كيفية علاج الغضب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١٠ أبريل ٢٠١٧
كيفية علاج الغضب

مقدمة

لا يوجد شخص لم تمر عليه لحظات من الغضب الشديد، أو الشعور بأنك ترغب في أن تكسر وتحرق كل ما هو موجود حولك. وتختلف حدة الغضب من شخص لآخر، فهناك أشخاص يغضبون لفترة قصيرة وثم يهدئون بعدها، ويوجد أشخاص يحتاجون الكثير من الوقت كي يهدؤوا ويرجعون إلى حالتهم الطبيعية، ويختلف تحكم كل إنسان بغضبه عن الآخر، فيوجد بعض الأشخاص يحاولون التحكم بغضبهم أمام الآخرين ويحاولون إخفاءه قدر الإمكان عن الناس، ولكن في المقابل يوجد العديد من الناس لا يستطيعون التحكم في غضبهم أو السيطرة على أنفسهم لحظة الغضب، فقد يصرخون أو يكسرون ما حولهم أو قد يؤذون أنفسهم أو غيرهم.


وهناك العديد من الأسباب التي تجعل الإنسان يغضب بشدة ومنها نقص الأموال وسوء الحالة المادية، أو غدر أحد الأشخاص بك وخذلك، أو الضغط النفسي وضغط العمل المتراكم بشكل كبير، ومهما اختلف سبب الغضب فيجب أن لا تترك غضبك يسيطر عليك ويزيد من حالتك النفسية سوء، كي لا تفعل شيئاً تندم عليه في المستقبل، لأن الإنسان في حالة الغضب يقول ويفعل ما لا يتوقع أن يقوله أو يفعله في يوم من الأيام، لأنه لا يكون بكامل وعيه ولا يهتم لما يحدث، ويجب أن تتدرب على علاج غضبك والتحكم في نفسك أثناء الغضب، كي تتجنب أي مشاكل قد تسببها لنفسك في المستقبل.


كيفية علاج الغضب

وكي تعالج الغضب وتتحكم في نفسك أثناء غضبك إليك النصائح التالية:

  1. اذكر الله تعالى واستغفره عند شعورك بالانزعاج من شيء ما، كي لا يُثار غضبك ولا تستطيع السيطرة على نفسك.
  2. ابتعد عن أي مكان أو شخص يجعلك تغضب أو يزيد من غضبك كي لا تفقد أعصابك وتفعل ما تندم عليه فيما بعد.
  3. حاول أن تجلس ولا تتحرك كثيراً كي لا يزداد غضبك، ويفضل لو جلست في مكان هادئ وبعيد عن مَن أغضبك كي لا يزداد انزعاجك وشعورك بالتوتر والغضب.
  4. عند جلوسك لوحدك قم بمحاسبة ومراجعة ولوم نفسك عن أي شيء قمت به وشعرت أنك قد ازعجت من حولك أو آذيتهم بكلمة أو بفعل ما، كي تشعر بمدي بشاعة الغضب ومدى الأفعال السيئة التي فعلتها وقد تتسبب لك في خسارة أقرب الناس إليك وبُعدهم عنك.
  5. كن على علم دائماً أن الصراخ بصوت مرتفع وعدم السيطرة على النفس هو عبارة عن ضعف في شخصيتك ولن يزيدك قوة أمام الآخرين، بل سوف يقلل من احترامهم لك وسوف يتجنبك الكثير من الناس.
  6. لا تدع نفسك وضعفك يتغلب عليك، بل احرص أن تكون ذو شخصية قوية تستطيع السيطرة على غضب والتحكم في مزاجك.
  7. تذكر مساوئ الغضب على نفسك وصحتك وأهلك وأصدقائك، كي تدرب نفسك على الابتعاد عن الغضب وحل المشاكل بطريقة هادئة حتى تستطيع حلها، لأن الإنسان في حالة الغضب لا يستطيع التفكير أو حل أي مشكلة مهما كانت صغيرة لكن عندما تفكر بهدوء فسوف يساعدك ذلك كثيراً في الوصول إلى حل بسرعة والتغلب على أي عقبة تواجهك في حياتك.
  8. اعلم أن الله يكافئ مَن يستطيع التحكم في غضبه والسيطرة على نفسه لأن هذا يدل على قوة إيمانك بالله، لأن الإنسان في حالة الغضب قد يقع في الخطأ من دون أن يشعر لأنه لا يكون واعياً تماماً لما يفعل ويستطيع الشيطان أن يوسوس له بفعل أشياء تغضب الله تعالى.
  9. إذا كنت متعباً أو لا تشعر بالراحة فيفضل أن تتجنب مناقشة أي أمر قد يسبب لك الغضب، بل اذهب وخذ قسطاً من الراحة وبعدها ناقش وفكر فيما تريد بهدوء كي لا تتعرض لموقف يغضبك.
  10. هناك أشخاص قد يتعمدون أن يثيرون غضبك وخصوصاً عندما يلاحظوا أنك شخص سريع الغضب وقد يشعروا بالفرح لذلك أيضاً، ولكن لا تترك فرصة لأحد أن يقلل من شأنك ويستغل نقطة ضعفك ويفضل أن تبتعد عنهم وتذهب للجلوس في مكان مريح كي لا يكون هناك مجال لأحد بأن يثير غضبك.
  11. كن دائماً إنساناً متسامحاً وصبوراً على الآخرين وابعد الحقد وسوء النية من قلبك، كي لا تتعامل مع الناس بحقد وكره وتشعر دائماً بأن لا أحد يحبك وتتغلب عليك الأفكار السيئة التي تجعلك تفكر بطريقة بشعة ولا تتقبل أي فكرة أو رأي من الآخرين لأنك تشعر بأنهم يكرهوك ولا يحبون لك الخير.
  12. افترض دائماً حسن النية واختلق الأعذار للآخرين وناقش وافهم من غيرك سبب ما فعله، كي لا تثور وتغضب من لا شيء لأنه قد يفعل بعض الأشخاص شيء ما بحسن نية وتفهمه أنت بسوء نية لذلك عليك بتفهم الأمور ومعرفة تفسير لأي تصرف يحدث من غيرك.
  13. لا تتفوه بكلمات سيئة وألفاظ غير لائقة كي لا يزداد غضبك ولا تستطيع السيطرة على ما تفعله، بل حاول بأن تتكلم بهدوء ولا تنفعل كثيراً ويفضل لو ذكرت الله واستعذت بالله من الشيطان الرجيم قبل أن يتملك منك الغضب.
  14. حاول أن تكون دائماً شخصاً حكيماً ومتزن والتفكير في أي كلمة قبل أن تقولها وما هي نتائجها كي لا تقع في المشاكل، واعلم دائماً أن الجلوس والتفكير في حل للمشكلة أفضل بكثير من الغضب والانفعال من دون أن تجد حلاً.
  15. الغضب يؤثر على صحتك أيضاً وقد يجعلك تتعرض لمرض الضغط أو السكري أو الجلطة لا سمح الله، لأن كثرة الانفعال تؤثر على صحة الجسم سلباً بحيث تزيد من ارتفاع الضغط والسكر لديك وقت الغضب.
  16. حافظ على الصلاة وقراءة القرآن وذكر الله دوماً، لأن ذكر الله ينهاك عن الغضب والمنكر ويساعدك كثيراً في التحكم في نفسك والابتعاد عن الغضب قدر الإمكان.
  17. ومهما كان سبب غضبك فكن على علم دائماً بأنه لا يوجد شيء في هذه الدنيا يستحق أن تنزعج من أجله وتبقي متوتراً وغير سعيد.


وهذه كانت من أفضل النصائح التي تساعدك في التحكم في غضبك والابتعاد عنه قدر الإمكان، ويجب أن تكون لديك إرادة قوية وعزيمة في الابتعاد عن الغضب وأن تسيطر على نفسك وعلى أعصابك وقت الغضب. فكلما كنت إنساناً حليماً وصبوراً هادئاً سوف تحافظ على هدوء بالك وسعادتك في الحياة والتغلب على المشاكل التي تواجهك في حياتك. لأنه لا يوجد شخص لا يتعرض للمشاكل في حياته، فكل إنسان لديه مشاكله الخاصة ولكن تختلف طريقة تقبل المشاكل من شخص لآخر وطريقة التفكير بها وحلها.


فعندما تجد إنسان سعيد ولا يظهر عليه التعب أو الغضب دائماً فلا تعتقد أنه لا يتعرض لمشاكل في حياته، بل إنه يتعرض للكثير من المشاكل ولكنه يتقبلها بكل صدر رحب ويحاول حلها والتخلص منها بطريقة صحيحة والاستفادة أيضاً من أي غلطة قد يرتكبها كي لا تتكرر معه نفس المشكلة بعد ذلك. لذلك احرص أن تكون تتقبل المشاكل دائماً بهدوء، كي يساعدك ذلك في التخلص منها بهدوء أيضاً ولا تزعج نفسك وأيضا كي يرضي عنك ربك ويساعدك في الابتعاد عن المعاصي ويبارك لك في حياتك.


فيديو عن التحكم بالغضب

للتعرف على المزيد من المعلومات حول طرق التحكم بالغضب شاهدي الفيديو.