كيفية طبخ الهريسة الحلوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٢ ، ٢٥ مايو ٢٠١٨
كيفية طبخ الهريسة الحلوة

الهريسة

تعتبر الهريسة من أنواع الحلويات العربية والبيتية الشهيرة فهي معروفة منذ قديم الزمان في جميع الدول العربية، ومكوناتها متوفرة في جميع البيوت، كما أنها لذيذة المذاق وسهلة التحضير، وغير مكلفة مادياً ولا تأخذ وقتاً طويلاً ومجهوداً في طريقة الإعداد، وفيما يأتي نبيّن لكم طريقة إعداد الهريسة الحلوة بخطوات سهلة وسريعة.


طريقة إعداد الهريسة الحلوة

المكوّنات

  • أربع كاسات من السميد الناعم.
  • كأسان اثنان من لبن الزبادي الطازج.
  • كأس من السكر الناعم.
  • ثلاث ملاعق كبيرة بيكنج باودر.
  • كأسان من القطر البارد (الشيرة).
  • حبات كثيرة أو قليلة حسب الرغبة لتزيين الهريسة من الصنوبر الطازج.
  • حبات من اللوز المقشر والمنقوع.
  • ملعقة كبيرة من الطحينية لندهن صينية قبل سكب الهريسة بها.


طريقة التحضير

  • نضع السميد الناعم في وعاء عميق جداً، ويفضل أن يكون كبيراً لسهولة التحريك.
  • ثم نضيف ثلاث ملاعق البيكنج باودر على السميد الناعم.
  • نحرك خليط السميد والبيكنج باودر مع بعضه البعض ليمتزج جيداً ويتجانس.
  • نضيف لبن الزبادي الطازج إلى الخليط، ونحركه جيداً مع بعضه حتى يصبح متماسكاً ولزجاً.
  • نضيف كأس السكر الناعم، ونحرك الخليط جيداً ليتجانس مع بعضه، ويصبح الخليط مرناً وليناً.
  • ندهن الصينية جيداً بالطحينية ثم نسكب الخليط عليها.
  • نمسح على وجه الهريسة أو السميد بيدنا حتى يصبح وجه الهريسة ناعماً وأملس نوعاً ما.
  • نقطع الهريسة إلى مربعات متوسطة الحجم أو صغيرة حسب الرغبة.
  • نضع في كل مربع ثلاث أو أربع حبات صنوبر أو لوز مقشر ومنقوع حسب الرغبة.
  • نضع صينية بالفرن على درجة حرارة متوسطة 180 درجة فهرنهايت لمدة أربعين دقيقة مع المراقبة حتى تنضج.
  • نرفع الصينية عن الفرن بعد التأكد من احمرار وجه الهريسة الحلوة.
  • ومن ثم نضعها جانباً لتبرد لمدة ساعة أو أكثر.
  • بعدها نسكب القطر أو الشيرة لتتشربه الهريسة.
  • أخيراً نقطع الهريسة ونضعها بطبق للتقديم.


ملاحظة: لا بد من أن هناك اختلافاً ولكن بسيطاً في طرق صنع الهريسة الحلوة، فبعضهم يقومون بإضافة القشطة للمكونات فتصبح هريسة حلوة بالقشطة، وهريسة حلوة بجوز الهند، وآخرون يضيفون البرتقال والفواكة، والقرفة وزعفران وغيرها.

وهناك أيضاً مسميات أخرى للهريسة الحلوة فبعضهم يسميها الهريسة السورية أو شامية، أو الشركسية، أو الفلسطينية، أو الأردنية، أو الهريسة اللبنانية، فكل بلد له طريقته المختلفة لصنع الهريسة ولها الحق بأن تسميها باسمها.