قصيدة عن الأم لأحمد شوقي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٥
قصيدة عن الأم لأحمد شوقي

الأم هي الحب والحنان وهي كل المشاعر الصادقة، فلا يوجد أصدق من الأم في الحب والعطاء والتضحية، وقد تغنّى بها الكثير الشعراء بقصائدهم وقصصهم وآدابهم ومنهم الشاعر أحمد شوقي له هذه القصيدة عن الأم.


قصيدة عن الأم لأحمد شوقي

أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً

بنقوده حتى ينال به الوطرْ


قال: ائتني بفؤادِ أمك يا فتى

ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ


فمضى وأغرز خنجراً في صدرها

والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ


لكنه من فرطِ سُرعته هوى

فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثرْ


ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفرٌ:

ولدي، حبيبي، هل أصابك من ضررْ؟


فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ

غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ


ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها

أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ


وارتد نحو القلبِ يغسلهُ بما

فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبرْ


ويقول: يا قلبُ انتقم مني ولا

تغفرْ، فإن جريمتي لا تُغتفرْ


واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ

طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ


ناداه قلبُ الأمِّ: كُفَّ يداً ولا

تذبح فؤادي مرتين ِ على الأثر


قصائد عن الأم

المعرّي


وأعط أباك النصف حياً وميتاً

وفضّل عليه من كرامتها الأما


أقلّك خفّاً إذا أقلّتك مثقلاً

وأرضعت الحولين واحتلمت تما


وألقتك عن جهدٍ وألقاك لذةً

وضمّت وشمّت مثلما ضمّ أو شمّا.


المعرّي


العيش ماضٍ فأكرم والديك به

والأمّ أولى بإكرامٍ وإحسان


وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه

أمران بالفضل نالا كلّ إنسان.


إبراهيم المنذر


أغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً

بنقوده حتى ينال به الوطر


قال ائتني بفؤاد أمّك يا فتى

ولك الدراهم والجواهر والدّرر


فمضى وأغمد خنجراً في صدرها

والقلب أخرجه وعاد على الأثر


لكنه من فرط دهشته هوى

فتدحرج القلب المعفر إذا عثر


ناداه قلب الأمّ وهو معفرٌ

ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر


فكأنّ هذا الصوت رغم حنوّه

غضب السماء على الولد انهمر


فاستسلّ خنجره ليطعن نفسه

طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبر


ناداه قلب الأمّ كفّ يداً ولا

تطعن فؤادي مرتين على الأثر.


صخر بن عمرو بن الشريد


أرى أمّ صخرٍ ما تجفّ دموعها

وملّت سليمى مضجعي ومكاني


فأّيّ امرئٍ ساوى بأمٍ حليلةً

فلا عاش إلا في شقاً وهوان.


قصيدة عن الأم لمعروف الرصافي


أوجب الواجبات إكرام أمي

إن أمي أحق بالإكرام


حملتني ثقلاً ومن بعد حملي

أرضعتني إلى أوان فطامي


ورعتني في ظلمة الليل حتى

تركت نومها لأجل منامي


إن أمي هي التي خلقتني

بعد ربي فصرت بعض الأنام


فلها الحمد بعد حمدي إلهي

ولها الشكر في مدى الأيام.


الشافعي

واخضع لأمّك وأرضه

فعقوقها إحدى الكبر.


محمود درويش


خبز أمي

وقهوة أمي


ولمسة أمي

وتكبر في الطفولة


يوماً على صدر يوم

وأعشق عمري لأني


إذا متّ

أخجل من دمع أمي..


خذيني، إذا عدت يوماً

وشاحا لهدبك


وغطّي عظامي بعشب

تعمّد من طهر كعبك


وشدّي وثاقي..

بخصلة شعر


بخيط يلوّح في ذيل ثوبك..

عساي أصير إلها


إلها أصير..

إذا ما لمست قرارة قلبك


ضعيني، إذا ما رجعت

وقوداً بتنور نارك..


وحبل غسيل على سطح دارك

لأني فقدت الوقوف


بدون صلاة نهارك

هرمت، فردّي نجوم الطفولة


حتى أشارك

صغار العصافير


درب الرجوع..

لعشّ انتظارك


ابن الجوزي


زر والديك وقف على قبريهما

فكأنني بك قد نقلت إليهما


لو كنت حيث هما وكانا بالبقا

زاراك حبواً لا على قدميهما


ما كان ذنبهما إليك فطالما

منحاك نفس الودّ من نفسيهما


كانا إذا سمعا أنينك أسبلاً

دمعيهما أسفًا على خدّيهما


وتمنيّا لو صادفا بك راحةً

بجميع ما يحويه ملك يديهما


فنسيت حقّهما عشيّة أسكنا

تحت الثرى وسكنت في داريهما


فلتلحقّنهما غدًا أو بعده

حتمًا كما لحقا هما أبويهما


ولتندمّنّ على فعالك مثلما

ندما هما ندمًا على فعليهما


بشراك لو قدّمت فعلا صالحًا

وقضيت بعض الحقّ من حقّيهما


وقرأت من أي الكتاب بقدر ما

تسطيعه وبعثت ذاك إليهما


فاحفظ حفظت وصيّتي واعمل بها

فعسى تنال الفوز من برّيهما.


مسعود سماحة


وما صلٌّ ترافقه المنايا

ويجري السمّ قتالاً بفيه


بأقبح من عقوقٍ لا يراعي

كرامة أمه ورضى أبيه.


حافظ إبراهيم


الأمّ مدرسةٌ إذا أعددتها

أعددت شعباً طيب الأعراق


الأمّ روضٌ إن تعهده الحيا

بالرّيّ أورق أيما إيراق


الأمّ أستاذ الأساتذة الألى

شغلت مآثرهم مدى الآفاق.


حكم أحمد شوقي

  • إن الغرور إذا تملّك أمةً.. كالزهر يخفي الموت وهو زؤام.
  • وإذا النساء نشأن في أميةٍ.. رضع الرجال جهالةً وخمولا.
  • فخذوا العلم على أعلامه.. واطلبوا الحكمة عند الحكماء.
  • واطلبوا العلم لذات العلم لا.. لشهاداتٍ وآرا بٍ أخر.
  • ترك النفوس بلا علمٍ ولا أدبٍ.. ترك المريض بلا طبٍ ولا آس.
  • والمرء ليس بصادقٍ في قوله.. حتى يؤيد قوله بفعاله.
  • إنما الموت منتهى كلّ حي.. لم يصيب مالكٌ من الملك خلدا
سنة اللّه في العباد وأمر.. ناطقٌ عن بقايه لن يردا.
  • وآثار الرجال إذا تناهت.. إلى التاريخ خير الحاكمينا وأخذك من فم الدنيا ثناءً.. وتركك في مسامععا طنينا.
  • من يكذب التاريخ يكذب ربه.. ويسيء للأموات والأحياء.
  • ربّما تقتضيك الشّجاعة أن تجبن ساعة.
  • الخير فيه ثوابه وإن أبطأ، والشّر فيه عقابه وقلّما أخطأ.
الخير تنفحك جوزايه، والشّر تلفحك نوازيه.
  • ربّ قارضٍ للأعراض، وعرضه بين شقّي المقراض.
  • من عرف نفسه بعد جهلٍ وجدها، ومن جهل نفسه بعد معرفةٍ فقدها.
  • من ظنّ أنه يرضي أبدا، يوشك أن لا يرضي أحدا.
  • إذا طال البنيان عن أسّه، انهدم من نفسه.
  • قادة الثورة مقودون بها، كالجلاميد تقدّمت السّيل، تحسبها تقوده وهي به مندفعة.
  • الثّورة جنون، طرفاه عقل.
  • أصدقاء السّياسة أعداءٌ عند الرّياسة.
  • ربّما منعتك الحقوق الكلام، وألجمت العهود فاك بلجام.
  • ارحم نفسك من الحقد فإنّه عطب، نارٌ وأنت الحطب.
  • الحقّ المسلّح أسد عرينة، والحقّ الأعزل أسد زينة.
  • من فقد الضّمير لم يجد مسّ التّحقير.
  • الشّباب ملاوة كلّها حلاوة.
  • يتّقي النّاس بعضهم بعضا في الصّغائر، ولا يتّقون الله في الكبائر.
  • لا أعلم لك منصفًا إلا عملك، إذا أحسنته جمّلك، وإذا أتقنته كمّلك.
  • إذا كنت في أمرٍ فكن على نفسك في صدوره، تكن معك في عواقبه.
  • ما أولع النّاس بالنّاس، يشتغل أحدهم بشؤون أخيه، وفي أيسر شأنه ما يلهيه.
  • كفى بزوال الألم لذّة، وكفى بفطام اللّذّة ألما.
  • النّفس أضعف ما تكون قاهرةً، وأقوى ما تكون مقهورةً.
  • ما أضاء زيت الحكمة في أوهج من سرج الشّعر.
  • النّاس في اتّقاء اللئيم، وخداع الكريم.
  • الخواصّ حفظة الدّنيا، والعوامّ حفظة الدّين.
  • لا يزال الشعر عاطلاً حتى تزينه الحكمة، ولا تزال الحكمة شاردة حتى يؤويها بيت من الشعر.
  • آفة النصح أن يكون جدالاً، وأذاه أن يكون جهاراً.
  • من حمل غمّا، حمل سمّا.
  • لو طلب إلى الناس أن يحذفوا اللغو وفضول القول من كلامهم، لكاد السكوت في مجالسهم يحل محل الكلام..
  • تغطي الشهرة على العيوب، كالشمس غطى نورها على نارها.
  • يستأذن الموت على العاقل، ويدفع الباب على الغافل.
  • عجبت من الصدر.. يسع الحادث الجليل، ويضيق بحديث الثقيل.
  • إن الرجال إذا ما ألجئوا لجأوا.. إلى التعاون فيها جلّ أو حزبا.
  • كم واثقٍ بالنفس نهاضٍ بها.. ساد الرية فيه وهو عصام.
  • تسامح النفس معنىً من مروءتها.. بل المروءة في أسمى معانيها
تخلق الصفح تسعد في الحياة به.. فالنفس يسعدها خلقٌ ويشقيها.
  • وما في الشجاعة حتف الشجاع.. ولا مد عمر الجبان الجبن.
  • وما نيل المطالب بالتمني.. ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ.. إذا الأقدام كان لهم ركابا.
  • إن الشجاعة في القلوب كثيرةٌ.. ووجدت شجعان العقول قليلا
إن الشجاع هو الجبان عن الأذى.. وأرى الجريء على الشرور جباناً.
  • صلاح أمرك للأخلاق مرجعه.. فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
والنفس من خيرها في خير عافيةٍ.. والنفس من شرّها في مرتع وخم
  • ولولا البخل لم يهلك فريقٌ.. على الأقدار تلقاهم غضابا
تعبت بأهله لوماً وقبلي.. دعاة البرّ قد سئموا الخطايا.
  • ليس اليتيم من انتهى أبواه من.. همّ الحياة وخلّفاه ذليلا
فأصاب بالدنيا الحكيمة منهما.. وبحسن تربية الزمان بديلا
إن اليتيم هو الذي تلقى له.. أماً تخلت أو أباً مشغولا
إن المقّصر قد يحول ولن ترى.. لجهالة الطّبع الغبيّ محيلا.
  • رأيت في بعض الرياض قبرةٌ.. تطير ابنها بأعلى الشجرة
وهي تقول يا جمال العش.. لا تعتمد على الجناح الهشّ
وقف على عودٍ بجنب عود.. وافعل كما أفعل في الصعود
فانتقلت من فنن إلى فنن.. وجعلت لكل نقلةٍ زمن
كي يسترح الفرحّ في الأثناء.. فلا يخلّ ثقل الهواء
لكنّه قد خالف الإشارة.. لما أراد يظهر الشطارة
وطار في الفضاء حتى ارتفعا.. فخانه جناحه فوقعا
فانكسرت في الحال ركبتاه.. ولم ينل من العلا مناه
ولو تأنّى نال ما تمنى.. وعا ش طول عمره مهنا
لكلّ شيءٍ في الحيات وقته.. وغاية المسعجلين فوته.