كيف أجعل ابني متفوقاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٧
كيف أجعل ابني متفوقاً

كيف أجعل ابني متفوقاً

التفوق والنجاح حلم وطموح كل شخص في الحياة وهو كل ما يتمناه الوالدين لأولادهم كي يبنوا مستقبلهم بكل ثقة وطمأنينة ونجاحٍ دون مشاكل، ولعل النجاح لا يولد مع الشخص إنما يحتاج للعمل والمثابرة والجد والاجتهاد والمتابعة للوصول إليه، والشخص أو التلميذ المتفوق تكون لديه رغبة داخلية نحو التعليم، ويتحمل مسؤولية إنجاز واجباته بنفسه ولا يتكل على أحد في القيام بها، كما أنه يفخر بإنجازاته وأعماله أمام الآخرين وتكون مصدراً لسعادته.


مهارات ووسائل لمساعدة الأبناء على التفوق

إيصال رسائل سريعة ومهمة للأبناء

هذه الرسائل تحمل معاني مهمة في الحياة وتؤكد لهم أنّ الدراسة والتفوق يعنيان الشيء الكثير للوالدين، ويكون ذلك من خلال متابعتهم دراسياً وليس فقط متابعة واجباتهم، كذلك على الوالدين أن يكونوا قدوة لأبنائهم في التعليم والتعلم ومطالعة الكتب وحضور الندوات فلا بأس من مشاركة الأبناء هذه النشاطات والاهتمام بها، كذلك اهتمام الوالدين بالمواد الدراسية التي يدرسها أبناؤهم وفتح حوار معهم حول تخصصاتهم المستقبلية بما يتعلق بالدراسة الجامعية وما بعدها كل هذا يشجع الأبناء على الدراسة والتفوق.


الحرص على أصدقائهم

للأصدقاء تأثير قوي ومهم في حياة الأبناء فمنهم من يشجع على الدراسة والتفوق ومتابعة الدراسة وما يتعلق بها من أمور مثل: المشاركة في قيام الواجبات وتبادل أسئلة الامتحانات، ومنهم من يكون مثبطاً ومنفراً من الدراسة وما يتعلق بها، ومن الجيد التعرف على أصدقاء الأبناء ومعرفة إمكانياتهم وتعريفهم بأصدقاء جدد أكثر تفوقاً وتميزاً.


جعل الابن يقيم ذاته ويثق بقدراته

الطفل الناجح الواثق بقدراته هو من وثق به والداه وأعطياه فرصة لتقييم ذاته، وهذا يحتاج لتشجيع من الأهل ومتابعة أبنائهم وليس فقط متابعة حل واجباتهم الدراسية بقدر متابعة مدى نجاح أبنائهم في حياتهم وثقتهم بنفسهم، ومن الجيد تقنين حياة الأبناء بطريقة إيجابية من خلال تحديد وقت لمشاهدة التلفاز ووقت لحل الواجبات وتحديد موعد النوم ولكن عدم إجبارهم على ما لا يرغبون به.


مدح الأبناء وتشجيعهم

مديح الأبناء في المواقف التي تستحق المديح تشجع الطفل وتقوي رغبته في التفوق والدراسة، ولكن مع الانتباه إلى عدم مدح أشياء غير موجودة فيهم فهذا يعني لهم تحسين صورتهم أمام الآخرين ليس أكثر، كما يجب مدح المعلومة الموجودة في عمل الابن وليس مدح عمله ككل حتى يعلم أنّ هناك شيئاً مميزاً قام به، ومن الأمور المهمة على الآباء أن يعلموا أبناءهم أن الفشل ليس نهاية المطاف وأن النجاح يأتي بعد محاولات متكررة من الفشل.


الإصرار على الترتيب

من الضروري تعليم الأطفال أنّ الترتيب جزء مهم من ترتيب الفكرة الداخلية، فمثلاً عند كتابة التقرير يجب ترتيبه وليس فقط الالتزام بالكتابة دون الاهتمام بالشكل، كما على الآباء ملاحظة الضغوط التي يوجد فيها ابنهم ومحاولة فهمها وإبعادهم عنها.