كم عدد الأقمار في المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
كم عدد الأقمار في المجموعة الشمسية

القمر

يُعرف القمر عموماً بأنّه جسم فلكي يدور حول الكواكب، والمجموعة الشمسيّة تحتوي على مئةٍ وثلاثة وسبعين قمراً تدور حول الكواكب الرئيسية الثمانية وهي: الأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وبلوتو، وهاوميا، في حين أنّ سبعة أقمار تدور حول كواكب صغيرة الحجم، بالإضافة إلى العَديد من الأقمار، التي تمّ رصدها تدور حول أجرام صُغرى في مجموعتنا الشمسية نفسها، ليُصبح مجموع أقمارها ثلاثمئة وستةٍ وثلاثين قمراً.


عدد الأقمار والكواكب التي تتبعها

  • قمر كوكب الأرض: هو القمر الوحيد للأرض، وهو أكبر الأقمار الطبيعيّة الموجودة في المجموعة الشمسية نسبةً إلى حجم الكوكب الذي يتبعه، ومن خصائصه أنه أكثر الأجسام لمعاناً في الليل، في حين أنّ سطحه شديد الظلمة على الرّغم من الانعكاس الذي يخلّفه والمشابه لانعكاس الفحم، ويتميز بحركته المتوافقة مع حركة كوكب الأرض.
  • قمرا المريخ: عددهما اثنان، وهما فوبوس ومعنى الكلمة (الخوف والرهبة)، وديموس وتعني (الرعب والفزع) بلغة الأساطير اليونانية القديمة؛ حيث كان يُعتبر المريخ الكوكب الذي يسكنه إله الحرب، وهناك نظريّة تُرجّح أن هذين القمرين كانا عبارة عن كويكبات، قام المريخ باجتذابها إلى مداره.
  • أقمار المشتري: عددها ثلاثة وستون قمراً، يشتهر منها أربعة أقمار هي الأكبر بينها، وهي أوّل ما تمّ اكتشافه في الفضاء خارج نطاق الأرض، ويَعود الفضل باكتشافها للعالم جاليليو جاليلي وذلك في عام ألف وستمئة وعشرة للميلاد.
  • أقمار زحل: يبلغ عددها واحداً وستين قمراً طبيعياً، تتكوّن من الجليد والصخور، ويُعتبر هذا دليلاً واضحاً على إمكانيتها الفائقة في عكس الأشعة الشمسية، في حين أنّ سبعة منها فقط شكلها كروي، بينما تُرافقها المِئات من الأقمار الصغرى.
  • أقمار أورانوس: ويبلغ عدد أقماره سبعةً وعشرين قمراً، وقد أُطلقت عليها تسميات تعود لشخصيات من الأعمال الأدبية والمسرحية لكلٍّ من الأديبين ويليام شكسبير وألكسندر بوب.
  • أقمار نبتون: ويبلغ عددها ثلاثة عشر قمراً، أكبرها وأهمّها يسمى ترايتون، الذي تمّ اكتشافه بعد اكتشاف كوكب نبتون بسبعة عشر يوماً فقط، ويتميّز بخاصيّة دورانه التي تُعاكس اتجاه الدوران في كوكب نبتون.
  • أقمار بلوتو: بالرغم من أن كوكب بلوتو هو الكوكب الأصغر حجماً بين كواكب المجموعة الشمسية، إلاَّ أنَّ له أربعة أقمار، شارون وهو الأكبر، ونيكس، وهيدرا، وإس بي 2011.
  • أقمار هاوميا: تعود تسمية هاوميا لآلهة الخصب في جزيرة هاواي، وتقول الرواية إنّه نتيجة التصادم مع جسم فضائي صخري ضخم، نتج عن ذلك قمران، يتكوّنان من الجليد، ويُسمّيان حسب تسمية ابنتي الآلهة نماكاوهياكا.