كم سنة في القرن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٨
كم سنة في القرن

القرن

يُعرّف القرن لغة بأنّه: أهل العصر الواحد أو الزمان الواحد، كما أنّه الأمة أو الجماعة التي تعيش في عصر واحد، ويمكن تعريف القرن أيضاً بأنّه الأمة من الناس في زمن معين، وقيل في القرن أيضاً إنّه: مأخوذ من الاقتران، ويُعبر عن اقتران أهل ذلك الزمن في أحوالهم وفي أعمارهم، كما قيل في القرن إنّه: مطلق من الزمان، وهو زمن محدد، ويمكن القول إنّ كلمة قرن لها معانٍ كثيرة ومختلفة؛ حيث يُمكن أن تطلق على مدة محددة أو على عصر محدد، ويُعرّف حسب ما جاء في معجم لسان العرب أنّه: الأمة التي تأتي بعد أمة ما، وقد تعددت الأقوال في مدة القرن، حيث قيل إنّها عشر سنوات، وقيل إنّها عشرون سنة، كما قيل ثلاثون سنة، وقيل إنّها ستون عاماً، وقيل سبعون، وقيل ثمانون سنة أيضاً وهو متوسط أعمار البشر، أمّا المختار من الأقوال في القرن فأنّه مئة سنة.[١][٢][٣]


عدد السنوات في القرن

ظهر اتجاهان في تحديد القرن وهما كالآتي:


الاتجاه الأول

يتمثل الاتجاه الأول في تقدير القرن بالسنوات، وقد تم الاختلاف على تحديد عدد تلك السنوات، حيث تراوحت بين عشر سنوات إلى مئة وعشرين سنة، ففي قول الحسن القرن هو ما يعادل عشر سنوات، وفي قول ابن سيرين والنخعي عن القرن أنّه يساوي أربعين سنة، وقد استشهدوا على ذلك بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام فيما رواه عنه أنس بن مالك رضي الله عنه بالرغم من ضعف الحديث، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال عليه الصلاة والسلام: (أُمَّتِي على خَمْسِ طبقاتٍ فأربعونَ سنةً أَهْلُ بِرٍّ وتقوى، ثم الذين يَلُونَهم إلى عشرينَ ومائةِ سنةٍ أَهْلُ تَرَاحُمٍ وتَوَاصُلٍ، ثم الذين يَلُونَهم إلى سِتِّينَ ومائةٍ أَهْلُ تَدابُرٍ وتقاطُعٍ، ثم إلى الهَرْجِ والمَرْجِ، النَّجاءَ النَّجاءَ).[٤][٥]


أما الرأي الثالث فذهب إلى أنّ القرن سبعين سنة؛ حيث ورد عن النووي أنّ القرن هو متوسط أعمار أهل كل زمن، ويتراوح من عشر سنوات إلى سبعين سنة، ومن الأقوال ما بيّنت أنّ القرن يبدأ من أربعين سنة فأكثر، أما الرأي الذي نادى بأنّ القرن مئة سنة، فقد ورد عن الإمام أحمد والبيضاوي والعيني، وابن حجر، والقزاز، وابن الملَك وغيرهم، قول الإمام أحمد أنّه ليس هناك ما يثبت أنّ القرن مئة سنة أكثر مما ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام بما رواه عبد الله بن بسر عندما وضع الرسول يده عليه، فقال: (وضعَ رسولُ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ - يدَه على رأسي فقالَ يعيشُ هذا الغلامُ قَرنًا)،[٦] فعاش مئة سنة.[٥]


ومن الآراء ما رأت أنّ القرن مئة وعشر سنوات، ومن هذه الآراء رأي ابن حجر، ومن الجدير بالذكر أنّ آراء ابن حجر تعددت في تحديد القرن، إذ حدد القرن الأول بأنّه مضي مئة وعشر سنين من هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام، ثم قال القرن الأول هو من وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام إلى وفاة عامر الليثي وقدّر ذلك بمئة سنة، ومنهم من رأى أنّ القرن مئة وعشرون سنة، وقد علل ذلك بأنّ القرن يبدأ من بعثة الرسول عليه الصلاة والسلام إلى حين وفاة عامر الليثي وهذه الفترة هي مئة وعشرون سنة، وممن قال في ذلك ابن عبد البر في حديثه لابن زرارة، وابن حجر أيضاً.[٥]


الاتجاه الثاني

ذهب هذا الاتجاه إلى أنّ القرن لا يُقدّر بالسنوات، إذ نقل الواحدي عن الرازي أنّ القرن هو الفترة التي يجتمع فيها قوم معينين في زمن معين ويفترقون بالموت وينتهي زمنهم، ثم يأتي من بعدهم أقوام آخرون ويُشكّل كل قوم قرناً، ويُراد بمعنى أنّ القرن غير مقدّر بسنوات أنّه يدل على عصر معين فإذا انقضى العصر سُمّي قرناً، كما ورد عن شهر بن حوشب وهو أحد كبار العلماء أنّ "القرن هو ما بقيت عينٌ رأته، فالقرن الأول ما بقيت عين رأت رسول الله عليه الصلاة والسلام، والقرن الثاني ما بقيت عين رأت من رآه وهكذا"، وقد ردّ المغيرة على ذلك بقوله إنّ القرن الأول هم صحابة رسول الله، والقرن الثاني هم أبناؤهم وهكذا.[٥]


وهناك من حدد القرن بحياة الجيل الواحد، فذهبوا إلى تقدير أعمار الجيل بالستين أو السبعين أو الثمانين، ومنهم من حدد القرن بآخر من مات من الصحابة والتابعين وهو عامر الليثي، وأغلب الظن أنه مات في العام مئة، وبالمجمل يمكن القول إنّ الاتجاهين في تحديد القرن يذهبان إلى النتيجة ذاتها، حيث يعتمد الاتجاه الأول على السنوات في وجود الأشخاص ووفاتهم، بينما يعتمد الآخر الأشخاص الذين تتحقق فيهم سنوات القرن، وأغلب الآراء وأرجحها التي تعتبر أنّ القرن مئة سنة.[٥]


القرن في القرآن الكريم

يتوافق معنى القرن في القرآن الكريم بمعنى القرن كما في جاء في اللغة، وقد وردت كلمة القرن في القرآن الكريم ثلاث وثلاثين مرة باشتقاقات مختلفة، حيث قال الله تعالى: (وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ)،[٧] وقال تعالى: (وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ)،[٨] وقال أيضاً: (وَقُرُونًا بَيْنَ ذَٰلِكَ كَثِيرًا)،[٩] ويمكن القول أنّ القرن في القرآن الكريم هو القوم الذين يجتمعون في مكان واحد وزمان واحد، وجمعه قُرون، كما يطلق على الزمان، أو على العصر مهما طال وقته.[٢]


القرن في السنة النبوية

وردت كلمة قرن في السنة النبوية الشريفة، كما وردت في القرآن الكريم بعدة اشتقاقات، ومن ذلك ما ورد في صحيح البخاري عن عمران بن حصين أنّ الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (خيرُ أُمَّتِي قَرْنِي، ثُمَّ الذين يَلُونَهُمْ، ثمَّ الذين يَلُونَهُمْ)، والمقصود بالقرن الوارد في الحديث هم صحابة الرسول عليه الصلاة والسلام،[١٠] كما ورد عن ابن حجر أنّ القرن هم أهل الزمان الواحد الذين يشتركون في أمر معين، ويقال أيضاً إنّ القرن هم الأشخاص الذين اجتمعوا في زمن نبي معين أو رئيس ويكون السبب في اجتماعهم على مذهب ما أو ملّة محددة، وقد ورد عن ابن الأثير أنّ القرن هو أمة معينة تكون قد عاشت في عصر من العصور، فكلما انقضى عصر وذهب سمي أهله قرناً سواء كان العصر طويلاً أو قصيراً.[٢]


القرن كوحدات زمنية

يُمكن بالنظر إلى القرن باعتباره مئة سنة تقسيمه إلى وحدات زمنية كالآتي:[١١]

  • 1 قرن = 3.1556926 × 1024فيمتو ثانية.
  • 1 قرن = 3.1556926 × 1021 بيكو ثانية.
  • 1 قرن = 3.1556926 × 1018 نانو ثانية.
  • 1 قرن = 3.1556926 × 1015 ميكر وثانية.
  • 1 قرن = 3,155,692,600,000 ملي ثانية.
  • 1 قرن = 3,155,692,600 ثانية.
  • 1 قرن = 52,594,876.6 دقيقة.
  • 1 قرن = 876,581.277 ساعة.
  • 1 قرن = 36,524.2199 يوماً.
  • 1 قرن = 5,217.7457 أسبوعاً.
  • 1 قرن = 1,200 شهراً.
  • 1 قرن = 100 سنة.
  • 1 قرن = 10 عقود.
  • 1 قرن = 0.1 ألفية.


المراجع

  1. "تعريف و معنى القرن في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-3-29. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت محمد بن أحمد الجوير، جهود علماء السلف في الرد على الصوفية، صفحة 33-36. بتصرّف.
  3. "طريقة معرفة بداية ونهاية كل قرن هجري"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-3-29. بتصرّف.
  4. رواه الألباني، في ضعيف الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 1280، خلاصة حكم المحدث: ضعيف.
  5. ^ أ ب ت ث ج د. سمير بن هاشم بن خضير العبيدي، منهج السلف في الصفات الإلهية، صفحة 38-43. بتصرّف.
  6. رواه الشوكاني، في در السحابة، عن عبدالله بن بسر، الصفحة أو الرقم: 429، خلاصة حكم المحدث: إسناد رجاله رجال الصحيح غير الحسن بن أيوب الحضرمي وهو ثقة.
  7. سورة يونس، آية: 13.
  8. سورة ق، آية: 36.
  9. سورة الفرقان، آية: 38.
  10. رواه البخاري، صحيح البخاري، عن عمران بن حصين، الصفحة أو الرقم: 3650، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  11. "What is century (unit)", www.aqua-calc.com, Retrieved 2018-3-30. Edited.