فوائد تقشير الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١ يونيو ٢٠١٥
فوائد تقشير الجسم

تتبعُ معظمُ السيّدات طرقاً مختلفةً للعناية بالجسم والبشرة للحصول على بشرةٍ متألّقة وصافية، وذلك لأنّ البشرة تستحقّ عنايةً من نوع خاص، وتقشير البشرة والجسم أحد أهمّ البرامج المتّبعة للعناية، ويمكن للسيّدة الحصول على التقشير في المنزل أو الاتجاه إلى صالونات التجميل والعناية بالبشرة.


وصفات طبيعيّة لتقشير الجسم

الوصفاتُ الطبيعيّةُ لتقشير الجسم متوفّرةٌ في المنزل وسهلةُ الاستعمال، وما على السيّدة سوى المثابرة باستعمالها.

  • الملح: وهو مقشّرٌ طبيعيٌ للبشرة وسهلُ الاستعمال، وما على السيّدة إلّا ترطيب المنطقة المراد عمل تقشير لها بقليل من زيت الزيتون أو الكريم المرطّب لمدّة 15 دقيقة قبل استعمال الملح، ثمّ وضع الملح، والبدء بعمل حركاتٍ دائريّة لتقشير البشرة، ويمكن تدليك أيّ منطقة بالملح من الجسم، ويجب الحذر من المنطقة حول العينين.
  • السكرُ: هو مقشّرٌ فعالٌ ومغذٍّ للبشرة، ويستعمل بسهولة، وما على السيّدة إلّا وضعه على المنطقة المراد عمل تقشير لها بعد ترطيبها لمدّة 15 دقيقة، والبدء بعمل تدليك دائري وفرك للمنطقة، ويمكن تطبيقه على كامل أجزاء الجسم.
  • الشوفانُ مع الماء: يخلطان معاً، ويوضع الخليط على البشرة، ويُفرك بطريقةٍ ناعمة، ويترك الخليط إلى أن يجفّ، ثمّ تغسل المنطقة بالماء.
  • اللوز مع العسل: يخلطان معاً ويوضعان على البشرة بعد ترطيبها، وتُفرك البشرة بالخليط، ويتمّ عمل مساج دائري لمدّة 15 دقيقة، ثمّ تُغسل المنطقة بالماء.
  • بيكربونات الصوديوم مع السكر: ويخلطان معاً، وتفرك بهما المنطقة المطلوبة.


فوائد تقشير الجسم والبشرة

لتقشير الجسم والبشرة فوائدٌ عديدة، وفيما يلي أهمّها:

  • التقشيرُ مهمٌ في إزالة الطبقة السطحيّة الخارجيّة للبشرة والشوائب والأوساخ العالقة.
  • يزيلُ التقشيرُ طبقة الخلايا الميّتة، ويعطي البشرة اللمعان والنضارة بإزالتها.
  • يحاربُ الشيخوخة؛ لأنّه يمنع تكوّن التجاعيد، ويجدّدُ خلايا البشرة الميتة بأخرى جديدة، ويكسب البشرة الحيويّة والإشراق.
  • يزيلُ التصبغات الجلدية والندوب والبقع الداكنة في البشرة مثل: النمش، وتصبّغات الحمل والولادة .
  • يُبقي المسامات نظيفةً وخاليةً من الأوساخ، وبالتالي يمنع تكوّن الزيوان والبثور فيها.
  • تقشيرُ البشرة يساعد في تحريك الدورة الدمويّة، ويعيد للبشرة النضارة والحيويّة.
  • استعمال السكّر والملح بمثابة مواد مغذّية للبشرة تمنحها الفيتامينات والمعادن.
  • يُستعمل أحياناً لإزالة بعض أنواع الأورام الحميدة في البشرة.


أمور هامّة قبل البدء بعمليّة التقشير

يجب مراعاة التالي قبل البدء بعملية التقشير :

  • ترطيبُ المنطقة بالكريم المرطّب المناسب للبشرة أو نقع الجسم بالماء الدافئ لفترةٍ من الزمن قبل البدء بالتقشير، ويمكن عمل التقشير بعد الاستحمام، ثمّ شطف الجسم بالماء الدافئ المائل قليلاً للبرودة للمساعدة في غلق مسامات البشرة بعد تفتحها.
  • استعمالُ ليفةٍ أو فرشاة خاصّة لعمل التدليك، وإذا لم توجد ليفة تُستعمل اليدين للفرك.
  • بعد الانتهاء من التدليك وشطف المنطقة بالماء يجب عدم إهمال وضع الكريم المرطّب أو أحد الزيوت المرطّبة؛ كزيت اللوز الحلو حتى لا تجف البشرة، وكذلك للعمل على إغلاق المسام.
  • يجبُ عدم فرك البشرة بقوّة حتى لا يتسبّب ذلك بخدشها وتجريحها.
  • لا يتمّ عمل تقشير للبشرة في حال حساسيّة الجلد أو وجود البثور؛ لأنّه من الممكن أن يزيد التقشير الوضع سوءاً.
  • يجب وضع واقي شمس وعدم الخروج مباشرةً والتعرّض لأشعة الشمس؛ لأنّ ذلك يؤذي البشرة.
  • عدم تكرار عمليّة التقشير لأكثر من مرتين في الأسبوع، ولكن بإمكان السيّدة عمل تقشير يومي للوجه باستعمال المقشّرات اللطيفة والمعدة خصوصاً لهذه الغاية دون الإضرار بالبشرة.