طرق الايلاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٢٣ ، ٢٩ يناير ٢٠١٥

الإيلاج

  • يُعرّف الإيلاج بأنّه العمليّة الّتي يقوم بها جنس الذّكر؛ حيث يضع قضيبه في مهبل الأنثى وذلك لإقامة الممارسة الجنسيّة الّتي تهدف إلى التكاثر.
  • يتمّ الإيلاج عن طريق وضع الذّكر لقضيبه في مهبل الأنثى أثناء العمليّة الجنسيّة، وقذف سائلٍ موجود في القضيب الذّكري ويُسمّى بالسائل المنوي في مهبل الانثى.
  • يعدّ الإيلاج متعةً يشعر بها كلا الجنسين (الذكر والأنثى).
  • هناك عدّة طرق يمكن أن يتمّ الإيلاج من خلالها.


طرق الإيلاج

طريقة الفارسة

وهذه الطريقة تعشقها كلّ الزّوجات؛ حيث تكون الزّوجة هي المسيطرة والمتحكّمة والمتمتّعة في ذلك، وتتمّ عن طريق استلقاء الزّوج على ظهره، وأن تأتي الزّوجة وتركب فوق زوجها، وتضع يديها على صدره، ويستطيع الزوج من خلال هذه الطريقة أن يداعب نهدي زوجته ليثيرها، وتستطيع هي الانثناء كما تشاء حتّى تبادل زوجها القبلات.


الطريقه العالميّة العاديّة

وهذه الطّريقة هي الأكثر انتشاراً في العالم؛ وتتمّ عن طريق استلقاء الزوجة على ظهرها مع فتح ساقيها، ومن ثمّ يأتي دور الزوج فيكون فوقها، فتلفّ هي ساقيها أو تفتحهما بحيث يكون صدرها مواجهاً لصدره، ووجهها مقابلاً لوجهه ليتبادلا القبلات المثيرة، وليستمتعا بالـمداعبة عن طريق لمس النهدين وغيرهما من الأماكن.


طريقة الجماع العميق

وهذه الطّريقة تجعل الجماع مثيراً للطّرفين، وتتمّ عن طريق استلقاء الزّوجة عـلى ظهـرهـا، وشبكها يديها خلف رأسها، وتكون قد ألصقت فخذيهـا بصـدرهـا بينما ساقاها تكونان فوق كتف الزّوج، وهنا يمكن للزّوج أن يصل إلى نقطة عميقة جدّاً في الجماع، علماً بأنّ هذه الطريقة لا تُستخدم إلّا من قبل الزّوجة الرّشيقة المرنة، أمّا الحامل أو البدينة فلا يمكن لها أن تقوم بهذه الطريقة بشكلٍ سليم.


طريقة وجه لوجه

وهذه الطريقة تكون عن طريق جلوس الزّوجة على طرف السّرير، أو على كرسيّ منخفض كي لا تكون مرتفعةً عن وسط زوجها، وتحدث هذه الطريقة بمقابلة الزوجة لوجه زوجها، وفتح ساقيها، ويمكن لها أن تثنيهما حول الزوج.


طريقة الاحتضان العلوي

وتتمّ هذه الطّريقة بأن تستلقي الزّوجة عـلى ظهـرهـا، وتمدّ رجليهـا ويديهـا، وعندها ينام الزوج عليها تفتح ساقيها ليتمكّن من الجماع، وثمّ تغلق ساقيها وتفردهما حتّى يتحكّم الزوج كما يريد، ويفضّل الكثير من الرجال هذه الطريقة لأنّها تجهل المهبل ضيّقاً جدّاً، وهذا يُعطي الزوج شعوراً بالفرح والإثارة.


طريقة العجلة

وهذه الطريقة متعبة للطّرفين؛ بحيث تكون عن طريق إمساك الزّوجة لطرف كرسيّ أو طاولة، وعلى الزوج أن يرفع زوجته من قدميها بحيث يأتي وسطها واقفاً، ويتمّ الإيلاج والتحكّم من قبل الزوج، ويكون فخذا زوجته بين يديه، ويستطيع سحب زوجته ودفعها كما يشاء، وتستطيع الزوجة في هذه الطريقة أن تثني قدميها على ظهره للاستناد.


طريقة الجلوس الخلفي

هذه الطّريقة ممتعة للطرفين، وتجلب جماعاً مثيراً وخاصّةً للزّوجة، ويتُريح الزوج من التعب والإرهاق، وتكون بأن يستلقي الزّوج على ظهره، وتأتي الزّوجة وتجلس عليه من الأعلى، ولكن ظهرهايكون في وجه الزّوج وبذلك تستطيع أن تتحكّم الزّوجة في سرعة الحركة، وتتمتّع كيفما تريد، كما أنّها تستطيع أن تنزل بظهرها على صدر الزّوج.


طريقة التّراكب

هذه الطريقة جميلة وفيها إحساسٌ ورومانسيّة كبيرة، وهي تتمّ عن طريق تراكب الزّوجين فوق بعضهما البعض، ويستلقي الزّوج على ظهره، وتستلقي الزّوجة فوقه بحيث يكون صدرها مقابلاً لصدره مع فرد القدمين وتباعدهما، ويتحكم الزّوجان بالجماع عن طريق تقريب الأقدام والتصاقها.


طريقة المواجهة الخلفيّة

هذه الطريقة تحتاج لمقعد كنبٍ حتّى يجلس عليه الزوج مع فتح ساقيه، وتأتي الزّوجة لتجلس بحضنه بحيث تعطيه ظهرها أو جنبها، وهذا يمنحهما فرصة المداعبة بالقبلات واللسمات مع التحكّم بسرعة الجماع.


الطريقة الخلفيّة وقوفاً

هذه الطريقة تكون وقوفاً؛ بحيث تضع الزّوجة يديها على الجدار أو الدولاب، ويأتي الزّوج من الخلف وقوفاً بحيث تثني الزّوجة نفسها قليلاً.


طريقة الوضع الخلفي

وهذه الطريقة قد تُتعب الزّوج وخاصّةً ساقيه وركبتيه، وتكون بأن تأخذ الزّوجة وضع السجود ولكن مع رفع وسطها بيديها، ويأتي الزوج من الخلف ويلتصق بها.


الطّريقة الرومانسيّة

وهذه الطّريقة رومانسيّة جدّاً، وتدلّ على قمّة العشق بين الزّوجين، ويكون فيها الجماع برومانسيّة وهدوء، وتكون بالمواجهة وجهاً لوجه من الجنب، وهي تشبه طريقة النّوم بين الأحضان، ولكن هنا الزّوجة ترفع ساقها العلوي عند مواجهتها للزّوج، ويأتي الرجل بوسطه كاملاً بين ساقيها مع ضمّهما إلى بعضهما البعض بشدّة؛ حيث تكون يدا الزّوجة على ظهر الزّوج والعكس صحيح بالنّسبة للّزوج.


طريقة الفرس العكسيّة

وهذه الطّريقة جميلة، وهي تشبه طريقة الجلوس الخلفي، ولكن الفرق هنا أنّ الزّوج يرفع ركبتيه بينما الزّوجة تستند على الرّكبتين، وتمسك يدا الزّوج أردافها من الخلف.


طريقة الجلوس وجهاً لوجه

هذه الطريقة تكون عن طريق جلوس الرّجل مع فرد ساقيه، وتأتي الزّوجة وتجلس في حضنه وتقابله وجهاً لوجه؛ بحيث تكون ساقاها خلف ظهر الزّوج.


طريقة الساق الممدودة

وتتمّ هذه الطّريقة عن طريق استلقاء الزّوجة عـلى ظهــرهـا، وتمـدّ إحدى رجليهـا مـدّاً جيّداً وترفـع الأخـرى رفعـاً جيّداً، ثمّ يأتي الزّوج بين فخذيهـا ويتمّ الجماع.


طريقة الجماع الخلفي الرومانسي

وتتمّ هذه الطريقة عن طريق نوم الزوجة على بطنها، وعليها أن تمدّ رجليها وترفع عجزها رفعاً جيّداً، ويقوم الزّوج بالنّوم عليها ويجامعها وهو ممسكاً رأسها.


تلخيص

يتمّ الإيلاج عن طريق وضع الذّكر لقضيبه في مهبل الأنثى أثناء العمليّة الجنسيّة، وهناك عدّة طرق يمكن أن تُستخدم من قبل الزوجين عند الإيلاج، ومن هذه الطرق: طريقة الفارسة، وهي الطّريقة الّتي تعشقها أغلب الزّوجات، ويكون الزوج مستلقياً على ظهره، وتركب الزّوجة بعدها فوقه، ومن الطّرق الأخرى: الطّريقة الاعتياديّة العالميّة والّتي تكون بها الزوجة مستلقيةً على ظهرها مع فتح السّاقين، ويكون الزّوج بين ساقيها، وهناك الطّريقة العميقة والّتي تتمّ عن طريق استلقاء الزّوجة على ظهرها، وعليها أن تُرجع فخديها إلى صدرها، وهناك طريقة وجه لوجه، بالإضافة إلى الطرق العديدة والمتنوّعة، وعلى الزوجين أن يختارا أفضل الطرق الّتي تشعرهما بالإثارة والمتعة كي تكون العلاقة الجنسيّة بينهما قائمةً على الحب والشوق.

28015 مشاهدة