قصة السندباد البحري

قصة السندباد البحري





قصة السندباد البحري احد اشهر الحكايات من الف ليلة وليلة فهي من القصص الخيالية اما السندباد فهو احد الشخصيات الخيالية من شخصيات ألف ليلة وليلة فهو بحار عربي من مدينة البصرة العراقية الذي يهوى المغامرات والابحار وكان من التجار و عاش في فترة الخلافة العباسية وتدور احداث القصة في الشرق الاوسط واجه العديد من المصاعب في مغامراته الا ان كان يتغلب عليها بذكائه اما الاماكن التي زارها وواجه فيها المغامرات كانت في سواحل أفريقيا الشرقية وجنوب آسيا .


قصة السندباد البحري

ان السندباد هو بطل المسلسل ام والده فهو من التجار المعروفين في العراق وبالاخص في مدينة بغداد واسمه هيثم اما صديق السندباد فهو اسمه حسن (والمعروف بالشاطر حسن) اما حسن فهو فقير كان يعمل بتوزيع جرار المياه


يتسلل سندباد مع صديقه حسن إلى الحفل المقام بقصر والى بغداد وهناك يرى عروض سحرية وبهلوانية مبهرة من عارضين عدة من أنحاء العالم، ومن هنا يقرر سندباد ان يرحل ليرى العالم الواسع مع عمه كثير الترحال علي الذي أحضر له طائرا يتكلم، هذا الطائر هو ياسمينة التي تشارك سندباد بطولة كل الحلقات اما عم السندباد هو علي اما طائره المتكلم فاسمه ياسمسنة .


هرب السندباد مع عمه علي ابحارا فكان هنالك حوت عملاق في البحر الا انهم هبطوا عليه اعتقادا منهم أنه جزيرة عندها انفصل السندباد عن عمه و فبدأت مغامرات السندباد لوحده دون عمه مع طائره الياسمينة التي كانت في الاصل اميرة الا ان المشعوذون حولوها الى طائر وعملو على تحويل ابويها الى نسور بيضاء. العديد من المواقف التي واجهها السندباد لوحده منها المثير و منها المخيف فواجه المخلوقات الغريبة مثل طائر العنقاء العملاق والمارد العملاق ذا اللون الأخضر الذي يأكل البشر.


ومن خلال رحلاته تعرف السندباد على اصدققاء جدد وهم علي بابا يعممل علي بابا لدى مجموعة من اللصوص فكان من الاشخاص الذين يجيدون استعمال الخنجر والحبل، لكنه قرر ان يصاحب السندباد في جميع مغامراته لانه كان يحب المغامرات وترك حياة اللصوص وكان مع السندباد في مغامراته ايضا العم علاء الدين فهو رجل كبير في السنالا انه يحب المغامرات وانضم الى السندباد ايضا في مغامراته وعندها اصبحو المغامرون الثلاثي الذين واجهو العديد من المصاعب خلال رحلاتهم بعضها مع المشعوذين بولبا والعجوز ميساء الا ان السندباد ورفاقه كانو كل مرة يواجهون فيها المصاعب كانو ينتصرون في كل مغامرة بذكاء سندباد وحكمة علاء الدين وإقدام علي بابا عندها ينتصرون على الشر و كذلك استطاعو من الانتصار على المشعوذين بالاضافة الى انتصارهم على زعيمهم الجني الأزرق وتابعته الشريرة، المرأة التي لها ظل بقرة(زغل).


وعمل السندباد ورفاقه من خلال مغامراته على فك السحر الذي عمله المشعوذون على ياسمينة ووالدها الذين كانو من الملوك الذين كانو يحكمون بلد اخر اما ياسمينة التي كانت في الاصل اميرة وعادو الى شكلهم الطبيعي وعمل السندباد ورفاقه من خلال مغامراته على انقاذ الاشخاص الذي عمل الزعيم الأزرق على تحويلهم إلى حجارة ومن بين الاشخاص الذي حولهم الى حجارة هم والدي السندباد وعمه علي، ومع جميع النصر الذي حققه السندباد ورفاقه استمر في المغامرات وسافر من جديد مع علي بابا وعلاء الدين إلى السفر من جديد بحثا عن المغامرات.


في كل حلقة من حلقات مسلسل السندباد توجد مغامرة التي يواجه فيها السندباد وياسمينة اخطار ومصاعب عليهم اجتيازها. وانضم الى مغامرات السندباد ويياسمينةفي الحلقة 19 اي المغامرة 19 علي بابا ثم انضم الوالى علاء الدين في الحلقة رقم 23 قهو صاحب رواية المصباح السحرى الشهيرة الذي شارك سندباد، ياسمينة وعلي بابا فيالمغامرات