طريقة عمل دجاج كنتاكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٣٠ ، ١١ أغسطس ٢٠١٥
طريقة عمل دجاج كنتاكي

يحبّ الكثير من الأشخاص تناول الدجاج على وجبة الغداء، وذلك نظراً لطعمه اللذيذ وفوائده العديدة، من أنواع الدجاج المرغوبة الكنتاكي؛ حيث يُحضّر بعدّة طرق مختلفة، وسنتطرّق في هذا المقال إلى إحدى هذه الطرق.


إعداد دجاج الكنتاكي

المكوّنات

  • كيلوغرام دجاج (مقطّع إلى ثمانية أجزاء).
  • كوب طحين.
  • بيضتان.
  • ملعقة كبيرة بيكنج باودر.
  • ملعقة صغيرة ثوم بودرة.
  • ملعقة صغيرة بودرة بصل.
  • ملعقة صغيرة فلفل أسود.
  • ملعقة صغيرة كمون.
  • نصف ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون.
  • نصف ملعقة صغيرة قرفة ناعمة.
  • ملعقة صغيرة بابريكيا.
  • ملعقة صغيرة ملح.
  • ملعقة صغيرة ملح صيني.


مكوّنات تتبيلة الدجاج

  • ليمون حامض.
  • ملعقتان كبيرتان خل أبيض.
  • ملعقة كبيرة زيت ذرة.
  • ملعقة صغيرة فلفل أسود.
  • ملعقة صغيرة ملح.
  • ملعقتان كبيرتان صلصة حارة.


طريقة التحضير

  • تبلي قطع الدجاج قبل الطبخ بيوم.
  • اخلطي جميع التوابل مع بعضها وادهني الدجاج بزيت الذرة.
  • اعصري الليمون، وافركي قطع الدّجاج بخليط الملح والفلفل الأسود، ثمّ ضعي الصلصة الحارة.
  • ضعي الدجاج في كيس لحفظ الطعام بعد أن تكوني قد وضعتِ الخل، اتركيها في الثلّاجة إلى اليوم التالي.
  • أخرجي الدجاج من الكيس، اتركيه ليتصفّى من الخل ثمّ حضّري باقي الوصفة.
  • اخفقي البيض، وضعي البيكنج باودر، لاحظي فوران البيض، وعندما يهدأ الفوران بعد وضع الدجاج أضيفي مرّةً أخرى البيكنج باودر، وواصلي تقليبه.
  • أخرجي الدّجاج من البيض، وضعيه في خليط الطحين مع التوابل (بودرة البصل، وبودرة الثوم)، اخلطيه جيّداً.
  • يمكن لك أن تضعيه في الثلّاجة مدة نصف ساعة، بعدها ضعيه في زيت غزير مع مراعاة تخفيف النار حتى ينضج، بعد دقائق ارفعي النار قليلاً إلى أن يصبح لونه ذهبيّاً.


معلومات غذائيّة لدجاج الكنتاكي

  • السعرات الحرارية:351.
  • الدهون: 21 غرام.
  • دهون مشبعة: 6 غرام.
  • الكوليسترول: 94 غرام.
  • الكربوهيدرات: 15 غرام.
  • البروتينات: 25 غرام.


البابريكا

تعدّ البابريكا نوعاً من التوابل المُعَدّة عن طريق طحن فواكه الفليفلة المجففة (مثل الفلفل الأخضر، أو الفلفل الحار)، و في بعض بلدان أوروبا، تُطلق كلمة بابريكا على الفلفل الأخضر. تُستخدم التوابل في الكثير من المطابخ لإضافة اللون والنكهة إلى الطعام، وقد تتراوح البابريكا إلى كونها حلوة (معتدلة ليست حارّة) إلى حارّة (ساخنة). وقد تختلف النكهات أيضاً من بلدة إلى أخرى.


تُستخدم البابريكا في الأساس كمكوّن في التتبيل وتلوين الأرز، وفي الطهي، والحساء كالجلاش، وأيضاً في عمل السجق باعتباره مكوّناً يُخلط فيه اللحم مع التوابل الأخرى.


إنّ الفلفل الأحمر الذي يُستخدم في عمل البابريكا غني بطريقة استثنائية بفيتامين ج. اكتُشف ذلك عام 1932 على يد المجري ألبرت ناجيرابولت الحائز على جائزة نوبل عام 1937، تبقى الكثير من نسبة فيتامين ج في البابريكا التي نجد أنها تحتوي على نسبة أكبر من فيتامين ج عن تلك الموجودة في عصير الليمون عند وزنهما.

اقرأ:
8979 مشاهدة