كيفية تكاثر النحل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ١٣ مارس ٢٠١٨
كيفية تكاثر النحل

تكاثر النحل

تتشابه معظم أنواع النحل في طريقة التزاوج، سواء كانت تعيش بمفردها أو في مجموعات، وعادةً ما تتزاوج أنثى النحل مع عدة ذكور في الهواء، فتقوم بجمع الحيوانات المنوية وحفظها لعدة أشهر إذا كانت نحلة منفردة (منعزلة) (بالإنجليزية: solitary bee)، أو لمدة خمس سنوات إذا كانت نحلة عسل (بالإنجليزية: honeybee)، ويحدث التزاوج عادةً في موقع التزاوج الجماعي، بالرغم من أنّ آلية اختيار الذكور لموقع التزاوج لم يتم التعرف عليها حتى الآن، ويُذكر بأن الوظيفة الوحيدة لذكر النحل هي التزاوج مع الأنثى، وذلك لأنه لا يملك القدرة الجسمية لصناعة الشمع أو لنقل حبوب اللقاح.[١]


من الجدير بالذكر أنّ الذكر يموت بعد التزاوج بفترة قصيرة في بعض الأنواع ومنها نحل العسل، وذلك لأنه يترك أعضاءه التناسلية في جسد الأنثى، بينما تتمكن الذكور من الأنواع الأخرى من التزاوج مع عدة إناث، وبالتالي تقوم الأنثى بتلقيح بيضها من الحيوانات المنوية المأخوذة من عدة ذكور، ثم تنسحب إلى ملجئها شتاءً، أو تعود إلى عشِّها لوضع البيوض، ويمر البيض بعدها بعدة مراحل، حيث تفقس البيضة إلى يرقة، والتي بدورها تتغذى قبل أن تغزل الشرنقة حولها، وبعد أن تتكون الشرنقة تخرج منها النحلة البالغة.[١]


النحل المنفرد والنحل الجماعي

  • النحل المنفرد: تقوم الأنثى من النحل المنفرد ببناء العش لوضع البيض وتغذيته، وتختلف بنية الأعشاش ومواقع البيض وطعامه بين الأصناف المختلفة، فقد يتم وضع بيضة واحدة في كل عش، أو قد يتم تقسيم العش إلى عدة حجرات حاضنة، وفي الحالة الثانية يوضع البيض الذي يحمل الذكور في المقدمة، حتى يستطيع الذكر المغادرة إلى موقع التزاوج قبل أن تفقس الإناث، وعادةً لا ترى الإناث أبنائها البالغين، حيث يوضع البيض في الخريف ويفقس في الربيع، ولكنها تموت في فصل الشتاء.[١]
  • النحل الجماعي: تختلف هذه الحالة عن سابقتها، حيث تضع الملكة آلاف البيض، وتكون كل واحدة منها في خلية، كما تتحكم الملكة في وضع البيض الذي يحمل الذكور أو الإناث، فتضع الذكور في خلايا أكبر، وتكون النتيجة أن الإناث تكون في حالة إخصاب البويضة، وتكوُّن الذكور في حالة بقاء البويضة بدون إخصاب، أي أن ذكور النحل ترث جيناتها من الأمهات فقط بعكس الإناث التي ترث جيناتها من كلا الأبوين معاً.[١]


معلومات عامة عن النحل

النحل هو حشرات طائرة تنتمي إلى فصيلة (Apoidea) في نفس تصنيف الدبابير والنمل، ويتميز النحل بأقدامه الخلفية الكبيرة والتي عادةً ما تكون مزوَّدة بأجزاء مختصة لحمل حبوب اللقاح، وعادةً ما تكون منطقة الرأس والصدر لدى النحل مغطاة بطبقة كثيفة من الشعيرات ريشية الشكل، بينما تكون الشفاه أغلبها على شكل أنبوب طويل لامتصاص الرحيق، ويُذكَر بأن النحل يتغذى على الرحيق وحبوب اللقاح، حيث يتحول الرحيق إلى عسل في القنوات الهضمية لديها، ويُعرف حالياً حوالي 20000 نوع من النحل الذي قد يعيش بشكل منفرد، أو في جماعات، أو بشكل متطفل في أعشاش الأنواع الأخرى، وتتميز الأنواع الانفرادية بأنها لا تفرز الشمع، وتُسمى النَّجارَة، أو الحافرة، أو البانية، وذلك حسب الطريقة أو المادة التي تستخدمها لبناء أعشاشها.[٢]


أشهر عائلات النحل

  • عائلة (Apidae): هي من أكبر عائلات النحل التي تشمل مجموعة كبيرة من الأصناف، وقد اشتُّق اسمها من الاسم اللاتيني لنحل العسل (Apis)، وتضم أصناف النحل الطنان (بالإنجليزية: bumble bees)، والنحل النَّجار (بالإنجليزية: carpenter bees)، وبعض أصناف النحل الوقواق (بالإنجليزية: cuckoo bees)، ونحل الأوركيد (بالإنجليزية: orchid bees) الموجود في المناطق المدارية، وغيرها من الأصناف المختلفة.[٣]
  • عائلة (Megachilidae): تشمل النحل البنَّاء (بالإنجليزية: mason bees)، والنحل قاطع الأوراق (بالإنجليزية: leaf-cutter bees)، حيث تستخدم إناث هذه العائلة الطين أو الأوراق أو كليهما لبناء الأعشاش في الحفر الموجودة في الأخشاب أو الأغصان المُجوفَة، ومما يميز هذه العائلة هو أن النحل فيها لا يحمل حبوب اللقاح على الأرجل الخلفية وإنما في الجزء السفلي من بطونها.[٤]
  • عائلة (Halictidae): تضم أصناف النحل ذات الأجسام ذات اللون اللامع الأخضر، أو التي تمتلك ظِلالاً زرقاء أو نحاسية أو ذهبية أو حتى سوداء، وأغلب النحل من هذه العائلة تبني أعشاشها في الأرض، ويكون بعضها منعزلاً، بينما قد يتشارك البعض الآخر في مداخل الأعشاش، بحيث تقوم بعض الأصناف بتقسيم أعمال حراسة المداخل و تربية الصغار فيما بينها، في حين تكون الأصناف الأخرى اجتماعية، بحيث تقوم الأم وصانِعة خلية النحل بوضع البيض، بينما تقوم بناتها بأداء الأعمال الأخرى.[٥]
  • عائلة (Andrenidae): يقوم كل أفراد هذه العائلة ببناء الأعشاش في الأرض، لذلك فإنها تسمى أيضاً (miner bees)، وغالباً ما تكون داكنة اللون سوداء أو حمراء، أو حتى زرقاء لامعة أو صفراء، وتتميز هذه الأصناف بوجود بقع مخملية ناعمة على وجوهها بين عيونها وقاعدة أعضاء الاستشعار، وتُرى هذه البقع تحت الميكروسكوب فقط، كما تتنشط معظم أصنافها في بداية الربيع، في حين تبقى صغارها تحت الأرض طيلة فصول الصيف والخريف والشتاء، وتعود بالظهور في الربيع التالي عندما تُزهِر الأزهار.[٦]
  • عائلة (Colletidae): وهي عائلة صغيرة من النحل الانفرادي التي تمتاز بأنها تحمل حبوب اللقاح في داخل معدتها، كما أنها ليست مغطاة بالشعر، وتبني أعشاشها في الجذوع القوية بشكل متقارب، ويُذكر بأن هذه العائلة تستخدم مادة شبيهة بالسيلوفان (بالإنجليزية: cellophane) تفرزها من غددها لوضع حدود حول الخلايا الحاضنة للبيض، ولذلك فإنه يطلق عليها أحياناً اسم نحل السيلوفان.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث TRACY V. WILSON, "How Bees Work"، www.animals.howstuffworks.com, Retrieved 25-2-2018. Edited.
  2. "Bee", www.encyclopedia.com, Retrieved 11-3-2018. Edited.
  3. .Beatriz Moisset, Ph.D. and Stephen Buchmann, Ph.D, Bee Basics An Introduction to Our Native Bees , Page 14. Edited.
  4. .Beatriz Moisset, Ph.D. and Stephen Buchmann, Ph.D, Bee Basics An Introduction to Our Native Bees , Page 22. Edited.
  5. .Beatriz Moisset, Ph.D. and Stephen Buchmann, Ph.D, Bee Basics An Introduction to Our Native Bees , Page 28. Edited.
  6. Beatriz Moisset, Ph.D. and Stephen Buchmann, Ph.D., Bee Basics An Introduction to Our Native Bees , Page 30. Edited.
  7. Beatriz Moisset, Ph.D. and Stephen Buchmann, Ph.D., Bee Basics An Introduction to Our Native Bees , Page 32. Edited.