علاج القذف السريع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٤٨ ، ٢٦ يناير ٢٠١٥
علاج القذف السريع

مشكلة القذف السريع

تعاني الكثير من النّساء من مشكلة القذف السّريع عند الرّجل أثناء الجماع، وهذه مشكلة تسبّب الظلم والانتقاص من حق المرأة في إشباع غريزتها.


وتحدث هذه المشكلة عند الرّجل نتيجة وصوله إلى إشباع شهوته وبالتّالي يساهم جسمه بانقباض الحويصلات الحافظة للمني ويتمّ القذف بشكلٍ سريع، وفي وقت تكون فيه المرأة لم تصل إلى ذروة إشباعها بعد.


مفهوم السائل المنوي

يعرّف السائل المنوي بأنّه سائلٌ عضويّ تفرزه الخصيتان (الغدد الجنسيّة) لدى الذكور، ويحتوي على الحيوانات المنويّة بالإضافة إلى إنزيمات و بروتينات ومركّب الفركتوز، وتعمل هذه العناصر على بقاء الحيوانات المنويّة حيّة، وتُوفّر وسطاً يمكّنها من التنقّل والسباحة براحة تامّة.


والقذف هو عمليّة تحدث نتيجة إنتاج المني في الحويصلة المنويّة، واندفاعه خارج الجسم عبر العضو الذكريّ. ولسرعة القذف أنواع هي:

  • سرعة القذف الأوليّة: وهي الّتي يكون الفرد مصاباً بها منذ بداية حياته الجنسيّة، وتبقى ملازمةً له.
  • سرعة القذف الثانويّة: وهي الّتي يصاب بها الفرد بعد عدّة سنين من بداية حياته الجنسيّة.


الإشباع الجنسي

تهدف العمليّة الجنسيّة بشكلٍ عام إلى الوصول إلى الإشباع الجنسي من قبل الرجل والمرأة، ولو لم يكن الإشباع الجنسي حاجةً مهمّةً عند الأنثى لما كان لسرعة القذف أيّ اهتمام؛ ونعني بذلك أنّ سرعة قذف السائل المنوي عند الرّجل تجعله يصل إلى شهوته، ويقلّ هيجانه واستمراره في ممارسة الجماع، لأنّه أخذ كفايته ووصل إلى ذروة إشباعه، في حين أثبتت الدّراسات أنّ المرأة تحتاج إلى ما يقارب ثلاثة أرباع السّاعة قد تزيد أو تنقص لتصل إلى شهوتها ( قد تختلف هذه الفترة بين امرأةٍ وأخرى)، وهذا يعني أنّ مشكلة القذف السريع للرّجل ستسبّب لها القلق بعدم وصولها إلى إشباع رغباتها.


وفي الحديث عن إشباع رغبات المرأة نشير إلى أنّ هناك عدّة طرقٍ على الرّجل اتّباعها ليُعطي زوجته حقوقها وواجباتها، ويجب إشباعها عاطفيّاً وجنسيّاً، ومن أكثر الأخطاء الّتي يقع فيها الرّجال عند الجماع مع زوجاتهم هو خلودهم إلى النوم فور الانتهاء، وهذا قد يؤثّر على المرأة ونفسيّتها فهي تحبّ أن يسمعها زوجها الكلام الجميل العاطفيّ فور الانتهاء، وتسبّب هذه المشكلة عائقاً في الحياة الزوجيّة قد يصل إلى الطلاق.


علاج القذف السريع بالأغذية

يتساءل الكثير من الرّجال عادةً عن الأغذية الّتي يُنصح بتناولها لتقوية القدرة الجنسيّة، والتخفيف من القذف السريع، ومن هذه الأغذية:

  • تناوُل التمر؛ فهو يحتوي على موادٍ تعمل على تقوية القوّة الجنسيّة لدى الرجل.
  • الإكثار من اللحم والبيض؛ فهما يزيدان من القوّة الجنسيّة لدى الرّجل.
  • الاعتماد على الخس والجزر والبقدونس في الغذاء؛ فهذه الخضار تزيد من القدرة الجنسيّة لدى الرجل.
  • تناوُل الزّيتون الأخضر والقرفة وحبّة البركة والحمص؛ لفوائدهم الكثيرة في تقوية القدرة الجنسيّة.
  • تناوُل العسل؛ فهو مفيدٌ جداً في علاج مشكلات الرّجل الجنسيّة.
  • الإكثار من تناول الجرجير؛ فهو معروفٌ بفوائده الجنسيّة المقوّية للرّجل، ويساعد على إطالة فترة الانتصاب، وتأخير القذف لمدّة أطول.


نصائح عامّة لعلاج القذف السريع

  • ينصح بممارسة الجنس دون انقطاع؛ لأنّ الانقطاع يُسبّب القذف السريع.
  • استخدام الواقي الذكري لتخفيض وتأخير القذف.
  • في حال الشّعور باقتراب القذف، لا بأس من القيام بالضّغط على المنطقة الواقعة أسفل القضيب؛ فهذه العمليّة تثبّط القذف.
  • التحكّم بوقت القذف وذلك بتوقّف الإيلاج عند الشعور باقتراب حصول القذف.
  • مسح القضيب بالماء البارد عند الإحساس باقتراب القذف.
  • تغيير وضعيّة الجماع بأن يكون الرجل متمدّداً على الأرض وأن تكون المرأة فوقه؛ فهذا يزيد من تحكّم الرّجل ويخفّف من القذف.


ملخّص عن سرعة القذف

  • يعاني الكثير من الذكور من مشكلة القذف المبكّر، وهي الحالة الّتي لا يمكن للشّخص أن يُسيطر على نفسه فيها أثناء عمليّة الجماع.
  • يعدّ مرض سرعة القذف من أكثر الأمراض شيوعاً لدى الرّجال.
  • تسبّب سرعة القذف الإحباط عند الزّوجين؛ لأنّ الزّوجة تحتاج إلى ما يقارب ثلاث أرباع السّاعة حتّى تصل إلى نشوتها الجنسيّة.
  • لسرعة القذف أنواع: سرعة القذف الأوليّة الّتي يكون الفرد مصاباً بها منذ بداية حياته الجنسيّة، وتبقى ملازمةً له، وسرعة القذف الثانويّة: وهي الّتي يصاب بها الفرد بعد عدّة سنين من بداية حياته الجنسيّة.


ملاحظة: موضوع علاج القذف السريع ليس مرجعاً صحيّاً، يُرجى مراجعة طبيبك.


مواضيع أخرى عن القذف السريع

83182 مشاهدة