كيفية الحمل

كيفية الحمل

== كيفية الحمل ==

منذ نعومة أظفارنا ونحن نفكر ونطرح التساؤلات حول كيفية مجئينا إلى الحياة ، وماهي طريقة الحمل وكيفية إنجاب الأطفال ، يبقى التفكير معلقاً وتُكتشف الحقائق عبر مرور الوقت واكتساب الخبرات المختلفة سواء كانت مصادر صحيحة أو خاطئة ..

بالاعتماد على المصادر العلمية ( الصحيحة ) تحمل المرأة بداية من المعاشرة الجنسية (الجماع) التي تنتهي بخروج الحيوانات المنوية في مهبل المرأة فتسبح الحيوانات المنوية باتجاه الرحم ، ومن الرحم إلى أنبوب فالوب حتى تلتقي بالبويضة في طرف الأنبوب الخارجي ، تتجمع الحيوانات المنوية حول البويضة ليتمكن واحداً منها فقط من أن يخترق البويضة ويتحد مع نواتها ليبدأ تولد الجنين .

الإخصاب

تستغرق عملية الإخصاب ( تكون الجنين ) دقائق معدودة فقط ، ولا يعيش الحيوان المنوي أكثر من 24 ساعة في حين تظل البويضة حية لمدة لا تزيد عن 36 ساعة لذلك يجب أن يلتقي الحيوان المنوي والبويضة خلال فترة زمنية مقدارها يوم واحد لكي تتم عملية الإخصاب .

علامات الحمل قبل الدورة الشهرية

تنقطع الدورة الشهرية عند الحمل ، وتختلف علامات الحمل عن علامات الدورة الشهرية ومن أبرزها :

تغير رائحه البول والإحساس بأن له رائحة نفاذة ومنفرة ، والشعور بزيادة عدد مرات التبول .

انتفاخ الثدي من قبل موعد الدورة بثلاث إلى أربعة أيام مع الإحساس بثقل فيه .

الإحساس بثقل أو ضيق في التنفس والدوار عند القيام مرة واحدة من الجلوس .

ازدياد فترات النوم أحياناً واشتهاء نوع من الأطعمة ( يحدث أحياناً ) .

وجود ما يشبه التقلصات في الأرجل أو في اليد تؤدي إلى النرفزة .

أفضل أوقات الحمل

يقع بين اليوم الثاني عشر والخامس عشر من بدء الدورة الشهرية ؛ حيث تخرج البويضة من المبيض ، وتنتقل إلى قناة فالوب فإذا حدث جماع واستطاع أحد الحيوانات المنوية النشطة الوصول إلى البويضة وقام بتلقيحها فإن ذلك سيكون أدعى لحدوث الإنجاب بإذن الله؛ حيث تبدأ البويضة الملقحة رحلتها إلى الرحم حيث تثبت نفسها بجداره حتى يستمر الحمل ..

وبالنسبة لأوضاع الجماع الأكثر فعالية للحمل هو الوضع الطبيعي حيث تكون المرأة مستلقية على ظهرها ، وهو الوضع الذي يمّكن الحيوانات المنوية للوصول من المهبل إلى الرحم حتى يواصل رحلته إلى قناة فالوب ، والبعض ينصح الزوجة برفع ساقيها عمودياً على جسمها بعد انتهاء الجماع للمزيد من المساعدة في ذلك ، والتأخر لمدة ساعة عن الاغتسال مع الاستلقاء على الظهر .

معتقدات خاطئة عن الحمل

مصادر خاطئة ..

أول ما تلجأ إليه المرأة الحامل في طفلها الأول هو اللجوء إلى نصائح أمها أو جدتها ، للحصول على نصائح من أم مجربة تقدم لها خلاصة تجربتها ، بعض تلك النصائح قد تكون خاطئة ، فمنها أن المجهود الزائد يزيد من قدرة الحامل على الولادة الطبيعية ، ولكن د. أحمد شمس – أستاذ النساء والتوليد بجامعة الإسكندرية ينفي صحة هذا الكلام، ويؤكد أن المجهود الزائد خطر على الحمل ، وأن ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل خلال الحمل تحسن الدورة الدموية مما يزيد من تدفق الدم إلى الجنين من خلال المشيمة ، ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل البدء في أي برنامج رياضي .

ومن النصائح الخاطئة أن السيدة الحامل لابد أن تأكل كميات مضاعفة من الطعام ، لكن الإخصائيين ينفون ذلك ، فرغم أن السيدة الحامل تأكل لها ولجنينها ، ولكن ذلك لا يعني أن تأكل كمية مضاعفة ، ولا يجب أن تعتقدي أن الأكل الزائد يكون صحياً للجنين ، فالأمر يتوقف على نوعية الأكل وليس كميته .

المياه الساخنة و الكعب العالي

يحذر الأطباء أيضاً من المياه الساخنة التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم للسيدة الحامل، وينصحون بالحمامات الدافئة ، كما يحذرون من الأحذية ذات الكعب العالي، وذلك أن ارتداء الكعوب العالية يقذف بالجسم إلى الأمام مما يغير خط الجاذبية للجسم كله مما يجعل الجسم ينحني إلى الأمام ، مما قد يؤثر سلباً على الجنين .

ملخص

تتم عملية الحمل من خلال المعاشرة الجنسية اي الجماع وتكون بخروج الحيوانات المنوية في مهبل المرأة وحين التقاء الحيوان المنوي الخارج من العضو الذكري مع البويضة والتي تكون داخل رحم الانثى فيتم تلقيح البويضة بواسطة الحيوان المنوي .. حيث ان حيوان منوي واحد فقط يتمكن من اختراق البويضة ، وبعد ذلك يتم اتحاد الحيوان المنوي مع البويضة ويبدأ بعدها تولد وتكون الجنين ، حيث للحمل اعراض مثل انقطاع الدورة الشهرية عن السيدة الحامل والشعور بزيادة عدد مرات التبول بالاضافة الى انتفاخ الثدي من قبل موعد الدورة الشهرية بثلاث الى اربع ايام مع الاحساس بثقل فيه ، والشعور بالدوران اي الدوخة عند القيام مرة واحدة من الجلوس ، كما انها تصبح تشتهي نوعاً من الاطعمة وهناك اعراض اخرى .. وليست جميع الاعراض تؤكد الحمل ربما تكون مرض او امر نفسي ، فيجب مراجعة طبيب المختص لتشخيص السيدة ولمعرفة والتأكد من وجود حمل او لا .