قصة شعر فكتوريا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٢٨ ، ١ يوليو ٢٠١٤
قصة شعر فكتوريا




فيكتوريا بيكهام بين الشعر و الأزياء و العطور



فيكتوريا بيكهام أو فيكتوريا أدمز هي فنانة بريطانية تغني البوب وهي زوجة للاعب منتخب ايه سي ميلان لكرة القدم ديفيد بيكهام ، لها اربعة أبناء كروز ، بروكلين ، هاربر وروميو. ولدت فيكتوريا بين والدها أنتوني وهو مهندس إلكترونيات و والدتها جاكلين و هي ربة منزل ، فيكتوريا تعلمت الغناء و البالية والمسرح في مدرسة سانت ماري ثم أكملت تعليمها الجامعي في كلية الفنون والمسرح لكنها لم تكمل تعليمها الجامعي لانضمامها لفرقة سبايس غيرلز..

في عام 1997 و بعد مباراة تشلسي و مانشستر يونايتد بدأت تواعد ديفيد بيكهام سراً حتى لا تعرف الصحافة بشيء و اعترف لها لاعب كرة القدم الشهير بأنه معجب بها و بفرقتها ، و بعد عام واحد أعلنا خطبتهما ، و في عام 1999 أنجبت فيكتوريا الابن الأول لهما ثم تزوجا بعد شهور قليلة من انجابها لبروكلين في حفل ضخم أتى اليه العديد من النجوم و المشاهير بلغت تكلفته 500000 جنيه أسترالي.

في عام 2002 أنجبت فكتوريا الابن الثاني لهما روميو بيكهام و بعد ثلاث سنوات أنجبت كروز بيكهام و الشائع أن هه العائلة المكونة من خمسة أفراد هي عائلة سعيدة و متماسكة .

فيكتوريا بيكهام التي تفضل الأطعمة الصينية والهندية و تفضل بلدها المفضل إيطاليا و أوبرا كأجمل البرامج التلفزيونية و لندن كمدينتها المفضلة لم تكن يوما الا رمزا و أيقونة للموضة العالمية فلها وق رفيع و أنيق في شعرها و ملابسها و نظاراتها كلك.

نظارات فيكتوريا بيكهام



طرحت فيكتوريا ضمن مجموعتها الجديدة عدد كبير من النظارات الشمسية التي تتميز بأناقتها و جابيتها ، أنماط و أشكال نظارات جديدة تصدرتها المجموعة الجديدة المميزة لفكتوريا و منها نظارات القطط السوداء ، نظارات الطيار الأسطورية ، النظارات ذات الاطار العريض جدا و غيرها من النظارات ذات الاطارات المختلفة .

عطور فيكتوريا بيكهام



كانت قد أطلقت فيكتوريا بيكهام العطر الجديد لهـا ولزوجها ديفيد بيكهام في عام 2008 و يعتبر ها العطر ثاني عطر لفيكتوريا بعد العطر الأول لها الذي تم طرحه للأسواق في عام 2007 .

قصة شعر فيكتوريا بيكهام



تتميز فيكتوريا بقصة شعر البوب لصاحبات الشعر القصير و كان أول ظهور لها بهذه القصة في أسبوع الأزياء في نيويورك

وزاد القصة جمالا لون شعر فيكتوريا الأسود الغامق و الذي يتميز بلمعانه المبهر .

اكثر ما يميز فكتوريا هو تالقها المستمر الذي يلفت الانظار في كل لقطة جديدة لها من تصاميم مذهله تترقبها عدسات المصورين في كل حفل ومناسبة وزيارة ورحلة حتى في السوبر ماركت لم تقل بريقا واخر ظهور كان لها وهي ترتدي زي عمال البناء في الكعب العالي في موقع بناء متجرها الجديد dover street ولم تتخلى عن كعبها رغم ان المكان غير مناسب وكان ذلك تحدي مميز للموضة من قبل فكتوريا

وتقول عن المرأه التي ترتدي من تصميمها "اظن انها تطمح لأن تكون بمظهر مميز ، وتقوم بتقدير القطع الفريدة المميزة ، بالاضافة الى انها تحب الموضة، اطمح لأن تكون المرأة بذات مظهر لائق وجميل بالاضافة الى جعلها متمكنة دائماً ""

بالطبع محظوظة هي التي ترتدي تصاميم وازياء فيكتوريا لما يشهد له العالم من جمال ذوقهاوتميزه