فوائد الكوسا للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ١٥ مارس ٢٠١٨
فوائد الكوسا للرجيم

فوائد الكوسا للرجيم

تعتبر الكوسا من الخضروات غير النشوية، وهي شبيهة بالقرع الصيفي (الإسكواش)، وتتميز الكوسا بانخفاض كمية السعرات الحرارية والكربوهيدرات الموجودة فيها، لذلك فهي من أفضل الأطعمة التي ينصح بتناولها بشكل مستمر، فالكوسا مناسبة لكل الأشخاص؛ وذلك لأنّها تُعدّل نسبة الكربوهيدرات في النظام الغذائي.[١]


القيمة الغذائية للكوسا

يحتوي كوب واحد من الكوسا المقطّعة أي ما يقارب 124 غراماً على عدة عناصر غذائية، وهي كالآتي:[١]

  • 0.2 غرام من الدهون، أي ما نسبته 0%.
  • 0% من الدهون المشبعة.
  • 0.1 غراماً من الدهون غير المشبعة.
  • 0 غرام من الكولسترول.
  • 12 ملليغراماً من الصوديوم، وهو ما نسبته 1%.
  • 3.9 غرام من الكربوهيدرات، وهو ما نسبته 1%.
  • 1.2 غرام من الألياف الغذائية، وهو ما نسبته 5%.
  • 3.1 غرام من السكريات.
  • 1.5 غرام من البروتين.
  • 5% من فيتامين أ، و35% من فيتامين ج.
  • 2% من الكالسيوم، و2% من الحديد.


العناصر الغذائية للكوسا

فيتامين ج

تحتوي الكوسا على فيتامين ج، ويتم ذوبان هذا الفيتامين في سوائل الجسم، وبالتالي فإنّه يحمي الخلايا من الجذور الحرة التي تتلف الخلايا، كما يساعد على استمرارية الاتصالات في الخلايا العصبية، ويحافظ على قوة الأنسجة، وينظم الكولسترول في الجسم، لذلك لا بد من الحصول على ما يكفي من فيتامين ج في النظام الغذائي المتبع.[٢]


اللوتين والزيازانثين

يوفر الكوسا اللوتين والزيازانثين (بالإنجليزية: Lutein and Zeaxanthin)، وهي مغذيات نباتية تنتمي إلى عائلة الكاروتينات (بالإنجليزية: carotenoid)، وهي نفسها المغذيات التي تشمل بيتا كاروتين (بالإنجليزية: beta-carotene)، والتي تعد مصدراً جيداً لفيتامين أ، وتعمل هذه المغذيات على تعزيز سلامة البصر، حيث تمنع دخول الأشعة الضارة إلى أنسجة العين عن طريق تصفية أشعة الضوء عند دخولها للعين، وأوصت جمعية البصريات الأمريكية بتناول ما لا يقل عن 6 ملليغرامات يومياً من اللوتين والزيازانثين، حتى يقل خطر الإصابة بمرض التنكس البقعي المرتبط بالعمر، ومرض عمى العين، لذلك فإنّ شرب كوب من الكوسا المفروم يفي بالغرض؛ لاحتوائه على 43% من اللوتين والزيازانثين.[٢]


المنغنيز

تحتوي الكوسا على معدن المنغنيز الأساسي للجسم، ويحمي هذا العنصر أنسجة الجسم من الجذور الحرة الضارة، كما تعزز الكوسا من وظيفة (glycosyltransferases)، وهي عبارة عن عائلة من البروتينات المهمة لنمو أنسجة عظام الجسم، كما يساعد المنغنيز الموجود في الكوسا على إنتاج الكولاجين الضروري لالتئام الجروح، لذلك لا بد من تناول الكوسا يومياً، فكوب من الكوسا المفروم يحتوي على 0.22 ملليغراماً من المنغنيز، وبالتالي فهو يوفر 12% من حاجة جسم المرأة، و10% من حاجة جسم الرجل؛ وذلك استناداً لما أوصى به معهد الطب.[٢]


وصفة عجة الكوسا للرجيم

المكوّنات

تعتبر وصفة عجة الكوسا من الوصفات الشائعة، والمستخدمة للرجيم، وتحتاج إلى المكوّنات التالية من أجل تحضيرها:[٣]

  • بياض ست بيضات.
  • ربع كوب من زيت الكانولا.
  • نصف كوب من التفاح غير المحلى.
  • نصف كوب من السكر.
  • ملعقتان صغيرتان من بودرة الفانيلا.
  • كوب وربع الكوب من الدقيق العادي.
  • كوب وربع الكوب من دقيق القمح.
  • ملعقة صغيرة من مسحوق الخبز.
  • ملعقة صغيرة من الصودا.
  • ثلاث ملاعق صغيرة من القرفة المطحونة.
  • كوبان من الكوسا المهروسة.
  • نصف كوب من الجوز المفروم.


طريقة العمل

يتم إعداد وصفة عجة الكوسا باتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • تسخين الفرن.
  • إضافة بياض البيض، وزيت الكانولا، والتفاح، والسكر، والفانيلا في وعاء كبير، وخلطه جيداً باستخدام الخلاط الكهربائي على سرعة منخفضة حتى يتم الحصول على خليط سميك.
  • إحضار وعاء صغير، ووضع الدقيق فيه، وإضافته إليه مسحوق الخبز، والصودا، والقرفة وخلطه جيداً.
  • إضافة خليط الدقيق إلى خليط البيض، وباستعمال الخلاط على سرعة متوسطة، وخلط هذه المكوّنات ثمّ إضافة الكوسا والجوز، وخلطه معاً، بعد ذلك يتم ضبط الخليط بكمية من الطحين، ويجب أن يكون الخليط سميكاً نوعاً ما وليس سائلاً.
  • وضع الخليط في وعاء الخبز، ووضع بالفرن لمدة 50 دقيقة، ثمّ تركه لمدة 10 دقائق حتى يبرد.


فيديو عن طريقة عمل عجة الكوسا للرجيم

للتعرف على طريقة تحضير عجة الكوسا شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب Barbie Cervoni, RD, CDE (19-9-2017), "Summer Squash and Zucchini Nutrition Facts"، www.verywell.com, Retrieved 14-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت SYLVIE TREMBLAY, MSC (3-10-2017), "The Health Benefits of Zucchini"، www.livestrong.com, Retrieved 12-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (20-6-2015), "recipes zucchini-bread"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-12-2017. Edited.