فطريات الرأس و علاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٣٥ ، ٢ يونيو ٢٠١٨
فطريات الرأس و علاجها

فطريات الرأس

تُعرف فطريات الرأس علمياً باسم سَعْفَة الرَّأْس (بالإنجليزية: Tinea capitis)، وهي عدوى فطرية تصيب الشعر وفروة الرأس، مسبّبة أعراضاً وعلامات مختلفة إلا أنّ معظم الحالات تظهر عادة على شكل بقع متقشرة صلعاء، تنتشر على فروة الرأس وتسبّب الحكة. وتُعتبر فطريات الرأس أكثر شيوعاً بين الأطفال الصغار وأطفال المدارس إذ إنّها عدوى سهلة الانتشار.[١]


علاج فطريات الرأس

علاج فطريات الرأس بالأدوية الفموية

يُمكن علاج سعفة الرأس باستخدام الأدوية المضادة للفطريات التي تؤخذ عن طريق الفم، ومن هذه الأدوية ما يلي:[٢][٣]

  • غريزيوفولفين: (بالإنجليزية: Griseofulvin) يُعدّ هذا الدواء الخيار الأول لعلاج سعفة الرأس، ويُستخدم لمدة تترواح بين 8-12 أسبوعاً، ويتوافر على شكل أقراص صلبة يمكن طحنها وخلطها مع القليل من الماء للأطفال غير القادرين على ابتلاعها إذا لزم الأمر. ويُنصح بتناول هذه الدواء مع أطعمة غنية بالدهون مثل زبدة الفول السوداني أو الآيس كريم لتحسين امتصاص الدواء، ومن الآثار الجانبية لهذا الدواء الاسهال واضطرابات المعدة، كما يمكن أن يسبّب الحساسية للشمس، والتقيؤ، والإعياء، والدوخة، وصداع الرأس، والطفح الجلدي، والقشعريرة. كما يمكن أن ينشأ عن تناوله رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من البنسلين، ومن الجدير بالذكر أنّه ينبغي على النساء في سن الإنجاب أن يتجنّبن الحمل خلال فترة العلاج ولمدة شهر كامل بعد استخدام الغريزوفولفين. كما ينبغي أن يستخدم الرجال الواقيات الذكرية خلال فترة العلاج ولمدة ستة أشهر بعد انتهاء العلاج حيث إنّ الدواء قد يسبّب مشاكل مؤقتة في الحيوانات المنوية.
  • تيربينافين: (بالإنجليزية: Terbinafine) وهو دواء بديل للغريزوفولفين ويُستخدم لمدة أربعة أسابيع. ومن الآثار الجانبية لهذا الدواء الإسهال واضطراب المعدة، كما يمكن أن يسبّب الحكة، والقشعريرة، والصداع، والحمى، وظهور الطفح الجلدي، وفي حالات نادرة يمكن أن يتسبّب بحدوث مشاكل في الكبد.
  • أدوية أخرى: مثل الإيتراكونازول (بالإنجليزية: Itraconazole) والفلوكونازول (بالإنجليزية: Fluconazole) التي تُستخدم في بعض الأحيان.


علاج فطريات الرأس بالأدوية الموضعية

يمكن الاستعانة بالعلاجات الموضعية مثل الكريمات والشامبو لعلاج سعفة الرأس بالإضافة إلى العلاجات الفموية، بهدف القضاء على الفطريات التي تنمو على فروة الرأس وتقليل احتمالية انتشار العدوى للآخرين. ومن الجدير بالذكر أنّ الكريم أو الشامبو المضاد للفطريات لا يقضي على العدوى بشكل كامل، وذلك لأنّ الفطريات تغزو بنية الشعرة الداخلية، التي لا يُمكن للكريمات أو الشامبو الوصول إليها. ويُنصح باستخدام الشامبو أو الكريم المضاد للفطريات مرتين في الأسبوع لبضعة أسابيع. ومن الأمثلة على العلاجات الموضعية التي يمكن استخدامها شامبو السيلينيوم (بالإنجليزية: Selenium shampoo)، وشامبو الكيتوكونازول (بالإنجليزية: Ketoconazole shampoo)، وكريم تيربينافين. وممّا ينبغي التنويه إليه ضرورة ترك الشامبو على الشعر لمدة خمس دقائق قبل شطفه بالماء.[٢][٣]


نصائح عامة للمصابين بفطريات الرأس

هناك العديد من النصائح التي يمكن تقديمها للمصابين بفطريات الرأس ومنها ما يلي:[٢][١]

  • التخلص من الأدوات التي يمكن أن تكون ملوثة بالفطريات إذا كان ذلك ممكناً، أو تطهير تلك الأدوات باستخدام الكلور، ومن هذه الأدوات القبعات، والأمشاط، والوسائد، والبطانيات، والمقصات، بهدف منع الإصابة بالعدوى مرة أخرى بعد انتهاء العلاج ومنع انتقال العدوى للآخرين.
  • تجنب مشاركة المناشف، وغسل المناشف المستخدمة بشكل متكرر.
  • اتباع العلاج الموصى به للأطفال بعناية؛ لضمان عدم انتقال العدوى إلى الآخرين، وتجدر الإشارة إلى عدم الحاجة لتغيّب الطفل عن المدرسة في حال اتباع تعليمات الطبيب.
  • مراقبة فروة الرأس للأطفال الآخرين في الأسرة، ومراجعة الطبيب عند ظهور أيّة علامات تدل على تساقط الشعر.
  • طلب المشورة من طبيب بيطري لعلاج الحيوانات الأليفة التي يُشتبه بأنّها مصدر العدوى الفطرية.
  • استخدام شامبو الشعر بانتظام، وغسل فروة الرأس بشكل جيد خاصة بعد قصّ الشعر.
  • المحافظة على النظافة، والتأكد من غسل اليدين عدة مرات لتجنب انتشار العدوى.
  • تجنب الحيوانات المصابة التي تظهر عليها علامات العدوى مثل ظهور رقعة من الجلد الخالي على فرائها.
  • تجنب مشاركة الأدوات الشخصية؛ ينبغي تعليم الأطفال عدم السماح للآخرين باستخدام ملابسهم، أو مناشفهم، أو فرشاة شعرهم، أو الأشياء الشخصية الأخرى، أو استعارة الأغراض الشخصية من الأطفال الآخرين.


تشخيص فطريات الرأس

يتم تشخيص فطريات الرأس في الغالب بالاكتفاء بتفحّص الطبيب لفروة الرأس، وفي بعض الأحيان قد يستخدم الطبيب ضوءاً خاصاً يُوجّهه على فروة الرأس لتحديد علامات العدوى، ولتأكيد التشخيص قد يقوم الطبيب بكشط جزء من إحدى البقع المتقشرة في فروة الرأس، أو أخذ عينة من الشعر، وإرسال العينات إلى المختبر لتحديد وجود الفطريات من خلال النظر إليها وتفحصها تحت المجهر، ومن الجدير بالذكر أنّ نتيجة هذا الفحص قد تستغرق ثلاثة أسابيع.[٣]


مضاعفات فطريات الرأس

إذا اشتدت الأعراض ولم يتلقَّ المصاب العلاج المناسب، فإنّه يصبح عرضة لظهور بعض الندب الدائمة، والبقع الصلعاء الدائمة على فروة الرأس. وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي سعفة الرأس إلى التهاب حاد في موقع الإصابة يعرف باسم الشُهْدَة (بالإنجليزية: kerion) التي تظهر على شكل انتفاخات على سطح الجلد تتسبّب بظهور قشور سميكة صفراء اللون على فروة الرأس. وفي بعض الحالات يمكن أن تتسبّب الشهدة بتندّب فروة الرأس أو تساقط الشعر بشكل دائم. كما يمكن أن يؤدي الالتهاب الناجم عن العدوى الفطرية في بعض الأحيان إلى الإصابة بعدوى بكتيرية ثانوية تستدعي العلاج بالمضادات الحيوية.[٢][١]


فيديو عن فطريات الرأس

للتعرف على معلومات أكثير حول فطريات الرأس شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "(Ringworm (scalp", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Fungal Scalp Infection", patient.info, Retrieved 8-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "(Ringwormof the Scalp (Tinea Capitis", www.healthline.com, Retrieved 8-5-2018. Edited.