علاج التهاب اللوزتين

علاج التهاب اللوزتين

أسباب التهاب اللوزتين

يعتبر التهاب الحلق واللوزتين من أمراض الطفولة الشائعة، وترجع خطورة التهابهما المتكرّر إلى احتمال إصابة الطفل بالحمّى الروماتيزميّة، أو التهاب الكلى خاصّةً في سن " 4-14" سنة؛ لذلك يجب علاج اللوزتين بالمضاد الحيوي المناسب مع استمرار العلاج لفترة كافية بعد الشفاء حتى لا يعود الفيروس مرّةً أخرى.


وأوّل أسباب التهاب الحلق هو الزّكام المتكرّر، وبداية التعرّض لنزلة برد مصحوبةً بالعطاس والرّعشة، والارتفاع في درجة الحرارة مع تورّم زاوية الفك تحت الاذن سواء في ناحية أو ناحيتين من الوجه في بعض الأحيان، وهذا يدلّ على إصابة الطفل بالتهاب الغدة النكفيّة، وهو مرض فيروسي يصيب غدد اللعاب، ويجب إعطاء الطّفل سوائل كثيرةً، مع غرغرة مطهّرة، ويجب الإسراع على تخفيض درجة حرارته لحين عرضه على الطّبيب.


وفي الحديث عن حساسيّة الصّدر، نادراً ما تحدث أزمات الربو للأطفال أقل من 4 سنوات، وغالباً ما تزول عند البلوغ، ويجب علاجها فوراً حتّى لا تؤدّي الى أيّة مضاعفات، مع تجنّب تعرّض الطّفل للأتربة، والرّوائح النافذة، والأبخرة، والمبيدات الحشريّة، وتجنّب المأكولات الّتي تسبّب الحساسيّة مع تناول الأدوية بانتظام.


علاج التهاب اللوزتين

  • حشيشة القنفذ الأرجوانيّة تزيد من مناعة الجسم ضد الفيروسات والبكتيريا، تكون هذه الحشيشة على شكل كبسولات يؤخذ منها مرّة في الصّباح وأخرى في المساء.
  • امزج عصير الليمون والعسل الصّافي مع كوب ونصف من الماء وتغرغر به 3 مرّات يوميّاً.
  • اغلي مسحوق الحلبة في الماء مدّة 3 دقائق ثمّ تغرغر به داخل الفم .
  • تناول عشبة الردبكيّة؛ إذ تقوّي المناعة لدى الجسم، وتساعد المصاب في التخلّص من البكتيريا والفيروسات الّتي تسبّب التهاب اللوزتين .
  • الثّوم مفيدٌ جدّاً في علاج التهاب اللوزتين .
  • الميرمية؛ حيث تحتوي على موادٍ قاتلة للميكروبات المسبّبة لالتهاب اللوزتين .
  • يجب الإكثار من تناول الفواكه الحمضيّة؛ لاحتوائها على فيتامين c الّذي يساعد على علاج البكتيريا المسبّبة لالتهاب اللوزتين.
  • التوت الشوكي والطرخشقون والبلسان؛ فهذه كلّها أعشاب معالجة لالتهاب اللوزتين.
  • قم بتسخين شرائح من البصل تسخيناً جافاً من دون زيت، ودون أن تصفرّ هذه الشرائح، وضعها على مكان اللوز وحول الرّقبة.
  • زيت كبد الحوت؛ حيث يساعد على التئام الأنسجة.
  • فيتامين ج؛ حيث يستخدم لتقوية جهاز المناعة.
  • استنشاق الزّيوت العطريّة مثل: زيت شجرة الشاي، والبرغموت، والخزامى، وبخور الجاوي، والزّعتر.
  • صبغة اليود: استخدمها للغرغرة.
  • أوراق الفراولة أو أوراق العليق: قم بغليها بلتر ماء بارد ثم انقعها لمدّة عشر دقائق، واستخدمها على شكل غرغرة.
  • جذور الخطمي: قم بغليها في لتر ماء مدّة 15 دقيقة، ثم استخدمها على شكل غرغرة.
  • الطّين الطبّي: ويستخدم هذا الطّين بالطريقة التّالية:
  1. خذ 5-10 ملاعق كبيرة من الطين الطبّي (يباع في الصيدلة)، ثم امزجه مع ماء فاتر حتى تتكوّن لديك عجينة.
  2. ضع هذه العجينة على جزء من قطعة الشاش بحجم 10×10 سنتمترات، وتكون العجينة بسماكة الإصبع.
  3. ضعها على رقبة المريض، واتركها لمدّة ساعتين - ثلاث مرّات يوميّاً.


  • أوراق الملفوف الخارجيّة والدّاكنة اللون؛ حيث توضع على الرّقية، وتُغيّر عدّة مرّاتٍ يومياً، وذلك عندما يشعر المريض بالدفء أو الحرارة على الرّقبة؛ فأوراق الملفوف تخفّف من الآلام ولها مفعول ضد الالتهاب.
  • نبتة الغفث مفيدة أيضاً؛ خذ 15 غراماً من هذه النّبتة وضعها في نصف لتر من الماء السّاخن مدّة 5-10 دقائق، ثمّ قم بتصفيتها، واشرب كوبان إلى ثلاثة يوميّاً.


ملاحظة: موضوع علاج التهاب اللوزتين ليس مرجعاً صحيّاً، يرجى مراجعة طبيبك.