كيف أتعلم رياضيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أتعلم رياضيات

مادة الرياضيّات

هي أساس العلوم جميعها وهي التي تفسّر وتربط العلوم جميعها مع بعضها، وهي أحد الضروريّات التي يجب أن يعلمها الجميع سواءً في الحياة العمليّة، أو للتمكّن من فهم العلوم المختلفة الأخرى، وهي لغة مشتركةٌ بين جميع البشر في العالم ممّن يدرسونها، وهي اللغة التي يستطيع من خلالها البشر التواصل في حياتهم اليوميّة، أو في أعمالهم المختلفة التي تشمل التجارة و العلوم وغيرها، ولهذا فعلى جميع الأشخاص تعلّم الرياضيّات ولكن بمستويات مختلفة، فإن كنت ممّن يدرسون التجارة فستحتاج إلى تعلّم جزئيّاتٍ من الرياضيّات، وأمّا إن كنت ممّن يدرسون الهندسة على سبيل المثال فستحتاج إلى التعمّق في الرياضيّات بشكلٍ أكبر بكثير، وهنا تكمن الخطوة الأولى في تحديد كيفيّة تعلّم الرياضيّات، وهي مدى احتياجك للرياضيّات في حياتك اليوميّة.


طريقة تعلّمها

  • إنّ أولّ ما عليك فعله هو أن تلغي من تفكيرك المفهوم المتداول بين الناس بوجود شخصٍ يتقن الرياضيّات وآخر لا يتقنه، فالرياضيّات لغةٌ يمكن لأيّ شخصٍ يريد تعلمها فعل ذلك، إنْ بذل في تعلّمها الجهد المناسب لذلك.
  • وأمّا أثناء التعلّم فعليك في البداية أن تعرف طبيعة مادة الرياضيّات ذاتها، فهي عبارةٌ عن شجرةٍ تتفرّع منها العديد من الفروع المختلفة، كالجبر، وعلم الهندسة، والحساب وغيرها العديد، وللتمكّن من الوصول إلى هذه الفروع المختلفة، فإنّك في الواقع بحاجةٍ إلى أن يكون ساق الشجرة قويّاً، لتتمكّن من الصعود إلى ارتفاعاتٍ شاهقةٍ، والساق في الرياضيّات هي الأساسيّات، فلا يمكنك على سبيل المثال تعلّم الأسس في الرياضيّات إن لم تتقن الضرب أوّلاً، فعليك ألّا تنتقل من إحدى أساسيّات الرياضيّات إلى التي تليها إن لم تتقنها أوّلاً.
  • عليك أن تضع الوقت المناسب للتعلّم، والذي يختلف من شخصٍ لآخر أو بحسب الموضوع الذي تدرسه في الرياضيّات، ولكن عليك أن تستغل هذا الوقت بكامل طاقتك، فابتعد عن جميع ما قد يلهيك كالتلفاز، أو الحاسوب، أو الهاتف، أو حتى الناس من حولك، إذ إنّ عقل الإنسان مصممٌ ليركز على شيءٍ واحدٍ في الوقت الواحد.
  • عليك أن تحلّ العديد من المسائل المختلفة في صعوبتها، فمادة الرياضيّات لا يمكن تعلّمها إن لم تمارس حلّ المسائل يدويّاً بنفسك، فهو الذي سيساعدك على فهم الرياضيّات بالطريقة الصحيحة، وعليك أيضاً أثناء حلّ المسائل اتباع بعض القوانين، كأن لا تقول أنّك تعلم حلّ هذه المسألة، بل عليك حلّ المسائل جميعها الصعبة منها والسهلة كي تفهم طريقة الحل، وعليك الاعتماد على نفسك بشكلٍ كامل لحلّ المسألة كاملةً وبأكثر من طريقةٍ قبل التأكد من حلّها.