كيفية ترطيب الشفاه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٤
كيفية ترطيب الشفاه

في فصل الشتاء تتعرض البشرة والجلد للكثير من العوامل التي تسبّب لها تشقّقات أو تقرّحات، وذلك نتيجة تعرّضها لعدّة عوامل ، كالجفاف، والتدخين، والتعرّض لأشّعة الشمس، ونتيجة نقص الفيتامينات والأحماض الدهنيّة، أو نتيجة بعض العلاجات الطبيّة. كتشقّق اليدين، والأرجل، والشفاه. وفي مقالنا هذا سنتحدّث عن مشكلة تشقّق الشفاه، وكيفية علاجها بالترطيب.


تعتبر مشكلة تشقّق الشفاه وجفافها من أكثر المشاكل التي تواجه الفتيات، ولتفادي هذه المشكلة إليك هذه النصائح. إحرصي على دهن الشفاه بالبلسم، أو وضع طبقة من العسل وشمعه عليها، وهذه الطريقة تساعد في تقشير الشفاه، فالعسل يساعد في تغذية البشرة وترطيبها، حيث أنّه يفيدها في إمدادها بفيتامين "إي".


كما عليك الحرص على إستخدام مستحضرات التجميل التي تحتوي على واق من أشعة الشمس التي تزيد من جفاف الشفاه وتشقّقها. كما ويجب الحرص على شرب الماء يوميّاً والتي تساعد على ترطيب الشفاه من الداخل. كما ويمكن إستخدام فرشاة الأسنان القديمة في التخلّص من خلايا الشفاه الميّتة، ويجب الحرص كذلك على تناول الخضراوات والفواكة الغنيّة بفيتامين "ب".


عليك أيضاً الحرص على عدم مصّ الشفاه وأكلها، حيث أنّ مص الشفاه تزيد من جفاف الشفاه، حيث أنّ إنزيمات اللعاب تزيد من جفاف البشرة. كما وينصح بإستخدام أحمر شفاه بنوعيّة جيّدة. كما ويجب الحرص على تدليك الشفاه يوميّاً في الليل، وذلك لتحسين الدورة الدمويّة فيها.


بالإضافة إلى النصائح السابقة هناك الكثير من الخلطات الطبيعيّة التي من الممكن الإلتزام بها وتساعد في ترطيب الشفاه، ومن أكثر هذه الخلطات الطبيعيّة فعاليّة خلطة "الفيزالين والعسل"، حيث أنّ العسل يعتبر مادّة شفائيّة وفيه مواد مضادّة للبكتيريا، والفيزالين يستخدم لتغذية البشرة وحمايتها من الجفاف. كما أنّ الخيار يعتبر أحد الخضراوات المرطّبة للبشرة، وهو يساعد أيضاً في التخلّص من إسمرار الشفاه.


كما أنّ الورود وبتلاتها لها خواص تساعد في تفتيح البشرة وترطيب الشفاه، وهناك أيضاً خليط الليمون والعسل وزيت الخروع والذي يساعد في التخلص من اسمرار الشفاه وتشققاتها، حيث يساعد الليمون على تفتيح البشرة. ولدينا أيضاً زيت الزيتون والذي يعتبر من أفضل مرطبات البشرة الطبيعيّة، حيث يحتوي على أحماض دهنيّة تساعد في تقليل تشققات البشرة وإضفاء النعومة على الشفاه. وهناك أيضاً مزيج الزيوت الطبيعيّة كزيت الخروع، وزيت جوز الهند، وزيت بذور الكتّان.