علاج فقر الدم بالغذاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ١٠ يوليو ٢٠١٦
علاج فقر الدم بالغذاء

علاج فقر الدم بالغذاء

يعرف فقر الدم (الأنيميا) بحالة عدم وجود خلايا الدم الحمراء الطبيعيّة بشكل كافٍ، أو عدم وجود الهيموجلوبين بشكل كافٍ، حيث إنّ الهيموجلوبين هو الجزء الأساسيّ من كريات الدم الحمراء، ويقوم بحمل الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، وفي حالات عدم توفر عدد كافٍ من كريات الدّم الحمراء أو اختلال طبيعتها، أو عندما ينخفض مستوى الهيموجلوبين في الدم، أو في حالة تغيّره عن شكله الطبيعيّ لن يستطيع الدّم إيصال الأكسجين الكافي لخلايا الجسم، ويوجد أنواع عديدة من فقر الدم، ويختلف علاج فقر الدّم بحسب نوعه،[١]،[٢] وسنتحدث في هذا المقال عن أنواع الأنيميا مع التّركيز على الأنواع التي يمكن علاجها بالأغذية.


أسباب فقر الدّم وأنواعه

هناك العديد من أنواع فقر الدّم، والكثير من الأسباب أيضاً، نلخّص أهمّها فيما يأتي:[١]

  • خسارة الدّم: يكون هذا السّبب واضحاً في حالات النّزيف، ولكنّه يمكن أن يحدث دون أن يكون ملُاحظاً وبشكل بطيء، كما يحدث في بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل القرحة، والتهاب المعدة، والبواسير، والسّرطان، ويمكن أن يُسبّب تناول المسكنات (الأدوية المُضادّة للالتهاب غير الستيرويديّة) بشكل مزمن القرحة أو التهاب المعدة وفقر الدم، كما يمكن أن تُحدث خسارة الدّم في النّساء عن طريق الدّورة الشهريّة الكثيفة، أو بعد الحمل والولادات المُتعدّدة.
  • نقص أو خلل إنتاج كريات الدّم الحمراء: في أنواع فقر الدّم التي تندرج تحت هذا المُسبّب، لا ينتج الجسم عدد كافٍ من كريات الدّم الحمراء، أو أنّه يقوم بإنتاج كريات دم حمراء غير قادرة على أداء وظائفها الطبيعيّة بشكل صحيح، وتشمل أنواع فقر الدم الرئيسيّة التي تندرج تحت هذا المُسبب الأنواع الآتية:
    • الأنيميا المنجليّة، التي تعتبر اضطراباً وراثيّاً.
    • أنيميا نقص الحديد.
    • أنيميا نقص الڤيتامينات.
    • الأنيميا التي تحصل بسبب خلل في نخاع العظم أو الخلايا الجذعيّة.


أنيميا نقص الحديد

يعتبر فقر الدم النّاتج عن نقص الحديد أكثر أنواع فقر الدّم شيوعاً،[١] حيث إنّ نقص الحديد هو أكثر نقص شائع لأيّ من العناصر الغذائيّة بحوالي 1.2 بليون شخص مصاب، ويصاب نصف الأطفال في عمر ما قبل المدرسة والنّساء الحوامل بنقص الحديد،[٣] وهو يحدث بسبب عدم توفّر كميّات كافية من الحديد للجسم حتّى يقوم بصنع الهيموجلوبين،[١] ويعتبر الشّخص مصاباً بأنيميا نقص الحديد عندما ينخفض مستوى الحديد في جسمه إلى حدّ خفض مستوى الهيموجلوبين في الدّم،[٣] ويحدث نقص الحديد المُسبّب للأنيميا للأسباب الآتية:

  • الحمية الغذائيّة التي لا توفر كميّات كافية من الحديد، وخاصة في الأطفال والمراهقين والنباتيّين.
  • ارتفاع الاحتياجات الذي يستهلك مخزون الجسم من الحديد، مثل الحمل والرّضاعة.
  • الحيض، وخاصة الغزير منه.[١]
  • خسارة الدّم بالنّزيف أو القرحة أو غيرها من مشاكل الجهاز الهضميّ>[٢]
  • التّبرع بالدّم المُتكرّر.[١]
  • ممارسة التّمارين الرياضيّة (الأيروبيك) بكثرة.[١]
  • بعض حالات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون، أو إزالة جزء من المعدة أو الأمعاء الدّقيقة بالجراحة.[١]
  • بعض الأدوية والأغذية والمشروبات المحتوية على الكافيين.[١]


يتم علاج أنيميا نقص الحديد بتناول الحديد من المكمّلات الغذائيّة ومن المصادر الغذائيّة، وبعلاج المُسبّب، ففي حال كان سبب الأنيميا هو خسارة الدّم بأي طريقة عدا الحيض، قد يتطلّب الجراحة أحياناً، وتشمل المصادر الغذائيّة للحديد اللّحوم الحمراء، والأسماك، والأسماك القشريّة، والدّواجن، والبيض، والبقوليّات، والحبوب الكاملة والمُدعّمة بالحديد مثل حبوب الإفطار المُدعّمة بالحديد، والخبز المُدعّم، ومن ثمّ الفواكه المجففة والخضروات الخضراء مثل البروكلي. أما بالنّسبة لامتصاص الحديد فإنّ المصادر الحيوانيّة توفّر الحديد الهيمي العالي الامتصاص، بالإضافة إلى عامل يُحسّن من امتصاص الحديد غير الهيمي الموجود في المصادر الحيوانيّة والنباتيّة، ويعمل فيتامين ج، والذي سنتحدث عن مصادره لاحقاً في هذا المقال، على زيادة امتصاص الحديد غير الهيمي أيضاً، كما تقوم بذلك بعض السكّريات والأحماض، ولذلك يمكن الاستعانة بهذه العوامل التي تُحسّن من امتصاص الحديد بتناولها في نفس الوجبات مع مصادر الحديد؛ لتسريع عمليّة علاج أنيميا نقص الحديد.[٣]


أنواع الأنيميا الأخرى

تحصل أنيميا نقص الفيتامينات بشكل رئيس بسبب نقص فيتامين B12 أو حمض الفوليك أو كلاهما في الحمية.[١]


أنيميا نقص فيتامين B12

يسبب فيتامين B12 فقر دم يتميز بالخلايا الحمراء الكبيرة الحجم، حيث يحصل نقص فيتامين B12 عادة وغالباً بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص فيتامينB12، كما يمكن أن يحصل بسبب نقص الحمية الغذائيّة بمصادره،[٢] [٣] ويتم علاج فقر الدّم الذي يسبّبه نقص فيتامين B12 في الغالب باستعمال الحقن، وفي الحالات النّادرة التي يحصل فيها نقص فيتامين B12 بسبب قلّة تناوله في الأغذية، يمكن علاجها بالمُكمّلات الغذائيّة أو بالغذاء، حيث إنّه موجود في الأغذية الحيوانيّة، مثل اللّحوم، والأسماك، والدّواجن، والأسماك القشريّة، والحليب، والأجبان، والبيض، كما أنّه موجود في الحبوب المُدعّمة به.[٣]


أنيميا نقص حمض الفوليك

يُسبّب نقص الفولات أنيميا تتميّز بالخلايا كبيرة الحجم، ويحصل نقص حمض الفوليك بسبب نقص مصادره في الحمية أو بسبب الطّبخ الزّائد، [١] كما يحصل بسبب ارتفاع حاجة الجسم له كما يحصل في حالات الانقسام السّريع للخلايا كالحمل بتوأم أو ثلاثة توائم، وفي مرض السّرطان، وفي الأمراض التي تُسبّب تضرّراً في الجلد، مثل الحصبة، وجدري الماء، والحروق، وفي حالات خسارة الدّم، وتقدّم العمر، واستعمال مُضادّات الحموضة، والأسبرين بشكل دائم، بالإضافة إلى أدوية منع الحمل والتدخين،[٣] ويتم علاج الأنيميا المتعلقة بنقص حمض الفوليك بالمكملات الغذائيّة وبزيادة تناوله من المصادر الغذائيّة[٣] التي تشمل الكبدة، والخضار الورقيّة الخضراء مثل السّبانخ، والبروكلي والهليون والبندورة، والبقوليّات كالعدس والفاصوليا الناشفة، كذلك تعتبر الحبوب المدعّمة بحمض الفوليك مصدراً جيّداً، كما أنّ خبز القمح الكامل، والبطاطس يعتبران مصادراً لا بأس بها، في حين تعتبر اللّحوم والحليب ومنتجاته فقيرة بهذا الڤيتامين، وتجدر الإشارة هنا إلى أن حمض الفوليك حسّاس للحرارة والأكسجين، بالتّالي يتمّ فقد حوالي 50% إلى 90% منه خلال التّخزين والطّبخ، ويجب الانتباه إلى هذه العوامل عند علاج نقصه بالغذاء.[٣]


أنيميا نقص الفيتامينات الأخرى

يمكن أن يؤدي نقص الڤيتامين B6 (البيريدوكسين) إلى أنيميا من النوع صغير خلايا الدم الحمراء، ويتم علاجه بالغذاء من مصادره التغذويّة مثل اللّحوم، والأسماك، والدّواجن، والبطاطس، والبقوليّات، والفواكه غير الحمضيّة، والحبوب المُدعّمة، والكبد، ومنتجات الصّويا، كما يتمّ علاجه بالمُكمّلات الغذائيّة.[٣]


يمكن أن يؤدّي نقص فيتامين ج أيضاً إلى أنيميا صغيرة في خلايا الدّم الحمراء،[٣] ويتمّ علاجه بالمُكمّلات الغذائيّة أو بالحمية،[٢] وتشمل المصادر الغذائيّة لفيتامين ج الفواكه، والخضروات، مثل: الفواكه الحمضيّة، والبروكلي، والفلفل الحلو، والفراولة، والبطاطس، والبندورة، والخسّ، والمنجا، والبابايا، والبطّيخ، والشّمام، والكيوي.[٣]


يُسبّب نقص فيتامين ھ الأنيميا التحلليّة، وهو نادر ويرتبط بأمراض سوء الامتصاص، ويتمّ علاجه بالمُكمّلات الغذائيّة والحمية، حيث تشمل مصادر فيتامين ھ الزّيوت النباتيّة غير المشبعة، والخضار الخضراء الورقيّة، والحبوب الكاملة، وأجنّة القمح، والكبدة، وصفار البيض، والمكسّرات، والبذور.[٣]


أنيميا نقص النّحاس

من النّادر الإصابة بنقص النّحاس، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى العديد من الأعراض التي تتضمّن الأنيميا، ويتمّ علاجه بالمُكمّلات الغذائيّة ومصادره في الغذاء، مثل: الأغذية البحريّة، والمكسّرات، والحبوب الكاملة، والبذور، والبقوليّات.[٣]


أنيميا خلل نخاع العظم أو الخلايا الجذعيّة

مثل أنيميا عدم التنسّج، والثّلاسيميا، والأنيميا التي تحصل بسبب تسمّم خلايا نخاع العظم بالرّصاص.[١]


أنيميا مرتبطة بمسببات أخرى

حيث يمكن أن تحصل الأنيميا بسبب نقص في الهرمونات اللازمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء، مثل: الحالات المتقدمة من مرض الكلى، ونقص هرمون الغدة الدرقيّة، وبعض الأمراض المزمنة مثل: السرطان والعدوى، ومرض الذئبة، والسكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وتقدّم العمر.[١]


أنيميا انحلال خلايا الدم الحمراء

تحصل الأنيميا التحلليّة بسبب عدم قدرة خلايا الدّم الحمراء على احتمال العمل الروتينيّ للجهاز الدمويّ، ويمكن أن يحصل فقر الدّم الانحلاليّ عند الولادة، كما يمكن أن يحصل لاحقاً، ويمكن لهذا النّوع من فقر الدّم أن يحصل دون سبب واضح، وتتضمّن أسبابه المعروفة بعض الحالات الوراثيّة مثل الأنيميا المنجليّة، والثّلاسيميا، والعدوى، وسمّ الأفعى أو العقرب، وبعض الأدوية أو الأغذية، والسّموم المتراكمة في الجسم بسبب الحالات المُتقدّمة من مرض الكبد أو الكلى، وهجوم جهاز المناعة على خلايا الدّم الحمراء، والعمليّات التحويليّة في الأوعية الدمويّة،و صمام القلب الصناعيّ، والأورام، والحروق الشّديدة، والارتفاع الشّديد في ضغط الدّم، واضطرابات تخثّر الدّم، وفي بعض الحالات النّادرة يمكن أن يُسبّب تضخّم الطّحال حصر خلايا الدّم الحمراء وتحلّلها قبل خروجها.[١]


مواضيع أخرى عن فقر الدّم

اقرأ عن: (مرض فقر الدم)

اقرأ عن: (أسباب فقر الدم بعوز الحديد)

اقرأ عن: (ما هي أعراض نقص فيتامين B12)

اقرأ عن: (أعراض فقر الدم)

اقرأ عن: (تشخيص مرض فقر الدم)

اقرأ عن: (علاج فقر الدم)

اقرأ عن: ( علاج فقر الدم بالاعشاب)


  • ملاحظة: موضوع علاج فقر الدّم بالغذاء ليس مرجعاً صحيّاً، يرجى مراجعة طبيبك.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص "Understanding Anemia -- the Basics", webMD. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Anemia - Treatment", mayo clinic. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Rolfes S. R., Pinna K. and Whitney E ( 2006), Understanding Normal and Clinical Nutrition, The United States of America: Thomson Wadswoth, Page 320-459. Edited.
اقرأ:
62396 مشاهدة