علاج مسمار القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٧
علاج مسمار القدم

مسمار القدم

يظهر مسمار القدم (بالإنجليزية: Foot Corn) على شكل كتلةٍ صغيرة صفراء في الغالب بسبب تكوّن طبقاتٍ متصلّبةٍ من جلد القدم، ويحدث هذا نتيجةً لردّ فعل الجلد لحدوث احتكاكٍ أو ضغطٍ على منطقة معيّنة من القدم؛ مثل ارتداء الأحذية الضيّقة لفتراتٍ طويلة، أو عند المشي أو الوقوف لفتراتٍ طويلةٍ، إذ يتسبّب وزن الجسم والاحتكاك الناتج عنه بتكوّن مسمار القدم الذي قد يكون مؤلماً، وخاصةً عند ارتداء الحذاء.[١]


علاج مسمار القدم

العلاجات الطبيعيّة لمسمار القدم

إنّ الأسلوب المثاليّ لعلاج مسمار القدم هو تجنّب التعرّض للعامل الذي أدّى إلى تكوّنه، وارتداء حذاء مناسب مريح، وأخذ الحيطة والحذر عند المشي والوقوف،[٢] ومن طرق العلاج الطبيعيّة والمنزليّة لمسمار القدم ما يلي:

  • غمر الطرف المُصاب في الماء: يُساهم غمر ونقع الأقدام والأيدي بالماء الدافئ والصابون في تليين مسمار القدم، الأمر الذي يُسهّل إزالة طبقات الجلد السميكة المتكوّنة.[٢]
  • ترقيق طبقات الجلد السميكة: وذلك عن طريق فرك مسمار القدم بحجر الخفاف (بالإنجليزية: Pumice Stone)، ولكن يُمنع استخدامه عند المصابين بمرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes)، كما يُمكن فرك مسمار القدم بمبرد الأظافر، أو منشفة الاستحمام لإزالة طبقات الجلد القاسية والغليظة، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم استخدام أدوات حادّة لقصّ الجلد.[٢]
  • ترطيب الجلد: عن طريق استخدام مستحضراتٍ مرطّبة للأيدي والأقدام للحفاظ على الجلد ليّناً ورطباً.[٢]
  • استخدام صودا الخبز: تمتلك صودا الخبز (بالإنجليزية: Baking Soda) خصائص مضادّة للفطريات (بالإنجليزية: Antifungal) ومُضادّة للبكتيريا (بالإنجليزية: Antibacterial)، كما أنّها قادرة على تقشير الجلد بلطفٍ ليصبح من السهل إزالة طبقات الجلد الميّتة والجافّة، ويُمكن استخدامها إمّا بغمر الأقدام بكميّة من الماء المُذابة به، أو عن طريق صنع خليطٍ كالمعجون مكوّن من صودا الخبز، والماء، والليمون، ووضعه على مسمار القدم.[٣]
  • استخدام الليمون: وذلك باستخدام عصير الليمون وحده أو بإضافة القرنفل (بالإنجليزية: Cloves) له، ثمّ وضعه على مسمار القدم وتركه حتّى يجف.[٣]
  • استخدام خل التفاح الحامض: وذلك بسبب امتلاك خل التفاح (بالإنجليزية: Apple Cider Vinegar) خصائص مضادّة للبكتيريا ومُضادّة للفطريّات، بالإضافة إلى قدرة المحتوى الحمضيّ له على تليين الجلد في المنطقة المُصابة.[٣]
  • استخدام الثوم: حيث يحتوي الثوم (بالإنجليزية: Garlic) على كميّةٍ كبيرةٍ من مضادّات الأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidants)، كما أنّ له خصائص مضادّة للبكتيريا والفطريّات، وبالتالي فإنّه يمنع حدوث التهابٍ للجلد في المنطقة المُصابة.[٣]
  • استخدام البصل والخل الأبيض: وذلك عن طريق غمر قِطع البصل بالخلّ لمدّة يوم في مكانٍ دافئ، ومن ثمّ وضع هذه القطع على مسمار القدم وتغطيتها بضمّادة لتبقى طول الليل، حيث يُفترض أن يكون مسمار القدم قابلاً للإزالة في صباح اليوم التالي، ولكن في حال عدم حدوث ذلك فإنّه يُوصى بإعادة العملية مراتٍ ومرات إلى أن يتمّ تليين جلد المنطقة المصابة.[٣]
  • زيت الخروع: حيث يُعتبَر زيت الخروع (بالإنجليزية: Castor Oil) علاجاً فعّالاً لإزالة مسمار القدم، وذلك عن طريق وضع قطنةٍ مبلّلةٍ بزيت الخروع على مسمار القدم، ثم لفّها بضمّادة، وتركها على المنطقة المُصابة طول الليل.[٣]
  • استخدام الملح الانجليزي: يُعتبُر نقع الأقدام في مغطسٍ من الملح الإنجليزي (بالإنجليزية: Epsom Salt) والماء الحار لمدةٍ لا تقلّ عن 15 دقيقة أحد الطرق الفعالة في إزالة مسمار القدم.[٣]


الإجراءات العلاجيّة لمسمار القدم

يتمّ البدء باتّخاذ الإجراءات العلاجيّة لمسمار القدم عند بقائه بالرغم من محاولات العناية الذاتية واتّباع الإرشادات المنزلية، أو إذا ظهر الألم في منطقة مسمار القدم بشكلٍ ملحوظ، ومن هذه الإجراءات ما يلي:[٢]

  • قص طبقات الجلد الزائدة عند الطبيب: وذلك باستخدام مشرطٍ مخصّصٍ لذلك، ويجدر التنبيه إلى عدم القيام بهذا الأمر من قبل المصاب لاحتمالية حدوث العدوى.
  • العلاجات الدوائيّة لإزالة مسمار القدم: وذلك باستخدام لصقاتٍ تُباع من دون وصفةٍ طبيّةٍ تحتوي على حمض السالسليك (بالإنجليزية: Salicylic Acid)، ولا بُدّ من اتباع نصائح الطبيب بما يتعلّق بتفاصيل استخدامها، وإذا كانت المنطقة المتأثرة كبيرة الحجم؛ يمكن للطبيب أن يصرف السالسليك على شكل هلام (بالإنجليزية: Gel).
  • استخدام النّعال الداخليّة للأحذية: فمن الممكن أن يتمّ وصف استخدام النعال الداخليّة للأحذية (بالإنجليزية: Shoe Inserts) من قِبل الطبيب في الحالات التي يكون فيها سبب مسمار القدم وجود عيبٍ خلقيٍّ في القدم، وذلك بهدف منع تكرار حدوثه.
  • العمليّات الجراحيّة: قد يُوصي الأطبّاء بإجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ (بالإنجليزية: Surgery) في بعض الحالات النادرة لتصحيح وضعية العظام التي تتسبّب بإحداث الاحتكاك.


علاج إصابة عدوى مسمار القدم

في حالات إصابة مسمار القدم بعدوى؛ قد يشعر المصاب بالألم، وقد يخرج من مسمار القدم قيحٌ (بالإنجليزية: Pus) أو سائلٌ شفّاف اللون، وقد يمتدّ الالتهاب ليشمل القدم، الأمر الذي يستدعي استشارة الطبيب المُختص عند حدوثه، فقد يتطلّب الأمر استخدام مضادّاتٍ حيويّةٍ (بالإنجليزية: Antibiotics) لإزالة القيح والجلد المُتضرّر.[٤]


أنواع مسمار القدم

لمسمار القدم أنواعٌ عديدةٌ، منها ما يلي:[٥]

  • مسمار القدم الصلب: يتكوّن مسار القدم الصلب (بالإنجليزية: Hard Corn) من رقعةٍ صغيرةٍ من خلايا جلديّة ميّتة سميكة ذات نواةٍ مركزيّة.
  • مسمار القدم الليّن: يتّسم مسمار القدم الّلين (بالإنجليزية: Soft Corn) برقّة سطحه الخارجيّ مقارنةً بمسمار القدم الصلب، وينشأ عادةً بين الإصبع الرابع والخامس في القدم.
  • مسمار القدم البذريّ: يتميّز مسمار القدم البذريّ (بالإنجليزية: Seed Corn) بأنّه صغيرٌ وقاسي، وينشأ عادةً في أسفل القدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ المسمار البذريّ إذا ظهر في منطقةٍ تحمل الوزن في القدم يكون هشّا وليّناً للغاية، ويعتقد بعض الأطبّاء أنّ سبب حدوث هذا النوع من مسامير القدم هو وجود انسدادٍ في القنوات العرقيّة (بالإنجليزية: Sweat Ducts).


المراجع

  1. Jerisha Parker Gordon, Debra Sullivan (2017-04-05), "Treating and Preventing Foot Corns"، www.healthline.com, Retrieved 2017-10-13. Edited
  2. ^ أ ب ت ث ج Mayo Clinic Staff (2017-04-27), "Corns and calluses"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2017-10-15. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ MARC SEWARD (2016-10-26), "9 Natural Remedies for Corns and Calluses"، www.healthyfocus.org, Retrieved 2017-10-15. Edited.
  4. "Corns and calluses - Treatment ", www.nhs.uk,2016-03-24، Retrieved 2017-10-15. Edited
  5. Lisa Bernstein (2017-03-27), "Understanding Corns and Calluses -- the Basics"، www.webmd.com, Retrieved 2017-10-13. Edited.