عدد محافظات سوريا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٢٩ مارس ٢٠١٦
عدد محافظات سوريا

سوريا

سوريا هي إحدى الدول العربية الآسيوية، وتقع في الجهة الشمالية الغربية من قارة آسيا، بين خطيْ طول 35 و42 على الجهة للشرقية من خط جرينتش، وبين دائرتيْ عرض 35 و 37 شمال دائرة الاستواء، يحدها من الجهة الشمالية تركيا، ومن الجهة الجنوبية الغربية كل من فلسطين والأردن، ومن الجهة الشرقية العراق، بينما من الجهة الغربية كل من البحر الأبيض المتوسط ولبنان، حيث تبلغ طول حودها 2413 كيلومتراً.


وتمتاز سوريا بموقعها التجاري المميز، فهي تشكل نقطة وصل بين قارات آسيا وأوروبا وأفريقيا، تقدر مساحتها بحوالي 184180 كيلومتراً مربعاً، بينما يبلغ عدد سكانها 22.85 مليون نسمة حسب الإحصاءات التي أجريت في عام 2013 ميلادياً.


ويسود سوريا مناخ البحر الأبيض المتوسط، فهو خلال فصل الصيف حارٌ وجافٌّ، وخلال فصل الشتاء ماطر ومعتدل، أما فصلا الربيع والخريف فهما فصلان قصيران وانتقالان بين فصليْ الصيف والشتاء.


محافظات سوريا

تضم سوريا أربع عشرة محافظة، وهذه المحافظات مقسمات إلى وحدات، والتي يبلغ عددها حوالي ستين منطقة، وهذه مناطق مقسمة إلى نواحي، والنواحي مقسمة أيضاً إلى قرى وهكذا، والمحافظات هي، محافظة دمشق، طرطوس، وريف دمشق، الرقة، وحلب، وإدلب، ودرعا، والقنطيرة، ودير الزور، والسويداء، وحماة، وحمص، واللاذقية، والحسكة، وفيما يأتي معلومات عن بعض محافظات سوريا.


محافظة دمشق محافظة دمشق هي إحدى المحافظات الجمهورية العربية السورية، وتعّد مدينة دمشق عاصمتها وهي أكبر المدن السورية، كما أنها من أقدم المدن على سطح الكرة الأرضية، وتقدر مساحة المحافظة بحوالي 1599 كيلومتراً مربعاً، بينما عدد سكانها حوالي 2 مليون نسمة.


محافظة حمص محافظة حمص تتوسط دولة سوريا، وتعّد مدينة حمص عاصمتها، تبلغ مساحتها حوالي 42.223 كيلومتراً مربعاً، يمر من خلالها نهر العاصي الذي يعّد من أهم مصادرها الطبيعية، وتضم هذه المحافظة أيضاً أغلب الطوائف الدينية التي تقطن في سوريا، ولكن أغلبية سكانها من المسلمين السنين، كما أنها تضم العديد من المواقع الأثرية الهامة مثل؛ مدينة تدمر الأثرية التي تبعد عن مركز المحافظة حوالي 160 كيلومتراً، وضريح الصحابي خالد بن الوليد الذي يوجد بمسجد سمي على اسمه، وقلعة الحصن الأثرية.


محافظة إدلب محافظة أدلب تحتل الجهة الشمالية من دولة سوريا، أي بين خطيْ طول 36.10 _ 37.15 على الجهة الشرقية من خط جرينتش، وبين دائرتيْ عرض 35.10_ 36.15 على الجهة الشمالية من خط الاستواء، وتشكل محافظة إدلب النقطة الواصلة بين كل من أوروبا وتركيا وسوريا، وتقدر مساحتها بحوالي 6100 كيلومتر مربع، وهي أيضاً من المحافظات الحديثة في الجمهورية السورية، ويحد محافظة إدلب من الجهة الشرقية حلب، ومن الجهة الغربية محافظة اللاذقية، ومن الجهة الشمالية لواء الإسكندرون وتركيا، ومن الجهة الجنوبية محافظة حماة.