فوائد فيتامين ب 12 للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
فوائد فيتامين ب 12 للشعر

مقدمة

إن التّغذية السّليمة هي أساس لصحة الجسم كاملاً، حيث تعمل الحمية الصحيّة على دعم صحة الجسم والحفاظ عليها، ومن ضمن ما تدعمه التغذية السليمة صحة الشعر، فتعتبر الحمية المتوازنة التي تمنح الاحتياجات الغذائيّة اليوميّة من كافة العناصر الغذائيّة أساساً لنمو الشعر الصحيّ والحفاظ عليه (1).


يجب أن تمنح الحمية جميع الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات والدهون الصحيّة، بالإضافة إلى الماء للحفاظ على شعر صحيّ، دون التركيز على نوع معين من الفيتامينات للمحافظة على صحّة الشعر (5)، وسنتحدث في هذا المقال عن أهميّة الفيتامين ب12 لصحة الشعر، مع الأخذ بعين الاعتبار أن أهميته تكمن في الحصول على الاحتياجات منه ضمن حمية صحية، دون التركيز عليه بشكل خاص دون دواعٍ صحية لذلك (9).


الفيتامين ب12

فيتامين ب12، والذي يسمّى الكوبالامين هو أحد أنواع الفيتامينات الذائبة في الماء، وأحد فيتامينات مجموعة فيتامينات ب المركب الثّمانية، وهو يعمل كمساعد للإنزيمات بشكله النشط، وهو هام جداً في تصنيع الأحماض النووية DNA و RNA اللازمة لتصنيع الخلايا، لا سيما خلايا الدم، والحفاظ على صحة خلايا الجهاز العصبيّ، والتي يلعب الفيتامين ب12 دوراً هامّاً في تكوين طبقات غمد المايلين التي تغلفها وتحميها (3)، كما أنه ضروري في تصنيع الهيم الذي يعطي الدم لونه الأحمر (4)، بالإضافة إلى دوره في نشاط وصحة خلايا العظام (3).


يحصل جسم الإنسان على احتياجاته من الفيتامين ب12 من الأطعمة الحيوانيّة مثل اللّحوم الحمراء، والكبد، والدواجن، والأسماك، والحليب والأجبان، والبيض، بالإضافة إلى وجوده في بعض المنتجات النباتيّة المدعّمة به، مثل حليب الصويا المدعم به (3)، ويحتاج الشخص البالغ إلى 2.4 ميكروجرام من الفيتامين ب12 يوميّاً، ويقوم الجسم بتخزين كميات جيدة منه في الأشخاص الذين يحصلون على يتناولونه بكميات كافية في حميتهم الغذائيّة، بحيث تكون غالبيّة الكمّية المختزنة في الكبد، حيث يقوم الجسم بتخزين حوالي 2000 ميكروجرام منه (4).


عادةً ما يحصل نقص هذا الفيتامين نتيجة لعدم قدرة الجسم على امتصاصه، وليس نتيجة نقصه من الغذاء، والذي يحصل في حال عدم إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة بشكلٍ كافٍ، أو بسبب عدم توفر العامل الداخليّ اللازم لامتصاصه، وفي المقابل فإنّ تناول الفيتامين ب12 بكميّات إضافيّة لا يسبّب أضراراً (3).


أهمية فيتامين ب 12 للشعر

كما ذكرنا سابقاً، فإن صحة الشعر تحتاج إلى تغذية سليمة وحمية متوازنة وصحيّة ومتنوعة تضمن الحصول على احتياجات الجسم من جميع الفيتامينات والمعادن (2)، (5)، ومن ضمن الفيتامينات الضرورية لصحة الشعر الفيتامين ب12 (1)، وهو كغيره من الفيتامينات ب يعتبر ضرورياً لصحة الجسم والبشرة والشعر (6).


نظراً لدور الفيتامين ب12 الأساسيّ في تصنيع الحمض النوويّ DNA، وما لهذا الدور من أهمية في انقسام الخلايا، فإن نقصه ينتج عنه الكثير من المشاكل، والتي تشمل بشكل رئيسيّ فقر الدم كبير الكريات، وتمتد أعراض نقصه من مشاكل الدم إلى الأعصاب والبشرة والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى بعض أعراض القلب والأوعية الدموية، وتشمل أعراض نقصه أيضاً بعض التغيرات في صحة الشعر، بالإضافة إلى بعض الأعراض الجلديّة والتي لا تذكر دائماً عند الحديث عن نقص هذا الفيتامين (7).


في إحدى الحالات اشتملت أعراض نقص هذا الفيتامين تصبغات جلديّة وظهور مبكر للشعر الأبيض، والتي كانت جميعها أعراضاً قابلة للعلاج، حيث إنها اختفت بعد إعطاء حقن الفيتامين ب12 العضليّة (8).


مما سبق نستطيع الاستنتاج أن الحصول على كميات كافية من الفيتامين ب12 والحرص على عدم الإصابة بنقصه يعتبر أمراً هامّاً للحفاظ على صحة الشعر، ولكن في حال كان مستوى هذا الفيتامين في الجسم جيداً فلا يوجد داعٍ لتناول كميات إضافية منه من المكملات الغذائية لتحسين الشعر، ولأن نقص هذا الفيتامين يكون بسبب الخلل في امتصاصه في غالبيّة الحالات، فإن الأشخاص المصابين بنقصه على الرغم من تناولهم لمصادره الغذائيّة يجب أن يحرصوا على الحصول عليه بطرق أخرى بحسب ما يراه الطبيب مناسباً (9)، حيث يتم عادة إعطاء حقن أو بخاخات في الأنف من هذا الفيتامين على فترات مستمرة لمدى الحياة (10).


فيديو عن الأغذية التي يوجد فيها فيتامين ب12

للتعرف على المزيد من المعلومات حول الأغذية التي يوجد فيها فيتامين ب12 شاهد الفيديو.


المراجع

(1) بتصرّف عن مقال Robinson J./ WebMD/ Diet and Healthy Hair/ 2016/ www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/hair-loss/men-hair-loss-16/eat-right-heaّlthy-hair.

(2) بتصرّف عن مقال Saling J./ WebMD/ Eat Right for Your Hair Type/ 2012/ www.webmd.com/beauty/hair-health-11/eat-hair-type?page=1.

(3) بتصرّف عن كتاب Rolfes S. R., Pinna K. and Whitney E./ Understanding Normal and Clinical Nutrition/ 7th Edition/ Thomson Wadswoth/ The United States of America 2006/ pages 340-343.

(4) بتصرّف عن كتاب Mahan L. K. and Escott-Stump S. / Krause's Nutrition and Diet Therapy/ 11th Edition/ Elsevier/ .The United States of America 2004/ pages 93-110.

(5) بتصرّف عن مقال Amaris J./ Mayo Clinic/ Get Radiant Hair, Skin and Nails Naturally/ 2015/ mayoclinichealthsystem.org/hometown-health/speaking-of-health/get-radiant-hair-skin-and-nails-naّturally.

(6) بتصرّف عن مقال University of Maryland Medical Center/ Vitamin B12 (Cobalamin)/ 2015/ umm.edu/health/medical/altmed/supplement/vitamin-b12-cobalamin.

(7) بتصرّف عن مقال Kannan R. (2008) Cutaneous Lesions and Vitamin B12 Deficiency Canadian Family Physician/ 54/ 4/ Pages 529-532.

(8) بتصرّف عن مقال Noppakon N. (1986) Reversible Hyperpigmentation of Skin and Nails With White Hair due to Vitamin B12 Deficiency Archives of Dermatology/ 122/ 8/ Pages 896-904.

(9) بالتوثيق من نور حمدان/ أخصائيّة تغذية/ 20-4-2016.

(10) بتصرّف عن مقال WebMD/ Vitamin B12 Deficiency/ 2014/www.webmd.com/food-recipes/guide/vitamin-b12-deficiency-symptoms-causes?page=2.