صفات الإنسان الحساس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٩ يناير ٢٠١٧
صفات الإنسان الحساس

شخصية الإنسان

يتنوّع البشر من ناحية الشخصيات التي يحملونها فتجد شخصية الإنسان الهادئة، والشخصية العصبية، والشخصية القاسية، والشخصية الحساسة وغيرها، وبسبب هذا الاختلاف فإنّ طرق التعامل مع الناس تختلف من شخص لآخر حسب نوعية شخصيته لمحاولة تحقيق التوافق والسلام بينهم، والشخصية الحساسة هي من الشخصيات المميزة والتي تحتاج إلى حذر عند التعامل مع صاحبها، فما هي صفات الشخص الحساس؟


صفات الإنسان الحساس

  • التأثر السريع بالمواقف المحيطة، وتجيّش المشاعر والأحاسيس عند التعرّض لأي موقف، والبكاء والحزن عند قراءة رواية حزينة مثلاً أو مشاهدة فيلم درامي.
  • الشعور بالمحيطين دون أن يعبّروا عما بداخلهم، فالشخص الحساس يشعر بما يشعر به المحيطين وخاصة الأشخاص المقرّبين والمحببين وحتى إنْ لم يُظهروا أو يتكلموا عما في داخلهم.
  • تفضيل الوجود بشكل منعزل أغلب الأحيان، مثل ممارسة التمارين الرياضية لوحده بعيداً عن الناس؛ لأنّ الشخص الحساس يظنّ أنهم يراقبونه، وتفضيل العمل في المنزل أو بشكل منفرد بعيداً عن الزملاء حتى وإن كان يملك المهارات العالية.
  • الالتزام بآداب الحوار والحديث بشكل كبير جداً، حيث يركّز الشخص الحساس على كلمات الذوق مثل: لو سمحت، وشكراً، ومن فضلك، وغيرها ويستخدمها في حديثه بكثرة، ويكون حريصاً جداً في حديثه بحيث لا يحرج أحداً أو يجرح مشاعر أحد دون قصد.
  • عدم الانتقاد؛ لأنّ الشخص الحساس يخاف من الإساءة إلى الآخرين فيبتعد عن انتقادهم أو توجيه اللوم لهم.
  • عدم الرفض أبداً، فلا يرد سائلاً مهما كان طلبه وإنْ كان حملاً عليه؛ خوفاً من إحراج السائل.
  • التأخر عند اتخاذ القرارات؛ لأنّه يشعر بالندم الشديد على القرارات الخاطئة لذلك يتأنى عند اتخاذ أي قرار حتى وإن كان يقتصر على اختيار نوع الطعام.
  • دقة الملاحظة، حيث يلاحظ الشخص الحساس كلّ شيء حوله، ويهتم بأدق التفاصيل مهما كانت صغيرة، وبالتالي فإنه يعدّ ناجحاً في تمييز الأشخاص من حوله، كما أنه بفضل دقة ملاحظته ينشد الكمال دائماً.
  • التفاعل مع الآخرين بشكل كبير، فالشخص الحساس يشعر بالمسؤولية مما يجعله متفاعلاً دائماً مع من حوله فمثلاً لو سأل شخص سؤالاً فإنه يجيب.
  • أخذْ الأمور على محمل الجد باستمرار، فلا يحب المزاح وإنما يتحدث في الأمور بجدية ويتقبّلها بجدية.
  • الشعور بالألم بشكل أكبر من الأشخاص المحيطين، فمثلاً عند إصابته بجرح يراه الشخص العادي أنه بسيط، ينظر إليه الشخص الحساس على أنه ألم مبرح.
  • حب الهدوء وكره الضوضاء والصوت العالي، والميل للألوان الهادئة والغامقة؛ لأنّها تريح للعين وكره الألوان اللامعة والبراقة.
104 مشاهدة