كيفية التخلص من البق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية التخلص من البق


تحتاج عمليّة التخلّص من البق إلى الفحص الدقيق للبيت بصورة عامّة، والأسرّة والشّقوق والزّوايا بصورة خاصّة، وهناك عدّة طرق تستطيع اتّباعها للتّخلص من البق، سوف نتحدّث عنها بشكل تفصيلي خلال هذا المقال.


الطّرق المستخدمة للتخلّص من البق

  • استخدام المبيدات الحشريّة المكتوب عليها تحديداً بأنّها مقاومة وقاتلة للبق.
  • رشّ البودرة القاتلة للبق على جوانب المراتب والأسرّة.
  • تقليب الفراش بشكل مستمر لفحصه والتأكّد من عدم وجود البق فيه.
  • تتبّع الحشرات بشكل فردي، فكلّما تمّ التخلّص من حشرة، تكون بذلك قضيت على جيلٍ كبير محتمل من الحشرات.
  • الأبخرة الساخنة؛ حيث إنّها تساعد على التخلّص من هذه الحشرات.

استخدام العطور المركّزة (الكلونيا). استخدام الكلور السائل (كلور المختبرات)؛ حيث إنّ لهذا الكلور تأثيرٌ قاتل على البق، فتموت الحشرة في غضون ثانية من دون ترك أي بقعٍ دمويّة.


أهميّة الفحص المستمر للتخلّص من البق

يتطلّب البحث عن البق تفتيشاً دقيقاً للمفروشات وأسرّة النوم وتفكيكها تماماً، وكذلك فحص الغرف والمنازل المجاورة، ويفضّل أن يكون ذلك في الليل؛ لأنّه وقت تنشط فيه تلك الحشرات، كما أنّ الفحص يحتاج إلى البحث الجيّد في قطع الملابس والأثاث المستعمل، ذلك لأنّ البق ينتقل بسهولة كبيرة عن طريق الملابس وحقائب السفر والأثاث.


أمّا بالنّسبة للغرف الّتي ستقيم بها أثناء الرّحلات، فحتّى لو كانت في أرقى الفنادق والشقق المفروشة فهي أيضاً بحاجة إلى الفحص الدقيق، ويتوجّب عليك أيضاً فحص الأمتعة بعد العودة من الرّحلة للتأكّد من خلوّ تلك الحشرات المزعجة منها.


يقال إنّ القضاء على حشرة واحدة هو إنجاز؛ لأنّنا بذلك نقضي على جيلٍ كامل مكوّن من (200) حشرة من هذا البق المزعج، ولكن بعد التخلّص منها ليس من المستبعد أن تعود مرّة أخرى؛ لأنّه بعد موت الحشرات يبقى الكثير من كتل البيض التي لم تفقس بعد، فتظهر أنيسات الليل مرّةً أخرى، لذلك بعد التخلّص من البق يجب علينا إعادة المكافحة مرة أخرى بعد (14) يوماً.


أضرار استخدام المبيدات الحشريّة أثناء قتل البق

ونظراً لما للمبيدات الحشريّة من تأثير سلبيّ على الإنسان، فإنّ التعرّض المباشر لهذه المبيدات قد يسبّب أعراضاً سيّئة من أبسطها الحساسيّة عند بعض الأشخاص وخاصة الأطفال، وكذلك يمكن لها أن تؤذي المجرى التنفّسي بإدخالها المواد السميّة إلى الرئتين وبالتالي إحداث السعال المتواصل الّذي قد يكون مصحوباً بالدم بسبب حدوث جروح من كثرة السّعال في جدران المجرى التنفسي، ومن الإصابات الخطيرة التي قد تحصل للإنسان من جراء هذه المواد الكيميائيّة بكثرة هي حدوث السرطان والفشل الكلوي، وأحياناً العقم عند الرّجال، ناهيك عن أخطار التلوّث البيئي الّذي تحدثه في البيت؛ لأنّ المبيدات تكون ذات أثرٍ طويل يدوم لمدة (3) أشهر أو أكثر، وفي هذه الحالة لا يكون البيت هو المكان الّذي يحمينا من المخاطر الخارجيّة؛ بل يصبح هو مصدراً لوجود الملوّثات في الهواء الّذي نتنفّسه، وذلك يشكّل تهديداً لصحّتنا وسلامة أطفالنا، إضافةً إلى أنّ الحشرات مع الوقت تكتسب المناعة ضدّ المبيدات إذا تمّت إبادتها أكثر من مرّة بطرقٍ فاشلة وغير مجدية، وبعدها تنتج هذه الحشرات أجيالاً من الحشرات ذات المناعة القويّة ضد المبيدات الحشرية.


طرق منزليّة لإبعاد البق عن الأسرّة

لمنع حشرات البق من الصعو د إلى الأسرّة يمكن لربّة المنزل القيام ببعض الأمور البسيطة لإبعاد الحشرات عن الأسرّة، ويتم ذلك عن طريق وضع أرجل السرير الأربعة في (4) أوعية صغيرة مملوءة بالماء والصابون، أو تغطية أرجل السرير بمادة البتروليوم جلي، أو تغطيته بالورق اللاصق من الجهتين لتلتصق الحشرة به أثناء صعودها إلى السرير، ويمكن أن تضع أرجل السرير في مرطبانات زجاجيّة أو أوعية معدنيّة؛ لأنّ البق لا يصعد على المعدن أو الزجاج.