كيفية التعامل مع تسنين الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية التعامل مع تسنين الاطفال


متى يبدأ الطفل بمرحلة التسنين

عندما يبلغ معظم الأطفال من العمر تقريباً الأربعة شهور إلى خمسة شهور ، تظهر علامات التسنين المبكرة ( الأولية ) و هي عبارة عن حكة باللثة مع الألم و لكن ليس ذاك الألم الكبير بقدر الدغدغة التي تحدث على منطقة اللثة .

بعض الأطفال لا يعانون من هذه العلامات المبكرة لظهور الأسنان حيث أن بداية التسنين تحدث لديهم عند عمر السبعة شهور إلى ثمانية شهور ، و يبدأ بزوغ الأسنان لديهم مباشرةً ، و لكنه يتعرض لنفس الألم و الأعراض المصاحبة لجميع الأطفال خلال مرحلة التسنين .


كيف تتعامل الأم مع الطفل الذي بدأ بالتسنين

هناك بعض الأمور التي يجب أن تعرفها الأم خلال مرحلة تسنين طفلها و كيف تتعامل معه .عندما يبدأ الطفل بالتسنين عادةً يحاول و ضع يده في فمه ليحك اللثة و يخفف الألم ، هذا أول تصرف يفعله الطفل حيال ذلك . عليك أيتها الأم أولاً قبل إتخاذ أي إجراء ، التأكد من ذلك و يمكنك فعل ذلك عن طريق فتح فم الطفل و النظر بداخله ستلاحظين ، أن اللثة لونها أبيض مكان بزوغ الأسنان ، حينها يبدأ دورك إتجاه طفلك و التسنين .


الأعراض التي تصاحب الطفل أثناء مرحلة التسنين

  1. إرتفاع بدرجة الحرارة الغير مستمر ، حيث أنّ الحرارة تظهر فجأة و تختفي خلال النهار ، عليك بتخفيض حرارة الطفل بالطريقة المعتادة و هي تناول خافض للحرارة مع وضع الكمادات للطفل .
  2. الإسهال الحاد ، يجب المحافظة على وجبات الطفل بأن تكون قيمتها الغذائية عالية و إعطائه المزيد من النشويات المطبوخة ، مع تدفئة الطفل جيداً خلال فترة التسنن لتفادي الوقوع بلاي مشاكل صحية أخرى ، لأنّ بفترة التسنين تخف مناعة الطفل و يصبح عرضة لإنتقال العدوى و الفيروسات لديه .
  3. البكاء و النكد المستمر خلال فترة الليل للطفل هذا يعني أن السن قد بدا يشق اللثة ليخرج ، بهذه الحالة عليك بإحضار جل خاص بالتسنين للأطفال و وضع كمية صغيرة على اللثة للتخفيف و تخدير المنطقة لينام الطفل بهدوء .
  4. قلة شهية الأطفال و امتناعهم عن تناول الأغذية خوفاً من الألم ، عيك بتشجيع الطفل و محاولة إلهائه أثناء تناول الوجبة حتى يكملها .
  5. بعض الأطفال ينزل من فمه اللعاب أثناء التسنين ، و ذلك يعمل على تبريد منطقة اللثة ، لكن الطفل لا يعرف عواقب الأمر ، بأنّ الملابس تبتل و تزعج الصدر ، عليك أيتها الأم بإحضار ( عضاضة الأسنان القابلة للتبريد و إعطائه للطفل حتى تخفف عليه الوضع .
  6. ممكن لبعض الأطفال أن تصاب منطقة الذقن لديهم ببعض التهيج و الإحمرار بسبب سيلان اللعاب طوال الوقت ، ضعي على ذقن الطف القليل من زيت الزيتون حتى يشفى تماماُ و حاولي تدارك الأمر.
.