عدد المسلمين في ألمانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
عدد المسلمين في ألمانيا

ألمانيا

رسمياً جمهورية ألمانيا الاتحادية، وتتخذ من برلين عاصمةً لها، وتنضمّ لعضوية الاتحاد الأوروبي، وتقسّم جغرافياً إلى ستة عشر إقليماً، وتمتد مساحتها إلى مسافة تقدّر بـ 357.021 كيلومتر مربع، وتحتل المرتبة الأولى من حيث التعداد السكاني والكثافة السكانية على مستوى الاتحاد الأوروبي؛ إذ يصل عدد سكانها إلى 81.751.602 نسمة.


تشترك ألمانيا بحدود خارجية مع عدد من الدول المجاورة ومنها، الدنمارك حيث تحدّها من الجهة الشمالية، أما الحدود الشرقية فتعتبر مشتركةً بينها وبين بولندا وتشيكيا، كما تشترك بحدود مع كل من النمسا وسويسرا من الجهات الجنوبية، وتربطها حدود من الجهة الجنوبية الغربية مع كل من لوكسمبورغ وفرنسا، أما الحدود الشمالية الغربية فهي من نصيب كلٍّ من هولندا وبلجيكا.


تتأثّر ألمانيا بالمناخ المعتدل، وتؤثر التيارات القادمة من المحيط الأطلسي بهذا المناخ؛ حيث تلطّفه إلى حد ما، ويسود المناخ المحيطي في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية حيث تشهد المنطقة هطولاً مطرياً طوال الوقت في السنة وخاصة في الموسم الصيفي، ويشار إلى أن المناخ القاري يؤثر على المناطق الشرقية في البلاد، أما فيما يتعلّق بالتركيبة السكانية في ألمانيا فإنّ نسبة المهاجرين تبلغ ما يقارب 9% من العدد الاجمالي للسكان، أي ما يساوي سبعة ملايين وثلاثمائة ألف نسمة.

المسلمون في ألمانيا

فيما يتعلق بالديانات فإن القانون الأساسي في البلاد يضمن حرية التدين بها؛ إذ ينعدم الاضطهاد الديني فيها تماماً، ويعتبر معتنقو الدين المسيحي هم النسبة الأكبر في البلاد؛ إذ يُشكّلون ما نسبته 63% من إجمالي عدد السكان أي ما يساوي 52.116 مليون نسمة، وتأتي الديانة الإسلامية في المرتبة الثانية ثم تليها كل من البوذية واليهودية.


تأتي الديانة الإسلامية ثانياً على مستوى ألمانيا من حيث الاعتناق؛ إذ يشكّل المسلمون في ألمانيا ما نسبته 5% من إجمالي عدد السكان، أي ما يساوي 4.300.000 نسمة وفقاً لإحصائيات عام 2007م، وينتمي ما يفوق نصف المسلمين في ألمانيا إلى المذهب السني؛ وهم من أصول تركية، ويبلغ عددهم نحو 2.5 مليون مسلم سني، أما النسبة المتبقية فهي من نصيب الشيعة وهي حوالي 1.7%.


يُشار إلى أنّ المسلمين الألمانيين يقيمون في المناطق الغربية من البلاد وفي العاصمة برلين، تبلغ نسبة قاطني هذه المناطق تقريباً 98% من العدد الإجمالي للمسلمين هناك، أما باقي النسبة فيسكنون المناطق الشرقية من البلاد، هذا وقد أولت الحكومة الألمانية حريّة التديّن عنايةً فائقة، فأقامت أكثر من أربعمائة هيئة إسلامية، بالإضافة إلى انتشار 300 مسجد في مختلف المدن والولايات الألمانية، كما توجد في البلاد العشرات من المراكز الخاصة بالمسلمين التي تسعى إلى توطيد أواصر الأخوة بين المسلمين هناك، كما عمدت الحكومة إلى إنشاء المدارس الإسلامية.