الرومانسية إلى ديوان بعنوان "قصائد من نزار قباني" الذي انتقد فيها خمول المجتمعات العربية بقصيدة عنوانها "خبز وحشيش وقمر".


كان لديه بعض القصائد السياسية ومن أشهرها "هوامش على دفتر النكسة" 1967 التي تناولت هزيمة العرب في نكسة حزيران على أيدي إسرائيل ومن اعماله المهمة أيضاً "حبيبتي" (1961)، "الرسم بالكلمات" (1966) و"قصائد حب عربية" (1993). " التي كانت فترة التسعينيات من قصائده السياسية بعنوان:"متى يعلنون وفاة العرب؟؟ ، والمهرولون، ومن قصائده الرومانسية الجميلة التي سنعرضها لكم قصيدة حبيبتي هي القانون وأشهد ألّا امرأة إلا أنت.


شعر نزار قباني في الغزل

حبيبتي هي القانون

أيتها الأنثى التي في صوتها
تمتزج الفضة..بالنبيذ..بالأمطار
ومن مرايا ركبتيها يطلع النهار
ويستعد العمر للإبحار
أيتها الأنثى التي
يختلط البحر بعينيها مع الزيتون
يا وردتي
ونجمتي
وتاج رأسي
ربما أكون
مشاغباً..أو فوضوي الفكر
أو مجنون
إن كنت مجنونا..وهذا ممكن
فأنت يا سيدتي
مسؤولة عن ذلك الجنون
أو كنت ملعوناً وهذا ممكن
فكل من يمارس الحب بلا إجازة
في العالم الثالث
يا سيدتي ملعون
فسامحيني مرة واحدة
إذا أنا خرجت عن حرفية القانون
فما الذي أصنع يا ريحانتي؟
إن كان كل امرأة أحببتها
صارت هي القانون


أشهد ألّا امرأة

أشهد ألّا امرأةً
أتقنت اللعبة إلّا أنت
واحتملت حماقتي
عشرة أعوام كما احتملت
واصطبرت على جنوني مثلما صبرت
وقلمت أظافري
ورتبت دفاتري
وأدخلتني روضة الأطفال
إلّا أنت..


أشهد ألّا امرأةً
تشبهني كصورة زيتية
في الفكر والسلوك إلّا أنت
والعقل والجنون إلّا أنت
والملل السريع
والتعلق السريع
إلّا أنت..
أشهد ألّا امرأة ً
قد أخذت من اهتمامي
نصف ما أخذت
واستعمرتني مثلما فعلت
وحررتني مثلما فعلت


أشهد ألّا امرأةً
تعاملت معي كطفل عمره شهران
إلّا أنت..
وقدمت لي لبن العصفور
والأزهار والألعاب
إلّا أنت..
أشهد ألّا امرأةً
كانت معي كريمة كالبحر
راقية كالشعر
ودللتني مثلما فعلت
وأفسدتني مثلما فعلت
أشهد ألّا امرأة
قد جعلت طفولتي
تمتد للخمسين.. إلّا أنت


أشهد ألّا امرأةً
تقدرأن تقول إنها النساء.. إلّا أنت
وإن في سرتها
مركز هذا الكون
أشهد ألّا امرأةً
تتبعها الأشجار عندما تسير
إلّا أنت..
ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي
إلّا أنت..
وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي
إلّا أنت
أشهد ألّا امرأةً
إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة
وحرضت رجولتي علي
إلّا أنت..


أشهد ألّا امرأةً
توقف الزمان عند نهدها الأيمن
إلّا أنت..
وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر
إلّا أنت..
أشهد ألّا امرأةً
قد غيرت شرائع العالم إلّا أنت
وغيرت
خريطة الحلال والحرام
إلّا أنت..


أشهد ألّا امرأةً
تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
تحرقني.. تغرقني
تشعلني.. تطفئني
تكسرني نصفين كالهلال
أشهد ألّا امرأةً
تحتل نفسي أطول احتلال
وأسعد احتلال
تزرعني
ورداً دمشقياً
ونعناعاً
وبرتقال
يا امرأة
اترك تحت شعرها أسئلتي
ولم تجب يوماً على سؤال
يا امرأة هي اللغات كلها
لكنها
تلمس بالذهن ولا تقال


أيتها البحرية العينين
والشمعية اليدين
والرائعة الحضور
أيتها البيضاء كالفضة
والملساء كالبلور
أشهد ألّا امرأةً
على محيط خصرها..تجتمع العصور
وألف ألف كوكب يدور
أشهد ألّا امرأةً.. غيرك يا حبيبتي
على ذراعيها تربى أول الذكور
وآخر الذكور


أيتها اللماحة الشفافة
العادلة الجميلة
أيتها الشهية البهية
الدائمة الطفوله
أشهد ألّا امرأةً
تحررت من حكم أهل الكهف إلّا أنت
وكسرت أصنامهم
وبددت أوهامهم
وأسقطت سلطة أهل الكهف إلّا أنت
أشهد ألّا امرأة
استقبلت بصدرها خناجر القبيلة
واعتبرت حبي لها
خلاصة الفضيله
أشهد ألّا امرأةً
جاءت تماماً مثلما انتظرت
وجاء طول شعرها أطول ممّا شئت أو حلمت
وجاء شكل نهدها
مطابقا لكل ما خططت أو رسمت
أشهد ألّا امرأةً
تخرج من سحب الدخان.. إن دخنت
تطير كالحمامة البيضاء في فكري.. إذا فكرت
يا امرأة..كتبت عنها كتباً بحالها
لكنها برغم شعري كله
قد بقيت.. أجمل من جميع ما كتبت


أشهد ألّا امرأةً
مارست الحب معي بمنتهى الحضارة
وأخرجتني من غبار العالم الثالث
إلّا أنت
أشهد ألّا امرأةً
قبلك حلت عقدي
وثقفت لي جسدي
وحاورته مثلما تحاور القيثارة
أشهد ألّا امرأةً
إلّا أنت..
إلّا أنت..
إلّا أنت..